برلمانية عراقية تحتج على تمجيد صدام حسين وتهدد الاردن

 عمان ـ “راي اليوم”:

بدأت الندوة التي اقيمت شمال الاردن وتم افسادها في ذكرى الرئيس العراقي الراحل صدام حسين تثير جدلا حتى في البرلمان العراقي.

 واعلنت عضو البرلمان العراقي عالية نصيف عن احتجاجها على اقامة نشاطات تدعو لتمجيد صدام حسين.

 ونقلت تقارير صحفية عن نصيف الدعوة الاردن الى احترام ارادة العراقيين.

 وطالبت عضو البرلمان العراقي بمنع لقاءات التمجيد بالرئيس الراحل.

والمحت الى ان لديها ولزملائها اوراق ضغط على الحكومة الاردنية.

 وكان منع الندوة التي اقيمت بذكرى اعدام الرئيس الراحل بسبب ظهور المعارض ليث شبيلات فيها قد سلطت الضوء اكثر على هذه النشاطات.

ويحظى الرئيس الراحل صدام حسين باحترام شديد في اوساط الشعب الاردني واقام له نشطاء حفل تأبين خاص.

Print Friendly, PDF & Email

21 تعليقات

  1. الرحمه للشهيد البطل ، وسيبقى بطل من وجهة نظر الاحرار احتج من احتج وزعل من زعل ، اما كيف وصل الامريكان لبغداد فالكل يعرف كيف وصلوا وبمعونة من وصلوا ، صدام وأمثاله منارات يقتدى بها الاحرار والايام اثبتت بان الاعداء لا تعدم ولا تقتل الا الابطال

  2. وحدة مصير الامة ومستقبل أجيالها أكبر من الأشخاص .
    العراق جدار الأمة العالي ، واستحضار الفتن لضرب الشعوب العربية ببعضها البعض خدمة لنهج تفتيت وحدة النسيج العربي في جزء منه مقصود ، وفي جزء آخر يتم توظيفه لخدمة اغراض شخصية من البعض ممن يدعون انهم قادة راي عام وبتوقيت مبرمج .

  3. الأردني أمام خيارين لا ثالث لهما: الاول تمجيد حفنة تجار باعوا العراق ودخلوه على ظهر دبابة أمريكية وسلموا البلد وكنوزه للعدو، والثاني صدام حسين. فمن يختار المواطن الأردني العاقل والمتعلم؟

    الجواب ما ترونه وتسمعونه. لا نامت اعين الخونة والجبناء.

  4. ماذا فعل الحكام الجدد للعراق بعد ما اعظم صدام
    بلد بدون كهرباء.
    نشاهد في الاعلام وللاسف أبناء هذا البلد الثري يبحثون عن الطعام في مطبات القمامة، بينما اولاد الزعماء الجدد المختبئين يقون السيارات الفارهة بقيمة ربع مليون أو اكثر، شاهدتهم بام عيني في شوارع لندن.
    بلد طائفي بامتياز، محكوم فعليا من طائفة واحدة، أي حكم أحادي غير متعدد الأطياف.
    اذا صدام اخطاء صدام حسين في ثلاثين سنة خلال حكمه للعراق.الحكام الجدد والمليشيات الطائفية ، اجرمت بحق الطائفة الأخرى ،وعوضة عن الثلاثين سنة بثلاث سنوات.
    العراق اصبح بلد الأميين بدل بلد العلماء.
    الحكم الجدد احاديين في الحكم.
    العراق مصنف في يومنا هذا أو ل بلد في مرتبة الفساد والاختلاس.
    الفجوة بين الفقير والغني كبيرة، لا يوجد طبقة متوسطة.
    معظم الحكام الجدد كانوا بعثيين والا ما حصلوا على المنح في التعليم العالي خارج العراق لولا ما كانوا بعثيين.
    المرحوم صدام بين ايادي العلي القدير،والعراق اكثر من عقد ونصف خارج حكم صدام ، ماذا فعلتم؟
    بلد نفطي غني وموارد أخري بدون كهرباء أبنائه جياع وبدون تعليم.
    كانت حجتكم صدام ذهب صدام.
    فماذا فاعلون باهل العراق ايها اللصوص!

  5. من يشرد أكثر من 4 ملايين شخص من شعبه ويستخدم السلاح الكيماوي ضد شعبه ويبيد الآلاف في مقابر جماعيه هل يستحق الرحمه.

  6. الْخِزْي والعار للخونة والمجد لشهيد الأمة وزعيمها صدام حسين رحمه الله

  7. للأسف أخذ يطلق التصريحات المدوية وهو يصرخ ويهدد ويتوعد واقسم أن الأمريكان لن يصلوا إلى بغداد ثم وصلوا إلى فمه في حفرة جعلته عار على العرب للأسف لايمثلني الجبناء الذين دمروا بلادهم بحروب فاشلة

  8. في عهد الشهيد صدام كانت العراق من اجمل الدول يلفها الأمن والسلام والحريه. أما اليوم فإننا لا نتحسر على غياب صدام فهو مع الصديقين والابرار إنما يحزننا وضع العراق وفقر شعبه والفساد والسرقة التي تتم من السلطات العليا ومسؤولي الدوله.

  9. ألف رحمه لروح الشهيد القائد البطل صدام حسين شهيد الامه وكل الاحترام لإخوانا الاردنيين النشامى , الشهيد صدام قصف تل أبيب ب 39 صاروخ وبعد 21 عام في 2012 القسام والسرايا قصفوا تل ابيب للمره الأربيعن

  10. كلنا بشر نخطأ ونصيب. العراق له فضل بعد الله على الوطن العربي. ..ضمن قبل وخلال وبعد عهد صدام. …وكان له من القرارات ما صنف بالصواب وما صنف بالخطأ القاتل الذي أسفر عن إدخال المنطقة في حالة من الفوضى والضعف عدا عن أثره السلبي على الشعب العراقي الشقيق الذي تشرد وتهجرت العقول. ….فمن غير المسموح لأي بلد عربي بأن يتقدم

  11. اولا الشهيد صدام ممجد بدون هذه الندوة .. و ثانيا لو اجتمع جميع حكام العراق منذ استشهاد صدام لا يساوون ظفر قدمه ….الف رحمة على الشهيد البطل صدام حسين

  12. عّن أنو ترحم عم تحكي وانو ايام من يريد ان يترحم على صدام حسين والقذافي عليه ان يهتف لبشار الاسد. يكفي تناقضات ونفاق وازدواجية. اما ان تكون مع الديكتاتوريين والقتلة او تكون مع حرية الشعوب. اما مواقفكم فهي مواقف طائفية لا وطنية ولا إنسانية ولا عروبية.

  13. عاش صدام حسين شهيد الامه العربيه و على رأس الأشهاد و خسيء الزاحفون إلى حكم العراق على متن الدبابات الامريكيه الغازيه التي قتلت رئيس الجمهوريه العراقيه . صدام لم يسقطه شعبه صدام قتلته قوات غازيه و غاشمه .
    و يا سعادة النائبه في الأردن و فلسطين و المغرب و تونس و سوريا و لبنان و مصر و ليبيا و الجزائر و العراق هناك شعبيه و مناصرين لصدام لأنه رمز لعزة العرب أما إن يتم تحويل الموضوع إلى طائفي و انه قتل من الشيعه ما قتل فهذا ما بطلعلك تتقوليه لان صدام لم يكن يوما طائفيا و هذه اسطوانه خليجيه و سعوديه و كلام معيب فالشعوب لا يصح تهديدها و اتمنى ان تبقى ذكرى رحيله على يد الجبناء حاضره الى الابد في وجدان كل عربي حر شريف . الف رحمه على روحه الطاهره

  14. كلام مراسلكم في عمان بأن صدام حسين “يحظي باحترام شديد في اوساط الشعب الاردني ” غير صحيح وغير دقيق على الاطلاق لكونه يعطي الانطباع الخاطيء
    بأن الغالبية العظمى من الشعب الاردني تؤيد صدام حسين ! انا اتحدث كاردني واعرف ان هنالك مؤيدون لصدام حسين في الاردن , ولكن ايضا هنالك الكثيير من الاردنيين المعارضين لنهج واسلوب
    وسياسات صدام حسين والتي جلبت الدمار والخراب للعراق وادت الى احتلاله وادخال القوى الغربية التي ساهمت وعملت على نشر الطائفية والمذهبية والارهاب في بلد مثل العراق
    الذي لم يعرف مثل هذه الامور من قبل . سياسات صدام حسين لم تجلب سوى الخراب والدمار للعراق والمنطقة , والعبرة تكون دائما بالنتائج وليس بحسن النوايا !

  15. اذ كنت تريدين الحربه و الديمقراطية في العراق يجب ان تحترمي حرية وديمقراطية الاْردن .
    لماذا التهديد…. نعم نسيت تهددون الضعيف و تختبءون عندما يتحدث القوي….. لماذا العرب شاطرين على محاربة بعضهم، هذا ما يجعلنا ضعفاء
    اذا كانت هذه لغتك فأنت في المكان الغلط

  16. النائبه تقول (انها ولزملائها اوراق ضغط على الحكومة الاردنية)
    يا سيدتي لسه من يومين تم الاتفاق معكم بزيارة الرزاز للعراق ما لحقنا نستفيد من هذا الاتفاق بلش الضغط بلا منو هذا الاتفاق الذليل

  17. الف رحمه على روح الشهيد البطل صدام حسين المجيد اخو هدله…….على عناد النائبه!!!!!

  18. في حیاته قتل الملایین و شن الحروب و أفسد بین الشعوب و الطوائف و القومیات و في مماته مصدر الخلاف و الکره و الإستغلال.. اعتقد أن هذا الترکیز علی اخبار صدام الحسین ضرره اکثر من نفعه..

  19. على ماذا تمجدون هذا الرجل الذي آلاف قتل الشيعة والأكراد من شعبه وقتل واحد اسرائيلي فقط وتسبب بموت مئات آلاف العراقيين والإرانيين خدمتاً لمصالح أميركا فعلاً نحن أمة ضحكت من جهلها الأمم

  20. رحم الله الشهيد القاءد صدام حسين، ومليون تحيه للشعب الأردني الذي يحترم ويقدر الشرفاء، وعلى الناءبه العراقيه ان تهتم بالشعب العراقي الذي انتخبها أين هي من مشاكل البصره والموصل واين هي من مكافحه الفساد واين هي من مشاكل المخدرات واين هي من الوضع السياسي ببلدها الذي لم يتمكن من تشكيل حكومه، عليك بالإصلاح ولا تتدخلي بالشعوب الاخرى، وسوف يأتي يوم وتتمنين وتترحمي على صدام كما فعل الملايين من العراقيين، تحيه للشعب الأردني الحر

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here