لندن تعلن حظر حزب الله اللبناني في بريطانيا بشكل تام وتصفه ب”المنظمة الإرهابية” وقد تصل عقوبة الانتماء إليه أو الترويج له إلى السجن 10 سنوات.. واسرائيل ترحب

 

لندن ـ (أ ف ب) – أعلنت الحكومة البريطانية الإثنين حظر حزب الله اللبناني الشيعي في بريطانيا بشكل تام ووصفته ب”المنظمة الإرهابية”، فيما رحبت إسرائيل بهذا القرار ودعت الأمم المتحدة إلى القيام بالمثل.

وقال وزير الداخلية ساجد جاويد في بيان “حزب الله مستمر في محاولاته لزعزعة استقرار الوضع الهش في الشرق الأوسط، ولم نعد قادرين على التفريق بين جناحه العسكري المحظور بالفعل وبين الحزب السياسي”.

وأضاف جاويد “لذلك، اتخذت قرار حظر المجموعة بأكملها”.

وقد تصل عقوبة الانتماء إلى حزب الله أو الترويج له إلى السجن 10 سنوات. ومن المقرر أن يصوت البرلمان على القرار هذا الأسبوع.

وفي رد فعل على ذلك كتب وزير الخارجية الاسرائيلي اسرائيل كاتس على تويتر “أود أن اشيد بالحكومة البريطانية على قرارها اعتبار حزب الله بأكمله منظمة إرهابية”.

واضاف “في اجتماعي المقبل مع الأمين العام للأمم المتحدة في نيويورك الأسبوع القادم، سأؤكد على أن مؤسسات الأمم المتحدة يجب أن تتخذ قرارا مماثلا”.

وجاء القرار البريطاني عقب موجة غضب بعد ظهور أعلام حزب الله في تظاهرات مؤيدة للفلسطينيين في لندن.

تأسس حزب الله في 1982 بمبادرة من الحرس الثوري الإيراني إثر الغزو الإسرائيلي للبنان.

وفرض نفسه في لبنان كقوة سياسية أسياسية ودخل البرلمان لأول مرة في 2005. كما أصبح طرفا أساسيا في منطقة الشرق الأوسط.

وقال سفير إسرائيل في الأمم المتحدة داني دانون في بيان إن “التفريق بين الجناح السياسي والمسلح لحزب الله هو تفريق زائف ومصطنع”.

وفي كانون الأول/ديسمبر اتهمت اسرائيل حزب الله بحفر أنفاق تمتد من جنوب لبنان إلى داخل أراضي اسرائيل، ودمرتها في عملية عسكرية.

وتصنف إسرائيل والولايات المتحدة حزب الله منظمة إرهابية لكن الاتحاد الأوروبي يصنف فقط جناحه العسكري منظمة إرهابية.

في 2017 وصفت دول عربية عدة خصوصا دول الخليج الحزب ب”الإرهابي”.

وكتب وزير الأمن العام الإسرائيلي جلعاد ايردان على تويتر الاثنين “يجب على كل من يرغبون بحق في مكافحة الإرهاب رفض التفرقة الزائفة بين الجناحين +السياسي+ و+العسكري+ لحزب الله”.

وأضاف “حان الوقت الآن لكي يفعل الاتحاد الأوروبي” ما فعلته بريطانيا.

وحاليا تم حظر 74 منظمة في بريطانيا بموجب قانون مكافحة الإرهاب إضافة إلى 14 مجموعة مرتبطة بإيرلندا الشمالية.

كما ستحظر لندن “أنصار الإسلام” و”جماعة نصرة الإسلام والمسلمين” التابعة لتنظيم القاعدة.

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. كر ة الظلم و الطغيان
    ا غرابة في القرار فعجوز الاستعمار لا زالت تحن إلى دورها الأول .
    ————
    نار العجوز و لا جنة نظام ولاية الفقيه.
    نظام كارثي بكل مفهوم الكلمة ، بدون استوعاب و فهم الواقع قاد بلدان إلى الكوارث و المعانات .

  2. لا غرابة في القرار فعجوز الاستعمار لا زالت تحن إلى دورها الأول في خلق الكيان الصهيوني على أرض فلسطين. وقد عادت حليمة إلى عادتها القديمة. هذا في الوقت الذي أصبحت الشعوب الغربية ومنها شعب بريطانيا تدرك حجم المأساة التي خلقها الاستعمار البريطاني وتولت ترسيخها الإمبريالية الأمريكية المقيتة. فإذا كانت الغلبة للشعوب كما يعلمنا التاريخ (لا للأنظمة الظالمة) فلا شك أن القيود ستنكسر وفجر الشعب الفلسطيني سينبلج عاجلا لا آجلا. بشرط الصمود والمقاومة بجميع أنواعها.

  3. كلمة حزب الله ؛ ترهب الصهيونية ؛ أكثر مما ترهب صواريخ حزب الله كيان الأبارثايد الصهيوني !!!

  4. لندن تفعل كل مايصب في صالح اسرائيل لذلك هى تدعم بن سلمان لانه تطوع بحمل راية التطبيع (( راية الاستسلام والانهزام والانبطاح لكل اعداء الاسلام والمسلمين ))
    اللهم انصر حلف المقاومة في سورية ولبنان وفِي فلسطين المحتلة وفِي الجمهورية الاسلامية الايرانية
    الهزيمة والعار سيلاحقان كل اذناب المستعمر الغربي والمحتل الصهيوني

  5. وهل ستسحب لندن سفيرها من لبنان، او تطرد السفير اللبناني في لندن الذي يمثل الحكومة اللبنانية التي تشمل على وزراء تنفيذيين ونواب تشريعيين ينتمون الى حزب الله؟

  6. انتصار حزب الله في سوريا وسحق الإرهابيين الموالين للغرب اغضب الحكومات الغربية واقلق ابريطانياواخجلها لكون حزب الله ساعد الجيش السوري على سحق الإرهابيين الغربيين وهزيمتهم والحاق الهزيمة بكل من يقف وراءهم؛ يمولهم ويدربهم ويسلحهم ويساعدهم في القتال، من عجمي وعربي. فلم تجد ابرطانيا مايحفظ لها ولحلفاها ماء الوجه الا اعتبار حزب الله منظمة إرهابية، متناسية ان أمريكا والكيان الصهيوني سبقوها الي اعلان ذلك ولم يحصدوا شيءا يذكر.
    حزب الله ليس حزبا إرهابيا ولم يسبق للعالم ان سَمع بأن أفراد حزب الله قاموا باعمال ا رهابية او تخربية داخل لبنا او خارجه او سبق لهم ان قتلوا مواطنا ابريطانيا او فرنسيا او ألمانيا… إلا في الساحات القتالية(ارهابيون) دفاعا عن مصلحته وسيادة بلده لبنان وسيادة حلفايه.
    الخلاصة كل من يعادي الاستعمار الصهيوني هو إرهابي في نظر الغربيين وحتى ان كان شريفا وكل من يدافع عن الكيان الصهيوني فهو شريف ولو كان إرهابيا.
    لعبة الغرب الامبرالي الطاغي المنحاز للكيان الصهيوني محتل ارض فلسطين لم تعد مخفية عن احد.

  7. انتصار مقاومة حزب الله في سوريا وسحق الإرهابيين الموالين للغرب اغضب الحكومات الغربية واقلق ابريطانياواخجلها لكون حزب الله ساعد الجيش السوري على سحق الإرهابيين الغربيين وهزيمتهم والحاق الهزيمة بكل من يقف وراءهم؛ يمولهم ويدربهم ويسلحهم ويساعدهم في القتال، من عجمي وعربي. فلم تجد ابرطانيا مايحفظ لها ولحلفاها ماء الوجه الا اعتبار حزب الله منظمة إرهابية، متناسية ان أمريكا والكيان الصهيوني سبقوها الي اعلان ذلك ولم يحصدوا شيءا يذكر.
    حزب الله ليس حزبا إرهابيا ولم يسبق للعالم ان سَمع بأن أفراد حزب الله قاموا باعمال ا رهابية او تخربية داخل لبنا او خارجه او سبق لهم ان قتلوا مواطنا ابريطانيا او فرنسيا او ألمانيا… إلا في الساحات القتالية(ارهابيون) دفاعا عن مصلحته وسيادة بلده لبنان وسيادة حلفايه.
    الخلاصة كل من يعادي الاستعمار الصهيوني هو إرهابي في نظر الغربيين وحتى ان كان شريفا وكل من يدافع عن الكيان الصهيوني فهو شريف ولو كان إرهابيا.
    لعبة الغرب الامبرالي الطاغي المنحاز للكيان الصهيوني محتل ارض فلسطين لم تعد مخفية عن احد.

  8. كلام المستعمر البريطاني فارغ وكان يجب وضع العدو الاسرائيلي في قائمة الارهاب لجرائمه خلال 70 عام قتل و سرقات ارض فلسطين .

  9. كل حركات الارهاب في العالم هم اساسا صناعة المخابرات البريطانية ، وانا اصر على قول كل الحركات بما فيها الحركات الصهيونية في ثلاثينات القرن الماضي تحت الحماية البريطانية في فلسطين . وبريطانيا كانت ولا تزال تستخدم الدول التي تدور في فلكها كمستودعات لارهابيين تستخدمهم حول العالم. وما قصة الخوذ البيضاء والكيماوي عنا ببعيد.
    على كل، هذا الاجراء البريطاني بالنسبة لحزب الله يعتبر وسام شرف على صدر حزب الله.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here