برلماني أُردني يُحذّر من الأسعار: الشَّارِع يَغلي والمُواطِن قد يَنفجِر

77777777777777

 رأي اليوم- عمان

حذَّر عُضو بارِز في البَرلمان الأُردني من أن الشّارع يَغلي، وقد يَنفجِر بسبب الأسعار التي تَرتفِع بشَكلٍ كبير.

 وفي جلسة برلمانيّة خُصِّصت لمُناقشة الأسعار، تقدّم النائب خليل عطية بمُداخلةٍ صَعبة، مُطالبًا رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي بالتّراجع عن مَوجة ارتفاع الأسعار.

 وخاطب عطيّة الحكومة قائِلاً: دولة الرئيس ينبغي التراجع.

 وقال: الأسعار الجديدة لم تدخل بعد حيّز التنفيذ، والمواطن في حالة قلق وغليان.. ما الذي سيَحصل عندما ترتفع فعلاً.

 وطالب عطية بالتراجع حتى لا تنفجر أوضاع الناس، مُعتبرًا أن المُواطن “أهم من التشريع”.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. المشكلة ان النائب نفسه لم يوقع على طلب عقد جلسة لسحب الثقة من الحكومة وهذا أمر يمكن أن يقوم به النواب بدلا من ترجي رئيس الحكومة، النواب يستعرضون فقط وعند الجد يتراجع معظمهم وهذا سبب المشكلة، بامكانهم بكل بساطة سحب الثقة من الحكومة

  2. شو هدا الحكي. ولك احنا شعب عظامه دهب
    زيدو كمان. مساكين الحراميه بطلت اتوفي معاهم
    الفساد سبب انهيار الشركات والدول خليكو على هذا الخط

  3. ان كانت الحكومة جادة في رفع اسعارها فعليها استعادة الاموال المنهوبة من لصوص الاردن الذين دمروا البلاد والعباد واعادو الاردن لايام حفر ابار الماء وجعجعة النواب وموافقتهم على رفع الاسعار وان كانوا جادين برفع الاسعار فيجب عليهم التنازل عن رواتبهم الخيالية والتي لا يستحقونها اليس هذا فساد ايضا ان وظيفة النائب هي وظيفة تكليفية وهو الذي اختار ان يخدم الشعب من الغريب والمنطق العجيب ان يأخذ النائب اجرا على خدمة المواطن فهل لهم ان يتبرعوا برواتبهم او يتنازلو عنها ان كانوا حقا يريد حدمة الوطن اي منطق هذا نائب يأخذ اجرا على خدمة المواطن فهل بمقدور النائب ان يخدم المواطن ويوقف الحكومة عن قرارها برفع الاسعار ان الاجر الذي يأخذة مقابل الموافقة على قرارات الحكومة اين كانت غير مباليين براي المواطن والشارع .

  4. سعادة النائب خليل عطية قد يكون النائب الذي لم ينفصل عن الشعب رغم عمله وانشغاله وثروته لذلك فإنه يعرف نبض الشارع والشعب بينما الآخرون أصابتهم الحمى ( حمى الذهب ) فنسوا الشعب وأنهم خرجوا منه وأنه هو من أوصلهم للقبة ..
    أما دولة هاني الملقي فهو لا يعرف الشعب ولا يستطيع معرفة حقيقة وضعه ولذلك يفعل كل ما يستطيع لتدمير الشعب للحفاظ على مصالحه ومصالح الشلة ومصالح من قام بتوظيفهم ..

    تحية لسعادة نائب الشعب خليل عطية ولا تحية لمن يمتص دم الشعب ..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here