برلماني إيراني: السعودية أوقفت مساعدتها لناقلة نفط إيرانية تعرضت لعطل فني

واشنطن ـ (د ب أ) – نقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) شبه الرسمية اليوم الأربعاء عن عضو بالبرلمان الإيراني قوله إن السعودية توقفت عن مساعدة طاقم ناقلة نفط إيرانية تعرضت لعطل فني ومنعت السفينة من مغادرة مياهها الإقليمية.

وأضاف جلال ميرزايي، عضو لجنة الطاقة في البرلمان الإيراني، قائلا إن الرياض قدمت المساعدة لطاقم السفينة الإيرانية (هابينس أي) في بادئ الأمر، ولكنها ترفض الآن القيام بذلك.

وفي سياق متصل، تعهد وزير النفط الإيراني بيجن زنكنة بالنظر في هذه المسألة، حسبما نقلت وكالة أنباء مهر الإيرانية.

من جانبها، قالت السعودية إنها أنقذت السفينة الإيرانية بعد أن واجهت عطلا فنيا غير معروف وإرسالها نداء استغاثة في 2 آيار/مايو. وقد رست السفينة حينها بالقرب من ميناء جدة على البحر الأحمر.

وذكرت وكالة أنباء بلومبرج اليوم أن مركز الاتصالات الدولي التابع للحكومة السعودية لم يتمكن على الفور من الرد على طلب للتعليق حول هذا الأمر.

وقضية هذه السفينة الإيرانية قد تمثل بؤرة توتر أخرى محتملة بين أكبر خصمين من الناحية الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط.

وتشهد العلاقات بين الرياض وطهران توترا في أعقاب الهجمات على ناقلتي نفط سعوديتين في خليج عمان في 14 آيار/مايو الماضي. وخلص تحقيق أجرته الإمارات العربية المتحدة والنرويج والمملكة العربية السعودية إلى أن “جهة حكومية” هي المسؤولة عن هذه الهجمات. وتنفي إيران أي تورط لها في الحادث.

وأوضح النائب الإيراني ميرزايي أن المملكة العربية السعودية قدمت الغذاء وغير ذلك من المساعدات لطاقم سفينة (هابينس أي) بعد إنقاذ السفينة لكنها لم تقدم أي مساعدة خلال الأسابيع القليلة الماضية. ويضم طاقم السفينة 24 إيرانيًا واثنين من بنجلاديش.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. اما ايران فعلا مسخره . قبل شهر تقريبا ايضا اصيب احد افراد سفينه ايرانيه اخرى بمرض في بحر العرب وقامت السعوديه باجلاء المصاب الى مشافيها واليوم تعطل سفينه ايرانيه اخرى ويطلب من السعوديه نجدتها . اشعر ان ايران تفتعل هذه الحوادث لعل وعسى تقبل السعوديه ان تتصالح معها.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here