براءة ناشط سياسي جزائري بعد 5 أشهر من سجنه

الجزائر (د ب أ)- قضت محكمة جزائرية اليوم الإثنين ببراءة ناشط سياسي بارز من تهمة المساس بالوحدة الوطنية التي وجهت إليه في أيلول/سبتمبر الماضي.

وقضى قاضي محكمة بئر مراد رايس، بالجزائر العاصمة، ببراءة الناشط السياسي البارز سمير بلعربي، الذي ارتبط اسمه بالحراك، من التهم المنسوبة إليه بعد خمسة أشهر من الحبس النافذ بسجن الحراش.

وكانت النيابة العامة التمست في الجلسة التي عقدت الأسبوع الماضي ثلاثة سنوات سجنا نافذا بحق بلعربي بتهمة المساس بالوحدة الوطنية.

وأمر قاضي التحقيق بذات المحكمة يوم 17أيلول / سبتمبر الماضي، بإيداع الناشط السياسي الحبس المؤقت بتهمة توزيع منشورات من شأنها الإضرار بالمصلحة الوطنية العامة.

وطالب الحراك الجزائري طوال الأسابيع الماضية بإطلاق سراح بلعربي، معتبرا أنه سجين رأي، لمواقفه التي اشتهر بها في مناهضة خطة السلطة لحل الأزمة في البلاد.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here