برنامج جديد وقرض مع صندوق النقد الدولي..الأردن مهتم بان لا يتحمل المواطن أعباء “الاصلاح الاقتصادي”

عمان- راي اليوم- خاص

اعلنت الحكومة الاردنية انها توصلت إلى برنامج قرض جديد مع صندوق النقد الدولي.

وصرح وزير المالية الدكتور محمد العسعس بأن الاردن توصل إلى برنامج جديد مع صندوق النقد الدولي بقيمة مخصصات اجمالية بلغت 1.3 مليار دولار خلال عمر البرنامج البالغ 4 سنوات.

وقال العسعس إن البرنامج تم تطويره بسواعد أردنية وبني على أساس علاقة استشارية تشاركية مع صندوق النقد الدولي بحيث يعالج هذا البرنامج متطلبات الاقتصاد الوطني ، وكيف يمكن ان تنعكس عملية الاصلاح على منهجية الحكومة والرامية الى تحفيز النمو.

وأضاف “نحن امام مرحلة جديدة ببرنامج جديد يركز على الاصلاحات الهيكلية ، والهدف دفع عجلة النمو المؤدي لخلق الوظائف مع الحفاظ على الاستقرار المالي والنقدي ، ورفع مستوى الشفافية وتعزيز دعم شبكة الامان الاجتماعي ، الذهاب نحو اجراءات تهدف الى تخفيض كلف القطاعات الانتاجية”.

ويفترض ببرنامج التحفيز الاقتصادي الذي يرعاه للعسعس ان يعتمد على وصفات “وطنية” مناسبة للمناخ المحلي كما قال في وقت سابق لراي اليوم.

ولفت الوزير إلى أن البرنامج يرتكز على منهجية جديدة تنأى عن فرض ضرائب جديدة أو زيادة على نسب الضرائب الحالية، بحيث لا يتحمل المواطن اعباء سياسات الإصلاح المالي، فلا يمكن ان نحمل المواطن اعباء اضافية ناتجة عن سياسة الاصلاح المالي ، ومقابل ذلك يشمل هذا البرنامج منهجية تعتمد على تعزيز ادوات التهرب الضريبي والجمركي ، والذي يشكل جريمة بحق الوطن والمواطن.

وأشار العسعس إلى أنه و”بالرغم من أن الاقتصاد الأردني أثبت منعته وحافظ على مستويات نمو في ظل الظروف الإقليمية السائدة إلا ان هذه النتائج لم تنعكس ايجابيا على حياة الأفراد بشكل إيجابي وملموس مما أثر على الثقة بالاقتصاد ، واليوم لا بد من بث روح القفة بالاقتصاد الوطني ، والتأكيد على ان الاقتصاد الاردني قادر على مجابهة التحديات”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here