برلماني أردني مقرب من “إمبراطور التبغ” يتحدث عن وجود 3000 نسخة من “عوني مطيع”… وفي نقاشات الميزانية المالية: رغيف خبز وحبة “بندورة” هدية للحكومة بعد سلة معلبات وإتهام نائبة بنشر صور “مضللة” إلتقطتها من اليمن ومصر

 عمان – خاص بـ”رأي اليوم”:

تحدث عضو في البرلمان الاردني سبق ان عمل وكيلا قانونيا للمتهم الرئيسي في قضية السجائر والتبغ عن وجود ثلاثة الاف متهم وشخص مثل رجل الاعمال الشهير والسجين عوني مطيع.

 ودافع النائب يحيى السعود ضمنيا عن موكله  مطيع تحت قبة البرلمان متسائلا عن الاسباب التي إنتهت بتحويل القضية إلى محكمة أمن الدولة ثم سأل عن  نسخ اخرى من 3000 شخص مثل مطيع ..أين هم؟.

 واقر السعود ضمنيا في خطابه بمناسبة نقاشات الميزانية المالية بأنه قام بتمثيل مطيع قانونيا في الفترة السابقة متحديا اثبات حصوله على اي خدمة خاصة خارج القانون من اي موظف رسمي.

واثار السعود نفسه  موجة غضب في اوساط الحراك والمتقاعدين العسكريين عندما طالب في كلمته بالميزانية بقطع رواتب كل من يتظاهر في الشارع ويسيء للرموز الوطنية من الموظفين والمتقاعدين  المدنيين والعسكريين.

ولأول مرة يتجرأ عضو برلمان على طلب من هذا النوع.

وكانت نقاشات الميزانية المالية قد شهدت الكثير من المفارقات حيث حمل معه إلى منصة الخطابة النائب محمد العتايقة رغيفا من الخبز وحبة بندورة  مقترحا على الحكومة تجربة ما يجربه المواطن الاردني  المعتمد على  صنفين فقط في قوائم الطعام.

وكانت عضو المجلس ديمه طهبوب قد وضعت بين يدي الحكومة سلة خاصة من ستة مواد رئيسية تشكل غذاء المواطن الاردني من بينها معلبات الحمص والفول والمعكرونة والسكر والزيت والارز.

 بالاثناء لوح رئيس مجلس النواب عاطف طراونه بتحويل عضو المجلس علياء أبوهليل إلى لجنة السلوك لإستجوابها بتهمة “التضليل”.

وكانت الحكومة قد إتهمت  ابو هليل بعرض صورة تحت قبة البرلمان لمدرسة متهالكة في اليمن  ولأخرى في مصر على انها مدرسة حكومية اردنية.

 ورفضت النائب نفسها الكشف عن اسم المدرسة وإحتجت الحكومة قبل  أمر الطراونة بالتدقيق بالصور وإكتشافه أن الصور لا علاقة لها بالأردن بل باليمن ومصر.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. لاحظ كل هذا الكلام و هذه النبره العاليه تعتقد أن حكومه الرزاز طايره هي و ميزانيتها بعد هذه الحفله يطرح مشروع الموازنة للتصويت و كل من حضروا هذه المسرحية يصوتون بنعم لهذا القانون فيقول أحدهم ثقه و نص و يستمر المشهد و هكذا منذ ٧٢ عاما

  2. سؤال بدهي : من يصدق ان هؤلاء انتخبهم الشعب الأردني ؟!! قارنوه بسوية الحراك الذي تسمونه “أولاد شارع” وتوقفوا عند الفارق الهائل.

  3. .
    — نعيش في الاردن زمانا اهم إعلامي به هو محمد الوكيل وأهم نائب هو يحيى السعود ، لا الوم ايا منهما بل الوم الجهه المنتجه .
    .
    .

  4. الصعاليك في جاهلية العرب كان لهم أيادٍ بيضاء على الفقراء المستضعفين في زمانهم … أما صعاليك عصر
    الديمقراطيات المزيفة فما أبقوا أخضرا ولا يابس …

  5. ولماذا لا يقوم الناءب السعود بتقديم اسماء ال 3000 مطيع ولماذا يسكت عليهم ليتحمل مسؤوليته

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here