بريطانيا والنرويج تنصح سفنها بتجنب منطقة مضيق هرمز.. ولندن تؤكد أن احتجاز ناقلة النفط يدل على أن إيران اختارت “طريقا خطيرا” وتستدعي القائم بالاعمال الايراني

 

لندن ـ أوسلو – (أ ف ب) – صرح وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت السبت أن احتجاز طهران لناقلة نفط ترفع علم المملكة المتحدة يكشف “مؤشرات مقلقة” إلى أن “إيران قد تكون اختارت طريقا خطيرا لسلوك غير قانوني ويسبب زعزعة في الاستقرار”.

وجاء ذلك بعد ساعات من تمديد محكمة في جبل طارق لثلاثين يوماً احتجاز الناقلة “غريس 1” الإيرانية، التي صادرتها قبل أسبوعين في عملية شاركت بها البحرية البريطانية، لشبهة أنّها كانت متوجّهة إلى سوريا لتسليم نفط في انتهاك لعقوبات أميركية وأوروبية.

وقال هانت في تغريدة إن احتجاز “ستينا إيمبيرو” يكشف “مؤشرات مقلقة إلى أن إيران اختارت طريقا خطيرا لسلوك غير قانوني ويسبب زعزعة في الاستقرار بعد احتجاز جبل طارق القانوني لنفط كان متجهاً إلى سوريا”.

وأضاف هانت أن “ردنا سيكون مدروسا لكن حازما. كنا نحاول ان نجد طريقاً لحل مسألة غريس 1 لكننا سنؤمن سلامة سفننا”.

واستدعت وزارة الخارجية البريطانية القائم بالأعمال الإيراني السبت بشأن احتجاز ناقلة النفط، بحسب الوزارة.

وتزامن استدعاء الدبلوماسي مع حض القوى الأوروبية إيران على الافراج عن الناقلة “ستينا إمبيرو” التي احتجزتها في مضيق هرمز في خطوة وصفتها بريطانيا بأنها “خطرة”.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني إنه احتجز الناقلة “ستينا إمبيرو” الجمعة إثر خرقها “القواعد البحرية الدولية” في المضيق الذي تمرّ به ثلث كميات النفط المنقولة بحراً في العالم.

واحتجزت إيران الناقلة قبالة مرفأ بندر عباس في خطوة بررتها السلطات الإيرانية بأن السفينة لم تستجب لنداءات استغاثة وأطفأت أجهزة إرسالها بعد اصطدامها بسفينة صيد.

وصرح وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت أن احتجاز طهران لناقلة النفط يكشف “مؤشرات مقلقة” تفيد بأن “إيران قد تكون اختارت سلوك طريق خطير، طريق غير قانوني يتسبب بزعزعة الاستقرار”.

ونصحت حكومته السفن البريطانية بالبقاء “خارج منطقة” مضيق هرمز “لفترة موقتة”.

ودعت فرنسا وألمانيا السبت السلطات الإيرانية إلى الإفراج بلا تأخير عن الناقلة، فيما رأت برلين أن احتجازها يشكل “تصعيداً إضافياً لوضع متوتر أصلاً”.

من جهته، قال وزير الدولة البريطاني جيمس بروكنشير إن احتجاز الناقلة في مضيق هرمز أمر “غير مقبول على الإطلاق”، مؤكداً أن لندن لا تزال تحاول القيام باتصالات دبلوماسية مع طهران حول المسألة.

وقال وزير الإسكان لإذاعة بي بي سي “تصرفات الإيرانيين غير مقبولة على الإطلاق. من المهم جداً أن نحافظ على حرية الملاحة في الخليج”.

وتابع “نريد أن تحلّ المسألة بالطرق الدبلوماسية. يجب على الإيرانيين أن يفرجوا فوراً عن هذه الناقلة”.

وأكد ديفيد ريتشاردز رئيس أركان الجيش البريطاني بين 2010 و2013، أن خيارات بريطانيا “محدودة جداً” في ما يتعلق بالخطوات العسكرية التي يمكن اتخاذها دون دعم الحلفاء مثل الولايات المتحدة، في حال أخفقت العقوبات الاقتصادية في حلّ المشكلة.

وأضاف في حديث لإذاعة بي بي سي أن “البحرية الملكية، إذا نظرنا إلى ذلك في الدرجة الأولى، أصغر من أن يكون لها تأثير هام بدون الحلفاء”.

وكانت “ستينا إيمبيرو” متوجهة إلى السعودية الجمعة عندما اصطدمت بسفينة صيد، وفق سلطات ميناء مرفأ بندر عباس جنوب إيران، حيث ترسو السفينة حالياً.

ورأى توم توغندات الذي يرأس لجنة تدقيق في الشؤون الخارجية مشتركة بين الأحزاب في البرلمان ان الخيار العسكري حالياً سيكون “غير حكيم على الإطلاق”.

وقال لإذاعة بي بي سي “إذا أرسلت (الناقلة) إلى ميناء بندر عباس، إذا هو مرفأ عسكري إيراني مهم وأعتقد أن الخيارات العسكرية ستكون غير حكيمة على الإطلاق الآن”.

بدورها، أوصت رابطة شركات الملاحة في النرويج أعضاءها بالتزام الحيطة خلال رحلاتهم إلى منطقة الخليج وذلك بعد احتجاز ناقلتي بترول مجددا في مضيق هرمز.

وفي تصريحات للإذاعة النرويجية (إن آر كيه) النرويجية، قال يون هامرسمارك مدير السلامة في الرابطة إنه يوصي السفن النرويجية في المنطقة أن تحافظ على أكبر مسافة ممكنة بعيدا عن المياه الإيرانية، في ظل الوضع الخطير هناك.

وبحسب بيانات الرابطة، هناك في الوقت الراهن 38 سفينة تابعة لشركات نرويجية في الخليج، منها ثماني سفن تسير ترفع علم النرويج.

 

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. اقترح اعلان مضائق باب المندب و جبل طارق و بنما و السويس ممرات ملاحية خطرة

  2. بغض النظر عن ان ايران تدافع عن نفسها فقط وهذا هو الواقع فعلا ، ولكن ايران باعتبارها قوة اقليمية عظمى فيحق لها ايضا ان تفرض عقوبات على غيرها من الدول كما تفعل امريكا وبريطانيا

  3. الدول الغربية
    ليست صاحبة قرار
    القرار بيد امريكا و اسرائيل
    تصوغة

  4. مو على أساس قبل أيام حاولت زوارق إيرانية احتجاز سفينه لكنهم هربوا بسبب تحذيرات السفن الحربية البريطانية أنا لا أنسى. اي وهسه ليش مابعثوا تحذيرات حتى ما يحتجزون الناقلة يا ناس بريطانيا وأمريكا صاروا مضحكة وصاروا بالحسابات السياسية دول ضعيفة جدا الخليج الفارسي تحت سيطرة الحرس الثوري فقط ولا يستطيع احد فعل اي شيء وتحية من عراق المقاومة الى كل ام فلسطينية قادمون رغم الذل العربي

  5. على ايران ان.تسلم بقية ناقلاتها للبريطانيين لاحتجازها ومصادرتها
    لان هذا هو الصراط المستقيم الاسلم
    ومن المعيب على ايران ان تدافع عن
    عن نفسها او ممتلكاتها اوحفوقها ازا اي عدوان امريكي بريطاني عليها هذه هو دين وشريعة الالهة بريطانيا وامريكا التي ارتضتاها لكم ياعرب يامسلمين يادول الشرق الطيبين وكونوا بقرا محلوبين
    واركعوا واسجدو مع بعران الخليج
    وتكونوا في نظر هاتين الدولتين من ااصالحين

  6. طبعا بريطانيا لها الحق لأنها تعتبر نفسها مازالت قوة عسكرية كبرى. بمنطق القوة وهذا هو الفرق. القوي يفرض نفوذه و يحمي و يحفظ مصالحه. أما الضعيف لابد أن يركن إلى بلد قوي يحميه و في المقابل يلبى مصالحه.

  7. وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت :
    “إيران قد تكون اختارت طريقا خطيرا لسلوك غير قانوني ويسبب زعزعة في الاستقرار”
    وقال الحرس الثوري الإيراني :
    ” إنه احتجز الناقلة “ستينا إيمبيرو” في مضيق هرمز لأنها “خرقت القواعد البحرية الدولية”.
    ======================
    جاء ذلك * بعد ساعات من “تمديد محكمة في جبل طارق لثلاثين يوماً احتجاز الناقلة “غريس 1” الإيرانية، ”
    ” التي صادرتها قبل أسبوعين في عملية شاركت بها البحرية البريطانية، “لشبهة”” أنّها كانت متوجّهة إلى سوريا لتسليم نفط ” في “انتهاك لعقوبات أميركية وأوروبية”. !
    ============================================
    أيهما “أولى بالاحترام * سنيور هانت * ؟ :
    ـ القواعد البحرية الدولية ؛ المتفق عليها دوليا والواجب احترامها من قبل كل دول العالم ؟
    ـ أم عقوبات أمريكية و “أوروبية” صدرت *خرقا * لميثاق الأمم المتحدة الواجب احترامه والالتزام ببنوده وفصوله من كل دول العالم ؟ وهي عقوبات * لهذا الخرق * غير متفق عليها من جل دول العالم ؟
    وهل نسي *سنيور هانت” أن “السابقة” إذا تكررت أكثر من مرة “أصبحت قانونا دوليا” وقد تكررت سابقة احتجاز سفينة إيرانية خرقا لقانون البحار ؛ في حين تم احتجاز “الأمبراطورة *ستينا* لأنها “داست على مشاعر الشعب الإيراني “وداست على قانون دولي” ملوحة أن خرقتها * الأمبراطورية الساقطة” *أسمى من قانون البحار الدولي*؟
    سيما وأن هانت يرى بأم العين أن طوني بلير سبقه إلى التلويح بنفس الخرقة لضرب العراق ؛ وقد اختفى اليوم يلعق أقدام خدامه من آل سعود وآل زايد ليضمنوا له معاشا يستعين به على نائبات الدهر وتقلبات الزمن ؟!

  8. لحد الان يعتقد الغرب ان ايران كالإعراب أشد كفراً ونفاقا
    كان اليهود يدفعوا الجزية ليعيشوا في ديارنا
    الْيَوْمَ يحكموننا يا للخزي وَيَا للعار

  9. يعني مش فاهم ليش بريطانيا الها الحق تحتجز ناقلة ايرانية بس ايران ما الها حق تحتجز ناقلة بريطانية 🙃

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here