بدون قلم ولا ألوان.. فنان إيراني يبدع لوحات على القماش

إسطنبول/ موسى ألجان/ الأناضول – تستضيف مدينة إسطنبول التركية، معرضا للفنان الإيراني  أَحَد سعدي ، يضم أعمالا أنجزها بفن  آذرنغاي  الذي اخترعه.
ويقوم فن آذرنغاي ، على تشكيل لوحات وأشكال فنية، باستخدام قطع قماش يتم تعريضها للنار لتغيير لونها وللصقها ببعضها البعض.
وفي كلمته بافتتاح المعرض، أعرب سعدي، عن أمله في أن تحتل الثقافة والفن المكانة التي يستحقانها.
ولفت إلى أن فخر كل شعب يتمثل في فنونه وثقافته، وأنه من الضروري التمسك بالجذور.
وأشار سعدي، إلى أنه استوحى فلسفة فن آذرنغاي، من جذور الثقافة والفن الإيراني.
ولا يستخدم سعدي أقلاما أو ألوانا في أعماله التي ينجزها بفن آذرنغاي، وتعتمد عملية الإبداع بأكملها على تعريض القماش للنار وتشكيله على هيئة أعمال فنية.
ويضم المعرض 30 عملا فنيا، ويفتح أبوابه للجمهور حتى 24 مارس/ آذار المقبل.
وسيذهب جزء من عوائد بيع الأعمال الفنية المعروضة إلى جمعية حياة خالية من السرطان  التركية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here