برعاية بري.. الحريري وجنبلاط يستكملان المصالحة على مأدبة عشاء

بيروت/ ادوار حداد/ الأناضول: عقد كل من رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي، وليد جنبلاط، “لقاء مصالحة”، مساء الأربعاء.

وذكرت الوكالة الوطنية للأنباء (الرسمية)، أن اللقاء عُقد في مقر رئاسة مجلس النواب، في العاصمة بيروت، برعاية رئيس المجلس نبيه بري.

واستُكمل اللقاء على مأدبة عشاء، أقامها بري بمناسبة المصالحة.

وكان الحريري وجنبلاط من أبرز مكونات قوى “14 آذار” اللبنانية، المناوئة للمحور السوري والإيراني.

واندلع خلاف شديد بينهما، إثر توجيه جنبلاط انتقادات شديدة لتشكيلة حكومة الحريري الحالية، التي نالت ثقة مجلس النواب، في فبراير/ شباط الماضي.

وأغضبت تلك التشكيلة جنبلاط لأسباب عديدة، أبرزها توزير صالح الغريب، القريب من خصمه داخل الطائفة الدرزية، طلال أرسلان.

كما انتقد جنبلاط موازنة لبنان التقشفية لعام 2019، معتبرًا أنها “ولدت ميتة”.

وتجدد التوتر إثر مقتل اثنين من مرافقي وزير شؤون النازحين، صالح الغريب، الأحد، خلال اشتباك بين موكبه ومسلحين في بلدة قبرشمون بمنطقة “عاليه” جنوب شرق بيروت.

وينتمي الوزير “الغريب”، إلى “الحزب الديمقراطي”، بينما ينتمي المسلحون الآخرون إلى “الحزب التقدمي الاشتراكي”، وكلا الحزبان يمثلان الطائفة الدرزية في لبنان.

واجتمع الحريري وجنبلاط، في لقاء قصير الثلاثاء، خلال زيارة الحريري دار الطائفة الدرزية في منطقة فردان بالعاصمة، لتقديم التعازي في وفاة الشيخ علي زين الدين.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here