برعاية أمريكية.. حلفٌ بحريٌّ بين إسرائيل ودولٍ عربيٍّةٍ لمُواجهة إيران والإعلام العبريّ يؤجج التوتّر في الخليج ويؤكّد أنّ عدوان واشنطن ضدّ طهران آتِ لا محال

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

يسود الانطباع لدى مُواكبة ومُتابعة الإعلام العبريّ على جميع وسائطه، المرئيّ، المسموع والمقروء، والذي هو بمثابة مرآة لأفكار ولآراء صُنّاع القرار في تل أبيب من المُستويين السياسيّ والأمنيّ، بأنّ الضربة الأمريكيّة للمنشآت النوويّة الإيرانيّة قادمةً لا محال، وأنّ السؤال هو ليس هل تضرب الولايات المُتحدّة الجمهوريّة الإسلاميّة، إنمّا السؤال المفصليّ والجوهريّ هو متى سيخرج هذا العدوان إلى حيّز التنفيذ، علمًا أنّ رئيس الوزراء الإسرائيليّ، الذي يُعاني من “إيران فوبيا” قلّلّ في الفترة الأخيرة من تصريحاته المُعادية لطهران، وأمر الوزراء في الحكومة الانتقاليّة، التي يرأسها بعدم الإدلاء بتصريحات حول التوتّر الاصِل في الخليج العربيّ، وهنا المكان للتشديد على أنّ الإعلام العبريّ يستخدِم مصطلح الخليج الفارسيّ وليس العربيّ.

وفي هذا السياق تُراهن الدولة العبريّة على أنّ تستعدّ الولايات المتحدة لتشكيل حلفٍ بحريٍّ بمُشاركتها بالإضافة إل دولٍ عربيّةٍ لمُواهة إيران، وليس صدفةً أنّ النشر حول الموضوع جاء بُعيد انتهاء “ورشة البحرين” في المنامة، والتي شارك فيها العديد من رجال الأعمال الإسرائيليين.

وللتدليل على ذلك، نكتفي في هذه العُجالة التذكير بما قاله في نهاية الأسبوع الماضي المبعوث الأمريكيّ لشؤون إيران براين هوك في مقابلةٍ مع هيئة البثّ الإسرائيليّة شبه الرسميّة، قناة “كان” العبريّة، حيث أكّد بصراحةٍ في معرِض ردّه على سؤالٍ على أنّ الولايات المتحدة الأمريكيّة تعمل على تشكيل تحالف يضمّ كلًا من إسرائيل ودول خليجية، لضمان حرية الملاحة البحرية، في مواجهة ما وصفه بـ”التهديد الإيراني”، كاشفًا في الوقت عينه أنّ الولايات المتحدة تعمل منذ فترة على بلورة هذا التحالف العسكريّ البحريّ، على حدّ تعبيره.

بالإضافة إلى ذلك، أوضح هوك أنّ الولايات المتحدة الأمريكيّة شرعت بالمباحثات في هذا الشأن عقب تعرض ناقلتي نفط لتفجيرات في مياه خليج عُمان، الأسبوع الماضي، وشملت المباحثات دولًا خليجية في مقدمتها السعودية والإمارات والبحرين، بالإضافة إلى إسرائيل، مدّعيًا أنّ الجمهوريّة الإسلاميّة في إيران هي تهديد يشكل القلق الأكبر للمنطقة، ويجب علينا إيقافه لأنّه هو مصدر عدم الاستقرار في الشرق الأوسط اليوم، على حد قوله.

وأضاف هوك قائلاً للتلفزيون العبريّ، في المُقابلة الحصريّة إنّ الولايات المتحدة تمكّنت في السنتين ونصف الأخيرة من تعزيز التحالف الإسرائيليّ مع دول الخليج، كما أكّد.

من جهتها، قالت مراسلة الشؤون السياسيّة القناة العبريّة، غيلي كوهين التي أجرت المقابلة مع هوك في المنامة، حيثُ شاركت هناك في تغطية أحداث ما يُطلَق عليه “ورشة البحرين”، قالت إنّه لدى مملكة البحرين علاقات ومصالح عسكرية، وتسعى المنامة إلى ضمان بقاء واشنطن إلى جانبها في حال هددتها إيران اوْ هاجمتها، مُضيفةً في الوقت نفسه أنّ إسرائيل والبحرين في الخندق نفسه من أجل مواجهة إيران، على حدّ تعبير المصادر السياسيّة، التي وصفتها بالرفيعة في كلٍّ من تل أبيب وواشنطن.

وأردفت كوهين قائلةً، نقلاً عن المصادر عينها، أردفت قائلةً إنّ المحور الذي تبلور هنا بين كيان الاحتلال الإسرائيليّ ودول الخليج والولايات المتحدة الأمريكيّة هو عمليًا ائتلاف وتحالف حتى لو لم يعلن بشكل غير رسمي لمحاربة إيران، وفق تعبير المصادر، التي اعتمدت عليها في تعقيبها على المُقابلة الحصريّة مع المسؤول الأمريكيّ.

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. مَن كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعًا ۚ إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ ۚ وَالَّذِينَ يَمْكُرُونَ السَّيِّئَاتِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ ۖ وَمَكْرُ أُولَٰئِكَ هُوَ يَبُورُ ..
    وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ ۚ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ ۖ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ …
    كل ذلك بعين الله سبحانه وتعالى . كل هذا الظلم والطغيان السعودي والخليجي لعقود والدماء التي سألت لأجل بقائهم على عروشهم الظالمة أتت نهايتها بإذن الله تعالى . والأيام القادمة ستكون بداية النهاية لشرذمة بني أمية وعملاء بني صهيون .
    والله اكبر من ظلم الظالمين .

  2. ما قامت به بريطانيا اللعينة ايام الدولة العثمانية لن يمحى من ذاكرة الاشراف بالوطن العربي عندما راوغت على الشعوب العربية واستهزاءت بهم وجرتهم معها لمحاربة جيوش الاسلام بالدولة العثمانية انتقاما من هذه الدولة المسلمة التي أدخلت في الاسلام ما يزيد عن مئة مليون شخص دخلوا الاسلام ولكرههم الشديد من هذه الدولة فغذت روح العداء بين العرب وآلاتراك حتى فعلوا ما فعلوا وبسبب
    غباء العرب فقد صدقوا بريطانيا وبعدما انتهت الحرب قاموا بتقسيم الدول العربية وزرعوا اسرائيل في قلب الوطن العربي واخذت بريطانيا بدعم الحركة الصهيونية ليبقى العرب في حالة استنزاف دائم حتى يومنا هذا ودعمت الزعماء القمعيين في الوطن العربي وبعدها استلمت امريكا الملف العربي من بريطانيا ودعمت الصهيونية وأجبرت العرب على التعامل مع إسرائيل بعدما سحبت أموالهم ودعمت اسرائيل لاحتلال أراضيهم وتهجير العرب في شتى بقاع العالم وحافظت على إسرائيل لو كانت امريكا تريد الخير للعرب ما فعلتها والعرب يتراكضون لخدمة امريكا واسرائيل والان يعيد التاريخ نفسه فامريكا تجر العرب الى حرب مع إيران على غرار ما فعلت بريطانيا وسوف تمول الدول العربية هذه الحرب وسوف يخسروا أموالهم وتدمر أوطانهم وإسرائيل تتقدم والعرب يتأخروا وبالنهاية سوف تطبق إسرائيل مقولتها ارضك يا اسرائيل من الفرات الى النيل العرب دائما مفعول بهم ولا يوم كانوا فاعلين الله ينتقم من كل ساعد امريكا وأخذها صديقا للعرب.

  3. الى الأخ تامر
    طبقا لتعليقك ّ العربان يسعون إلى خراب بيوتهن بأيديهم وبأموالهم … سوف ترجعهم الحرب مائتي سنة إلى الوراء”
    كلا ياأخى العزيز لقد أتضح أن الخلل ليس في العرب أو العربان !! ,انما الخلل في من يدير ويستولى على مقدرات العرب بالدول العربية لقد أصبح من الواضح أن من يدير الدول العربية الخليجية خصوصا هم بالفعل مجموعة صهيونية متكاملة الملامح تم جلبها وتأهيلها من العام 1917 لتدير دول الخليج والسيطرة على الخليج والعرب لصالح الصهيونية ولصالح المؤامرة الصهيونية الكبرى ” من النيل الى الفرات” هؤلاء هم أمثال الجاسوس الصهيوني أيلى كوهين الذى كاد أن يحكم سوريا ولكن هؤلاء بالفعل تمكنت الصهيونية العالمية من تمكينهم من دول الخليج العربية.

  4. في أواخر أيام الدولة العثمانية، الرجل المريض، لقبا. كانت تستخدم الشباب العربي، في الصفوف الأولى، كلحم للمدافع، في معاركها الخاسرة. اليوم التاريخ يعيد نفسه لكن باسماء جديدة. امريكا وإسرائيل تستخدم العرب، دول الخليج، كلحم مدافع، فيصراعهم مع إيران. إسرائيل وأمريكا طبيعتهما عدوانية توسعية متغطرسة خبيثة. وعندما ستقع الواقعة سيتركون دول الخليج تنزع شوكها بأيديها. وسيتركوهم غيراسفين عليهم إلى مصيرهم المحتوم. “راح يروحوا دعس تحت وبين الرجلين”. فاعتبروا يا أمة العرب . فالجار قبل الدار. الله يهديكم.

  5. الجمهوريه الإسلامية الايرانيه مفخرة لنا جميعا في كل مناحي الحياه وخاصه الانسانيه والعلمية والعسكرية
    فهي دوله متقدمة مستقله تماما. لا تخضع لأي مستعمر الصهيوامركانبيرطنفرنسيروسي. ويعود ذلك الي إحترام صوت الشعب وهذا منعدم لدينا ويعود ذلك بالطبع الي سياده الجهل والاستعمار معا في أوطاننا وفي الخون حكوماتنا المستبدة والقمعية لشعوبها من أجل الحفاظ علي الكرسي لها

  6. _______________ حسب تسريبات صحفية،يوجد إتصالات بين الحزب الديمقراطي الأمريكي و النخبه الفارسية الحاكمه في إيران تنصحهم بشراء الوقت و مماطلة ترامب ،وانتظار الانتخابات الرئاسيه الأمريكية ،أن صحت هذه التسريبات الصحفية ،ورفضت النخبه الفارسية التفاوض ،حتما الصهيانة سيدفعون بترامب إلى الحرب،وأبو منشار سيتكفل بالتمويل ،نتمنى أن لا تحصل حرب ،لان الكل سيخسر باستثناء الكيان الصهيونى،وليس من مصلحة العرب إنهيار الدوله الإيرانية ،رغم اختلافنا مع سياساتها “القومية الفارسية” التوسعية في المنطقة العربية،إيران يمكن مواجتها ،لكن التحالف مع الصهيانه جريمة وانتحار .

  7. العربان يسعون إلى خراب بيوتهن بأيديهم وبأموالهم … سوف ترجعهم أؤة حرب إلى مائتي سنة إلى الوراء

  8. اذا اميركا باساطيلها وبحاملات طائراتها واشباح طائراتها وقواعدها العسكرية في طول الخليج وعرضه، لم تجروء على الرد على اسقاط ايران لأحدى طائراتها، جايي حلف سعودي اماراتي اسرائيلي ليشيل الزير من البير؟

  9. .
    — لم يتغير شيء فقط انتقل التحالف السعودي الاسرائيلي من السر الى العلن بعد سبعون عاما من توزيع الأدوار واحباط كل جهد فلسطيني او عربي للتصدي للمشروع الاسرائيلي .
    .
    — علينا ان نشكر كوشنر الذي بسذاجته السياسيه ورّط الطرفين وجعلهما يتعاونان بالعلن .
    .
    .
    .

  10. “The new “Vision” of the Zionist state is “NOTHING is impossible as long as you do not have to do it
    Simple translation with relation to war in the Gulf:
    1. (American stupid idiots will fight and die serving this vision (other stupid nations could join
    2. Stupid Arab kettle (Ox like creatures) will finance the vision
    3. Zionist propaganda administers the news and what is to be published
    4. Millions of lives could be lost but who cares as long as they are NOT Israelis / Zionists
    5. The only winner is the Zionist movement and everyone else are welcomed in HELL

  11. ان شاء الله تكون هذه بداية تحرير جزيرتنا العربية من وكلاء المستعمر الامريكي والذي يحلبهم ترامب ويذلهم ويهددهم ان شاء الله نتخلص منهم ومن شرهم ومن عارهم عن قريب

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here