برأس رونالدو.. البرتغال تحرم مصر من الفوز وديًا

عبد الناصر أحمد/ الأناضول: حرم البرتغالي كريستيانو رونالدو، مساء الجمعة، المنتخب المصري من تحقيق الفوز بتسجيل هدفين في الوقت القاتل في المباراة الودية لكرة القدم التي جرت استعدادًا لبطولة كأس العالم بروسيا الصيف الجاري.

وسيطر المنتخب البرتغالي على الدقائق الأولى من شوط المباراة الأول، وهدد مرمى الفراعنة في أكثر من مناسبة، لكن سرعان ما استفاق المصريون وبادلوا المنافس الهجمات.

وأضاع عبد الله السعيد فرصة التقدم عندما تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء سددها قوية ليتصدى لها الحارس البرتغالي بينتو ببراعة.

وبعدها ألغى حكم اللقاء هدفًا للبرتغال سجله رونالدو بحجة سقوطه في مصيدة التسلل لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وازدادت الإثارة في شوط المباراة الثاني، كثف لاعبو مصر من هجماتهم في محاولة لإحراز التقدم وهو ما تحقق 56 عن طريق محمد صلاح الذي تهيأت له الكرة على حدود منطقة الجزاء سددها مباشرة في الشباك مسجلًا الهدف الأول لمصر.

وبعدها بحث لاعبو البرتغال عن فرصة إدراك التعادل، وأهدر لاعبوه أكثر من فرصة إلى أن جاءت الدقيقة 92 ليعادل البرتغاليون النتيجة عن طريق رونالدو الذي تلقى كرة عرضية انقض عليها برأسه في المرمى.

ولم يمر على التعادل طويلًا، فبعدها بدقيقتين أضاف رونالدو الهدف الثاني برأسه وسط حالة من الجدل بعدما لجأ حكم اللقاء إلى تقنية الفيديو التي أكدت صحة الهدف.

وتلعب مصر في المونديال بالمجموعة الأولى بجانب روسيا المستضيفة وأورغواي والسعودية، فيما تلعب البرتغال في المجموعة الثانية بجانب إيران وإسبانيا والمغرب.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here