برلين تحتج على رفض أنقرة تجديد اعتماد مراسلين ألمانيين.. رئيس مكتب تلفزيون “زي دي إف” العام في اسطنبول يورغ براس والصحافي توماس سيبرت الذي يكتب خصوصا لصحيفة “تاغس شبيغل” الألمانية

برلين (أ ف ب) – رفضت تركيا الجمعة تجديد اعتماد صحافيَين ألمانيَين يعملان على أراضيها منذ فترة طويلة بصفتهما مراسلَين، ما أثار احتجاج برلين التي قالت إن القرار “غير مفهوم”.

ويتعلق الأمر برئيس مكتب تلفزيون “زي دي إف” العام في اسطنبول يورغ براس وبالصحافي توماس سيبرت الذي يكتب خصوصا لصحيفة “تاغس شبيغل” الألمانية.

وقالت ماريا أديباهر المتحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية لوكالة فرانس برس “القرار غير مفهوم”.

ومساء الجمعة، اتصل أندرياس ميخايليس المسؤول في الوزارة، بالسفير التركي في ألمانيا للاحتجاج والمطالبة بتراجع تركيا عن هذا القرار، بحسب الوزارة.

ولم يتلق الصحافي براس (57 عاماً) أي مبرر لقرار رفض تمديد اعتماده، بحسب تلفزيون “زي دي إف”.

وقالت رئيسة التحرير المساعدة في التلفزيون بيتينا شوستن إن أنقرة تعوق من خلال هذا القرار إمكانية أن يؤدي التلفزيون عمله في تركيا. وأضافت “هذا أمر غير مفهوم لنا بعد كل هذه العقود التي كنا نبث خلالها أخبارا عن تركيا انطلاقا من اسطنبول”.

في المجمل، ما زال نحو 80 صحافيا أجنبيا في تركيا، بينهم العديد من الألمان، ينتظرون تجديد اعتمادهم لهذا العام، بحسب مصادر غير رسمية.

ودعت وزارة الخارجية الألمانية الجمعة السلطات التركية إلى تسريع هذا الإجراء. وقالت أديباهر في مؤتمر صحافي “نحن نراقب الوضع بقلق متزايد”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. تركيا تمنع الصحفيين والمراسلين الاجانب من اداء عملهم داخل تركيا في الوقت الذي تحولت فيه تركيا الي قنوات لمعاداة مصر العربية والعمل علي تحريض الشعب المصري
    تركيا تعتقل عشرات الاف من المعارضين تحت تهمة الانتماء الي تنظيم معارض في نفس الوقت الذي تتهم فيه القيادة في مصر باعتقال المعارضين
    ولازالت تركيا تجد من يصدق انها دولة ديمقراطية
    والله لااعرف ماذا اقول اكثر

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here