برشلونة يقسو على إيبار بثلاثية في ليلة تاريخية لميسي بالدوري الإسباني

برشلونة- (د ب أ): تقدم برشلونة خطوة أخرى في حملته نحو الاحتفاظ بلقب الدوري الإسباني لكرة القدم للموسم الثاني على التوالي، عقب فوزه السهل 3 / صفر على ضيفه إيبار اليوم الأحد في المرحلة التاسعة عشر للمسابقة.

وارتفع رصيد برشلونة، الذي واصل انتفاضته بتحقيقه انتصاره السادس على التوالي في المسابقة، إلى 43 نقطة، معززا موقعه في الصدارة، بفارق خمس نقاط أمام أقرب ملاحقيه أتليتكو مدريد، الذي تغلب 1 / صفر على ضيفه ليفانتي في وقت سابق الأحد.

في المقابل، تجمد رصيد إيبار، الذي تكبد خسارته السابعة في البطولة هذا الموسم، مقابل سبعة تعادلات وخمسة انتصارات، عند 22 نقطة في المركز الثالث عشر.

وافتتح النجم الأوروجواياني لويس سواريز التسجيل لبرشلونة في الدقيقة 19، قبل أن يصنع الهدف الثاني، الذي أحرزه الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي في الدقيقة .53

وكان ميسي على موعد مع التاريخ بهذا الهدف، بعدما رفع رصيده التهديفي في المسابقة إلى 400 هدفا، منذ بدء مسيرته مع الفريق الكتالوني عام 2005، علما بأن هذا هو الهدف رقم 640 الذي يحرزه قائد برشلونة في مختلف المسابقات مع الفريق.

وواصل ميسي صدارته لقائمة هدافي الدوري هذا الموسم، بعدما رفع رصيده إلى 17 هدفا، بفارق ثلاثة أهداف أمام أقرب ملاحقيه لويس سواريز، الذي عاد لهز الشباك من جديد بتسجيله الهدف الثالث لبرشلونة وهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة .59

بدأت المباراة بهجوم من جانب برشلونة، الذي سنحت له أول فرصة للتسجيل في الدقيقة التاسعة، حينما تلقى خوردي ألبا تمريرة أمامية من ليونيل ميسي داخل منطقة الجزاء، ليسدد كرة ساقطة (لوب)، خلف أسيير رييسجو، حارس مرمى إيبار، الذي خرج لملاقاته، لكن الدفاع أبعد الكرة عن المنطقة الخطرة.

وترجم برشلونة سيطرته على مجريات المباراة، بعدما أحرز سواريز هدفا لمصلحة الفريق الكتالوني في الدقيقة .19

وأرسل ميسي تمريرة إلى فيليب كوتينيو، الذي تبادل الكرة مع لويس سواريز، لينفرد المهاجم الأوروجواياني بالمرمى، ويضع الكرة على يسار رييسجو، الذي خرج من مرماه لملاقاته، لتتهادى نحو الشباك الخالية من الحارس.

حاول إيبار امتصاص صدمة الهدف ومبادلة برشلونة الهجمات، وكاد سيرخي إينريش أن يدرك التعادل في الدقيقة 28، عندما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليمنى، ليسدد ضربة رأس، اكتفى الألماني مارك أندري تير شتيجن، حارس مرمى برشلونة بالنظر إليها، غير أن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر مباشرة.

ورد برشلونة بهجمة سريعة في الدقيقة 29، حيث تابع سيرخي روبيرتو كرة عرضية من الناحية اليسرى، ليسدد ضربة رأس لكنها أخطأت المرمى.

تراجع أداء لاعبي برشلونة بمرور الوقت، الأمر الذي سمح لإيبار بتشديد الضغط عليه، لكن لاعبيه عجزوا عن ترجمة تلك السيطرة إلى أهداف.

وطالب لاعبو برشلونة بالحصول على ركلة جزاء في الدقيقة 43، عقب سقوط كوتينيو داخل منطقة جزاء إيبار من قبل روبين بينيا مدافع الضيوف، لكن حكم اللقاء أشار باستمرار اللعب وينتهي الشوط الأول بتقدم برشلونة بهدف نظيف.

بدأ الشوط الثاني بهجوم من جانب إيبار، الذي استحوذ على الكرة دون خطورة على مرمى تير شتيجن.

ومن أول هجمة منظمة لبرشلونة أحرز ميسي الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة .53

وقاد سواريز الهجمة حيث انطلق بالكرة من منتصف الملعب ليمرر الكرة إلى كوتينيو، الذي أعادها لسواريز من جديد، ليمرر الأوروجواياني الكرة إلى ميسي المنطلق من الخلف، ليراوغ الدفاع بمهارة ويسدد على يسار حارس إيبار وتسكن الكرة الشباك.

أحكم برشلونة سيطرته على اللقاء، مستفيدا من حالة الإحباط التي عانى منها لاعبو إيبار عقب الهدف الثاني، ومرر خوردي ألبا كرة عرضية إلى سواريز، الذي سدد ضربة رأس في الدقيقة 56، لكنه وضع الكرة في منتصف المرمى ليمسكها رييسجو.

وأضاع كوتينيو فرصة تعزيز النتيجة في الدقيقة 57، حينما تلقى تمريرة بينية من ميسي انفرد على إثرها بالمرمى، لكنه سدد برعونة لكن حارس الضيوف أبعدها إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة حتى أهدر ميسي فرصة أخرى، حيث أرسل كوتينيو تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى، إلى سواريز، الذي وضع الكرة بعقب القدم إلى ميسي، الخالي من الرقابة، ليسدد من داخل المنطقة، لكن رييسجو كان لها بالمرصاد.

وجاءت الدقيقة 59، لتشهد الهدف الثالث لبرشلونة عن طريق سواريز، الذي تلقى رمية تماس نفذها كوتينيو سريعا، لينطلق بالكرة من الناحية اليسرى، ويسدد تصويبة متقنة من داخل المنطقة على يسار رييسجو وتحتضن الكرة الشباك.

وكاد أينريش أن يقلص الفارق في الدقيقة 65، حينما سدد ضربة رأس، لكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر مباشرة.

وأضاع بابلو دي بلاسيس فرصة أخرى لإيبار في الدقيقة 74، حينما تابع تمريرة عرضية من جهة اليسار عن طريق خوسيه أنخيل أمسكها تير شتيجن على مرتين.

هدأ إيقاع المباراة، لكن برشلونة كان الأكثر استحواذا على الكرة، ولكن دون فاعلية على مرمى إيبار في ظل لجوء لاعبي الفريق الكتالوني للاستعراض في الكثير من الأحيان لينتهي اللقاء بفوز برشلونة 4 / صفر.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here