برلمان كردستان العراق يصوت على اعتبار 3 اغسطس يوما لذكرى الابادة الجماعية للايزيدين

اربيل(العراق) – (د ب أ)-صوت برلمان إقليم كردستان العراق اليوم السبت على اعتبار الثالث من آب/أغسطس من كل عام يوماً لإحياء ذكرى الابادة الجماعية بحق الايزيديين.

ويتفق هذا التاريخ مع اليوم الذي تعرض فيه الايزيديون إلى جرائم وحشية نفذها تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) عندما استولى على مدينة سنجار ذات الأغلبية الايزدية عام .2014

وعندما اجتاح التنظيم مدينة سنجار في الثالث من آب/اغسطس ارتكب فيها واحدة من أسوء المجازر وأجبر الالاف من الايزيديين على الفرار صوب إقليم كردستان ومناطق أبعد.

وعلى الرغم من مرور نحو أربعة أعوام على تحرير المدينة، لا تزال بحاجة إلى الأموال بشدة لبناء ما دمره التنظيم وما تضرر بفعل المعارك التي انتهت بتحريرها في أواخر عام 2015 من قبل قوات البيشمركة والمتطوعين الايزيديين قبل ان تسيطر عليها القوات العراقية مجدداً.

وبعد تحرير سنجار عُثر فيها على 80 مقبرة جماعية، بالإضافة الى عشرات المقابر الفردية بحسب مكتب إنقاذ المختطفين الايزديين حيث قتلوا بدم بارد على يد داعش.

وبحسب مكتب إنقاذ المختطفين الايزيديين ، فإن عدد الايزيديين المختطفين لدى داعش حاليا 2908 أشخاص أغلبهم من ألاطفال والنساء.

يشار إلى أن عدد الايزيديين في العراق يبلغ 550 ألف نسمة قبل عام 2014 ،غادر مئة ألف منهم إلى الخارج بعد هجوم داعش فيما نزح 360 ألفاً إلى إقليم كردستان أو سورية.

وتعد سنجار واحدة من بين المناطق المتنازع عليها بين إقليم كردستان وحكومة بغداد.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here