برلماني مصري: مبارك طلب من عمر سليمان إذاعة بيان تخليه عن الحكم بعد سفر عائلته إلى شرم الشيخ (فيديو)

القاهرة ـ متابعات: قال النائب في البرلمان المصري مصطفى بكري، إن المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية، اجتمع بعد احتجاجات يناير 2011، في 10 فبراير 2011، لبحث تأسيس مجلس رئاسي، وتعطيل العمل بالدستور.

وأضاف بكري، في لقاء مع برنامج “90 دقيقة”، على قناة المحور المصرية، أن عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية آنذاك، والفريق أحمد شفيق، رئيس الوزراء وقتها، قالا للرئيس الأسبق محمد حسني مبارك إنه لا بديل عن التنحي عن رئاسة الجمهورية، ولم يجادلهما مبارك في هذا الشأن.

ولفت عضو مجلس النواب، إلى أن مبارك قال لهم: “أريد أن أقول بيان للجمهور، فقالا له لا يوجد وقت، لأن الجماهير تزحف على القصر الجمهوري، فوافق وطلب فقط أن يتم وضع لفظ “تخلي” عن رئاسة الجمهورية، وليس “تنحي”، كما طلب أن تجري إذاعة البيان بعد سفر عائلته إلى شرم الشيخ”.

وأوضح النائب مصطفى بكري، أن مبارك سافر في هذا اليوم، الساعة الحادية عشرة والنصف ظهرا، إلى شرم الشيخ بمفرده، بينما سافرت عائلته الساعة الخامسة مساء، وأذيع البيان السادسة مساء.

وكشف أن المشير محمد حسين طنطاوي، رئيس المجلس العسكري آنذاك عرض على مبارك السفر بـ”لنش جاهز″ إلى مدينة “تبوك” السعودية، ولكن الرئيس رفض ذلك.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here