برلماني عراقي: الحكومة المقبلة ملزمة بقرار إخراج القوات الأجنبية

بغداد/ عامر الحساني/ الأناضول – اعتبر عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية بالعراق، بدر الزيادي، الأحد، أن الحكومة المقبلة برئاسة محمد توفيق علاوي، ستكون ملزمة بتطبيق قرار البرلمان بإخراج القوات الأجنبية من البلاد.
وكلف الرئيس العراقي برهم صالح، السبت، علاوي، وزير الاتصالات الأسبق، بتشكيل الحكومة، وأمامه 30 يومًا لتقديم تشكيلته الحكومية إلى البرلمان.
وقال الزيادي، في تصريح أوردته الوكالة العراقية للأنباء، إن “الحكومة الجديدة ملزمة بتطبيق قرار مجلس النواب (البرلمان) بشأن إخراج القوات الأجنبية”.
وأضاف أنه “تمت مناقشة القرار مع رئيس الوزراء المكلف علاوي، وسيلجأ الأخير إلى الخطوات العملية لإخراج القوات الأجنبية، بعد تشكيل الكابينة الوزارية”.
وصوت البرلمان العراقي، في 5 يناير/ كانون الثاني الماضي، لصالح مشروع قرار يطالب بموجبه الحكومة بإنهاء التواجد العسكري الأجنبي في العراق.
واتُخذ القرار بعد ثلاثة أيام من اغتيال كل من قائد “فيلق القدس” الإيراني، قاسم سليماني، والقيادي بهيئة “الحشد الشعبي” العراقية، أبو مهدي المهندس، في غارة جوية أمريكية ببغداد.
وطلبت بغداد من واشنطن إرسال وفد لمناقشة سحب قواتها من العراق، إلا أنها رفضت إجراء أية مباحثات بشأن سحب قواتها، المقدرة بنحو خمسة آلاف عسكري ينتشرون في قواعد عسكرية بأرجاء العراق، ضمن جهود التحالف الدولي لمحاربة تنظيم “داعش” الإرهابي.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here