بريطانيا تدعو مواطنيها إلى تجنب السفر للعراق وإيران

لندن / الأناضول – دعت وزارة الخارجية البريطانية، السبت، رعاياها إلى عدم السفر إلى إيران والعراق إلا في حالات الضرورة، على خلفية مقتل قائد “فيلق القدس” الإيراني، قاسم سليماني.
وقتل سليماني، ونائب رئيس “هيئة الحشد الشعبي” أبو مهدي المهندس، و8 أشخاص كانوا برفقتهما، فجر الجمعة، إثر قصف جوي أمريكي استهدفت سيارتين على طريق مطار بغداد.

وأوصت الوزارة، في بيان، المواطنين البريطانيين بتجنب السفر إلى إيران والعراق إلا في حالات الضرورة، جراء مقتل سليماني، وارتفاع التوتر بالمنطقة.
كما طالب البيان من الرعايا البريطانيين الموجودين في البلدين بتوخي الحذر، ومتابعة وسائل الإعلام المحلية من أجل معرفة آخر التطورات.
واستثنى بيان الخارجية البريطانية السفر إلى شمال العراق.
وبات اغتيال سليماني “حديث العالم” بين إدانات وترحيب ومطالب بخفض التصعيد وتهديد إيراني وترقب واستعداد أمريكيين.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here