برلماني فلسطيني: قرار حل “التشريعي” ضربة لاتفاق المصالحة ومخالفة للقانون

رام الله/ أيسر العيس/ الأناضول: وصف قيس أبو ليلى، النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان)، مساء السبت، قرار المحكمة الدستورية الفلسطينية، حل المجلس، بأنه “مخالف لنص القانون الأساسي، وضربة لاتفاق المصالحة، الذي ينص على ضرورة تفعيل المجلس، لا حله”.

وفي حديث للأناضول، أضاف أبو ليلى “هذا قرار خاطئ ويجب التراجع عنه”.

وقال “المحكمة الدستورية لها الحق أن تفسر القانون الأساسي، وليس لها الحق في أن تنقضه”.

وأردف “هناك مادة واضحة في القانون ولا اجتهاد فيها، وهي أن ولاية المجلس تنتهي عندما يقسم المجلس الجديد القسم، وليس عندما تتم الدعوة للانتخابات”.

وفي كلمة له مساء السبت، كشف الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن قرار المحكمة الدستورية الفلسطينية بحل المجلس التشريعي والدعوة لانتخابات برلمانية خلال 6 أشهر.

وتهيمن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على غالبية مقاعد المجلس، بعد فوزها في الانتخابات البرلمانية عام 2006

وتعطل عمل التشريعي بعد أحداث الانقسام الفلسطيني عام 2007، عندما سيطرت “حماس” على قطاع غزة.

ويتكون المجلس التشريعي من 132 مقعدا تمتلك حركة “حماس” 76 مقعدا منها مقابل 43 مقعدا لحركة “فتح” و13 مقعدا لأحزاب اليسار والمستقلين.‎

وينص القانون الأساسي الفلسطيني على إجراء الانتخابات البرلمانية كل 4 سنوات إلا أن آخر انتخابات برلمانية شهدها الفلسطينيون كانت في 2006.

ونص اتفاق للمصالحة وقعته أغلب الفصائل الفلسطينية المهمة، بما فيها “فتح” و”حماس″ في العاصمة المصرية القاهرة يوم 4 مايو/ أيار 2011، على تفعيل المجلس التشريعي الفلسطيني طبقا للقانون الأساسي.

ويسود الانقسام الفلسطيني بين حركتي “فتح” و”حماس″ منذ العام 2007، ولم تفلح العديد من الوساطات والاتفاقيات في إنهائه.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. إذا كنا ضد أوسلو فلماا نتمسك بإفرازاتها التي أدت للإنقسام . الدفاع المكاسب الفردية والفئوية والتشريعي المعطل ما الفائدة من إستمراره .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here