برلين تعتبر تنظيم إعادة جهاديين أوروبيين محتجزين في سوريا كما يطالب الرئيس الامريكي ترامب امر  “بالغ الصعوبة” حاليا

برلين- (أ ف ب) – صرح وزير الخارجية الألماني هايكو ماس أن تنظيم إعادة جهاديين أوروبيين محتجزين في سوريا كما يطالب الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمر “بالغ الصعوبة” حاليا.

وقال ماس لشبكة التلفزيون الألمانية “أيه آر دي” مساء الأحد إنه لا يمكن تنظيم عودتهم “ما لم نتأكد أن هؤلاء الأشخاص سيمثلون فورا هنا أمام محكمة وسيتم احتجازهم”.

وأضاف أنه لهذا السبب “نحتاج إلى معلومات قضائية وهذا لم يتوفر بعد، مؤكدا أن أعادتهم في الظروف الحالية أمر “بالغ الصعوبة”.

وأوضح أن برلين تريد “التشاور مع فرنسا وبريطانيا (…) بشأن طريقة القيام بذلك”.

ودعا الرئيس الأميركي في تغريدة مساء السبت الدول الأوروبية وخصوصا بريطانيا، إلى إعادة مواطنيها المعتقلين في سوريا جراء انضمامهم لتنظيم الدولة الإسلامية إلى بلدانهم ومحاكمتهم، محذرا من أن الولايات المتحدة قد تضطر “للإفراج عنهم”.

وردا على هذه التصريحات، قالت مصادر في الخارجية الأحد إن برلين تدرس “الخيارات لتمكين مواطنين ألمان من مغادرة سوريا وخصوصا الحالات الإنسانية”.

ويعقد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اجتماعا في بروكسل الاثنين سيناقشون خلاله عددا من القضايا بينها الوضع في سوريا.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. .
    — قضيه اعاده المجرمين المغرر بهم الى دولهم مسرحيه سياسيه تمهيدا لنقلهم جوا وتوزيعهم على جبهات جديده في بلوشيتان لمحاربه ايران او كشمير للإيقاع بين الهند وباكستان او بنغلاديش / ميامار لفتح جبهه يتم تسخينها مع الصين او الى جبال طاجيكستان لدعم الايغور المسلمين الصينيين الذي تم غسل أدمغتهم .
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here