برنامج لتوعية اللاجئات السوريات حول الزواج القسري والزواج المبكر

imgid142411

 أنقرة ـ إداه أونلو أوزَن ـ الأناضول:

قالت وزيرة الأسرة والسياسيات الاجتماعية التركية، عائشة نور إسلام، أن الوزارة تعمل على توعية اللاجئات السوريات، حول الزواج المبكر، والزواج القسري، وذلك في إطار نشاطات الوزارة بالتعاون مع المنظمات والهيئات المعنية لتقديم الدعم النفسي والاجتماعي للاجئين السوريين.

وأضافت “إسلام” في حديث لمراسل الأناضول، أنه في إطار الحملة التوعوية، يجري لقاء النسوة اللواتي انخرط أزواجهن أو أبناؤهن في القتال في سوريا، ويقدم لهن الدعم النفسي اللازم، ويجري التحقق فيما إذا كانت النسوة اللواتي فقدن أزواجهن أو بقين وحيدات يتعرضن لضغط مجتمعي، أو تصرفات مزعجة، بعد أن أظهر مسح تعرض النسوة أو العائلات السورية، التي تعيش خارج المخيمات إلى مثل هذه الضغوط، التي لا تتعرض لها قريناتهن في المخيمات.

وبينت “إسلام” أن الوزارة تتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان في إطار “برنامج مكافحة العنف القائم على أساس الجنس” مشيرة إلى إجراء 17 لقاء مع 395 سورية، منذ نيسان/أبريل 2013، ولفتت إلى أن القائمين على المخيمات يخضعون لتأهيل وتدريب مواز لدعم البرنامج.

وأوضحت الوزيرة التركية، أنهم مستمرون في إصدار نشرات توعوية باللغة العربية، موجهة للنسوة السوريات، فيما يتعلق بالعنف ضد المرأة، وسن الزواج، والزواج الرسمي، وحقوق المرأة.

ووفق تقرير صادر عن إدارة الطوارئ والكوارث التركية، في 30 كانون الأول/ديسمبر الماضي، بلغ عدد اللاجئين السوريين في المخيمات التركية حوالي 211 الف لاجئ، يتوزعون على 15 مخيما، و6 مجمعات للمساكن الجاهزة، ومركز للإيواء المؤقت، فيما يقيم نحو 450 ألف سوريا خارج المخيمات، في عدة مدن تركية.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. One day ,Turkey will pay very costly for their mess and destruction in Syria , shame on you forever Turks, your second defeat in Syria is coming and very costly

  2. للاسف الشديد بعد أن كانت سوريا تنعم بالاستقرار ويحظى الشعب السوري بالأحترام و تتمتع المرأة بحقوقها الطبيعية, في مجتمع حداثي مساوت تتعايش فيها جميع مكونات المجتمع أ تت المؤامرة فكان التدير والقتل والهجرة , واستغل الا رهابيون ومدعميهم بالمال والسلاح والفتاوى الرجعية لبجهزوا عاى حقوق المرأة وليرجعوا بها الى عهود خلت ,فا صبحنا نسمع عن زواج القاصرات وجهاد النكاح و استغل مكبوتي الخليج اوضاع المخيمات ليغتصبوا شابات بما يسمى زواج القاصرات في حين أماكنهن في المدرسة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here