بريطانيا تطلق حملةً لمكافحة اضطهاد المسيحيين حول العالم

لندن (أ ف ب) –

أعلن وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت الأربعاء أن بلاده أطلقت حملة لمراجعة مسألة اضطهاد المسيحيين حول العالم بسبب ارتفاع مستوى العنف ضدّهم.

وستصدر بريطانيا تقريراً يتضمن مقترحات عن خطوات تستطيع الحكومات اتخاذها لدعم المسيحيين المضطهدين.

وتحدّثت الخارجية البريطانية عن “ارتفاع كبير” في العنف ضدّ المسيحيين، مع تعرض 215 مليون مسيحي للاضطهاد العام الماضي بسبب إيمانهم.

والفئات الأكثر هشاشة بينهم هم الأطفال والنساء، العرضة غالباً للعنف الجنسي، وفق الوزارة البريطانية.

وقتل 250 مسيحيا كلّ شهر العام الماضي بسبب إيمانهم كما أوضحت الوزارة. وقال هانت إنه “غالباً ما يكون اضطهاد المسيحيين مؤشرا تحذيريا لاضطهاد أقليات أخرى”. واضاف “يجب أن نقوم بالمزيد ونستطيع أن نقوم بالمزيد” للمساعدة.

والتقرير الذي من المقرر أن يصدر في نيسان/أبريل المقبل، سيحاول تحديد المناطق التي يتعرض فيها المسيحيون للاضطهاد في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وآسيا، ويرفق ذلك بتقييم لمستوى دعم الحكومة البريطانية لهم. وفي ضوء ذلك ستطرح سياسةً شاملة.

وأشارت منظمة “اوبن دورز” التي تعمل في مجال دعم المسحيين المضطهدين، إلى أن أكثر الأماكن خطورةً لهم تتضمّن كوريا الشمالية وأفغانستان والصومال والسودان وباكستان.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. تقرير عنصري … وماذا عن إضطهاد المسلمين حول العالم؟!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here