برلماني ليبي يتوقع انسحاب تركيا من ليبيا بعد حصولها على تعويضات مالية

بنغازي- (د ب أ): توقع النائب في البرلمان الليبي سعيد امغيب الجمعة أن تمضي حكومة الوفاق الوطني بقيادة فايزالسراج في دفع تعويضات مالية لتركيا.

وفي وقت سابق الجمعة، قال مظفر أكسوي رئيس مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركي الليبي إن البلدين قريبان من توقيع مذكرة تفاهم، تقضي بدفع تعويض مبدئي بقيمة 2,7 مليار دولار عن أعمال نفذت في ليبيا قبل 2011. وتهدف المذكرة، بحسب المسؤول التركي، إلى إحياء عمليات متوقفة لشركات تركية في ليبيا.

وأضاف أمغيب في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية الجمعة أن حكومة الوفاق لا تزال تعتقد أن تركيا ستقف معها إلى النهاية وتصدق أن أردوغان سيضحي بمصالح تركيا من أجلها.

واعتبر أمغيب أن حكومة طرابلس كانت في البداية رهينة “المليشيات” والآن هي “رهينة الرئيس التركي أردوغان وفايز السراج لا يستطيع رفض ما تطلبه منه تركيا، والدليل توقيع مذكرة ترسيم الحدود البحرية مع تركيا وغيرها”.

وتابع امغيب “أعتقد ان تركيا تريد الانسحاب من المشهد السياسي الليبي، ربما عن طريق عقد صفقة مع روسيا وبالتالي يريد أردوغان ان يخرج من ليبيا بأكبر قدر من المكاسب والمصالح من أجل تركيا”.

وتدعم تركيا حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دوليًا برئاسة فايز السراج، في وجه قائد ما يسمى بالجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر المدعوم من جانب عدد من الدول.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here