برلين تعرب عن قلقها إزاء “انتهاك صارخ” متواصل لحظر توريد أسلحة لليبيا وتطالب بالالتزام باتفاقات مجلس الأمن

برلين – (د ب أ)- أعربت الحكومة الألمانية عن قلقها إزاء تقارير تحدثت عن انتهاك صارخ متواصل لحظر توريد أسلحة لليبيا.

وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت، في برلين اليوم الجمعة، إن دولا وقعت على الاتفاقات التي تم التوصل إليها خلال مؤتمر برلين بشأن ليبيا والذي عتقد منتصف كانون ثان/يناير الجاري، تشارك أيضا في هذه الانتهاكات، مطالبا هذه الدول بالالتزام بالاتفاقات المبرمة.

وأشار متحدث باسم الخارجية الألمانية إلى أن هناك تواصلا مع أطراف مختلفة شاركت في مؤتمر برلين، مضيفا أن هناك محاولات لطرح هذا الموضوع في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وأوضح المتحدث أنه يُجرى الإعداد لعقد مؤتمر متابعة منتصف شباط/فبراير المقبل على مستوى وزراء الخارجية، مضيفا أنه سيُجرى مواصلة دعم المبعوث الأممي الخاص لليبيا، غسان سلامة، بالإضافة إلى إجراء مشاروات مكثفة داخل الاتحاد الأوروبي لبحث سبل إسهام الأوروبيين في الالتزام بحظر توريد أسلحة لليبيا.

وأشار زايبرت إلى تصريحات المستشارة أنجيلا ميركل، التي ذكرت فيها بمناسبة مؤتمر برلين أن العملية ستكون مسارا صعبا.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here