بداية المرحلة الثانية من المؤامرة الامريكية على العراق

بروفيسور كمال مجيد

تحت عنوان ((امريكا تعمل على تشكيل حكومة عراقية معادية لايران)) كتبت في رأي اليوم الغراء في 18/5/2018 اي مباشرة بعد الانتخابات العراقية :

 ((ان الحرب القائمة في المنطقة ، من ليبيا عبر سوريا واليمن، هي ليست بين السنة والشيعة ولا بين شعوب المنطقة المساكين،.. بل انها بداية الحرب بين امريكا وروسيا، عبر المنطقة وعبر ايران وحتى جورجيا واوكرانيا وبولندة. ))

فالمؤامرة الامريكية على العراق والتي بدأت مرحلتها الاولى في اول تشرين الاول/ اكتوبر سنة 2019 جاءت لتتوسع لتشمل ايران واخضاعها مستخدما ً نفس الطريقة التي نفذت في ليبيا وسوريا، كضرورة عسكرية لبدء حملة جديدة ضد روسيا من الجنوب. فتحليل الخبير السياسي الاسترالي المشهور جون بيلجر حول كون ((الحرب العالمية الثالثة قد بدأت فعلا ً)) على الاقل منذ احتلال العراق تحليل لا يمكن اهماله ببساطة.

أن ما يجري في العراق منذ 1/10/2019 عبارة عن حلقة من هذه الحرب القائمة بين القطب الامريكي الهرم والقطب الجديد لروسيا والصين وايران وبلدان اخرى نالت الامرين من الاحتلال الامريكي البغيض. و بهذ الخصوص كتب الدكتور احمد الاسدي في رأي اليوم في 12/11/2019 :

 (( واليـوم نقولهـا بصـراحـة القول وبدون مواربـه وتردد ومجاملـة أو خـوف من احـد: إن ما يحدث بالشارع العراقي ما هو إلا الصفحـة المتأخـرة مـن المشروع الاسرائيلي الامريكي الممول اماراتيا وسعوديـا ,  لنقـل معـركتهـم الخاسئه  مـع ايـران الـى الساحـة العراقيـة وعلى حساب دم الشعب العراقي وفقراءه ومحرومية ، مستغلين سذاجة البعض وعمالة البعض الآخر  ، بعـد أن فشلـوا في نقل هذة المعركة الى العمق الايراني مثلما توعـد محمد بن سلمان وهـدد و عربد  ترامب وبومبيو و نتنياهـو وبولتن .))

اكد الباحث عبد الخالق الفلاح على عدم وجود قيادة عراقية لتوجيه المتظاهرين واضاف في رأي اليوم في 27/11/2019 ليجزم: (( أن الاستراتيجيات القديمة للسيطرة على البلدان من قبل الدول الاستعمارية لم تعد مجدية، ففكرت من أهمية تجديد وتطوير استراتيجية الاختراق النظيف ولم يعد ضرورياً أن ترسل جيوشاً وتدفع تكاليفها الباهظة، ولكن البديل كان العمل على اكتشاف العناصر الرخيصة التي تؤيدها في هذه المجتمعات والمخلصة لها وتم تمويلها والاعتماد عليها لإحداث الفوضى التي تريدها والتي تخدم مصالحها أولاً وأخيراً .))

لقد كانت اسقاط حكومة عادل عبد المهدي وتشكيل اخرى موالية لامريكا النقطة البارزة في هذه المؤامرة لعدة اسباب اهمها الغاء الاتفاق على المقايضة التي تقوم بموجبها الصين ببناء مشاريع عملاقة في العراق مقابل تجهيزها بالنفط . تقدر قيمة هذه المقايضة بـ 700 مليار دولار خلال عشر سنوات من عمر الصفقة. اي ان امريكا ستخسر في السنة 70 مليار دولار من واردات العراق التي كانت تتوقع الحصول عليها. يعتبر ترامب هذه الخسارة بمثابة هزيمة اقتصادية فضيعة ، خاصة ً انه يعتبر هدفه الاول، كرئيس للجمهورية، هو وضع مصالح بلاده فوق كل شيء. لقد اعتقدت امريكا ان اسقاط الحكومة العراقية عملية بسيطة لا تحتاج سوى الاستفادة من فسادها فخدعت المتظاهرين الابرياء وحثتهم ضد الحكومة بحجة المطالبة بحقوقهم المشروعة. الا انها فشلت وفشلت معها المرحلة الاولى من المؤامرة. ذلك  لأن سقوط عبد المهدي لم تلغي الاتفاق الصيني. اضطرت امريكا الى تصعيد حملتها، خاصة بعد ان تم فضح اهدافها من قبل قيس الخزعلي الذي اشار الى دور اسرائيل ودولة الامارات ولمّح بمشاركة الرئيس برهم صالح في الموضوع. بل ذهبت عصائب اهل الحق وحزب الله العراقي بتهديد القواعد الامريكية في المنطقة الخضراء وكركوك والتاجي. كل هذا فسح المجال لامريكا بالبدء بالمرحلة الثانية من المؤامرة.

حسب افتتاحية رأي اليوم في 29/12/2019 (( شنت القوات الأميركية سلسلة غارات الأحد على قواعد تابعة لفصيل عراقي موال لإيران، ما أسفر عن مقتل 15 مقاتلا … وتأتي الغارات على قواعد ومخازن أسلحة تابعة لكتائب حزب الله العراقي عند الحدود العراقية السورية .)) قامت امريكا بهذه الجريمة بحجة مقتل متقاعد مدني دون تقديم اي اثبات وحتى دون ان تذكر اسمه.

كنتيجة لهذه الجريمة البشعة تفجرت الاحتجاجات وقام المتظاهرون بمحاصرة السفارة الامريكية وحرق العلم الامريكي في ساحة التحرير ومدن عديدة اخرى.

المتوقع ان الصدامات الدموية، في هذه المرحلة، ستتوسع لتهديد المصالح الايرانية و قد تدفع ايران ، بل حليفتها الروسية، الى مساعدة العراقيين بغية عرقلة تطور الاحداث لتشمل ايران وتقترب من روسيا. والمعلوم ان لامريكا حلفاء داخل العراق قد تقوم بسوقهم مستخدمة التشنجات الطائفية التي شجعتها حتى قبل الاحتلال. تستطيع امريكا مثلا ً أن ترفع من شدة الاضطرابات عن طريق ادخال اعوانها في المحافظات الشمالية والغربية، اي في نينوى وصلاح الدين والانبار مستخدمة منظمات (( الصحوة )) الارهابية من اهالي المنطقة ، تلك التي مولتها و سلحتها سابقا ًلقهر المقاومة فيما سمي بـ (( المثلث السني )) .

وبهذا الخصوص كتب عبد الخالق الفلاح في رأي اليوم، راجع اعلاه، يقول ((… تحدث مايك بنس نائب الرئيس الامريكي في الانبار مع شيوخها في قاعدة عين الاسد خلال زيارته المفاجئة وفي ظلام الليل لها “بتشكيل اقليم من ثلاث محافظات في المنطقة الغربية في العراق” وهو جزء من التدخل السافر لواشنطن في شؤون العراق والمنطقة من اجل اثارة الشارع الملتهب اساساً “وطمئنهم لاستقطاب قوى إقليمية ودولية لمساندة موقفها )) بينما اقترح محمد حسن الساعدي في رأي اليوم في 8/9/2019 يقول: (( تعمد القوات الامريكية المتواجدة هناك مع عصابات داعش، الى قطع الطريق بين سوريا والعراق وإيران، ومنع أي امداد عسكري الى سوريا ولبنان في أي حرب قادمة في المنطقة عموماً .))

في الحقيقة لم تكتفي امريكا بغرب العراق بل انزلت قواتها في خانقين التي تبعد عشرات الكليومترات من الحدود الايرانية بحجة انتشار داعش في المنطقة. هذا علاوة على سيطرة امريكا، في المنطقة الكردية، على قاعدتي حرير وحلبجة القريبتين من الحدود. وفوق كل ما ورد هناك قوات البيشمرغة التابعة لمسعود البارزاني، المدججة باحدث الاسلحة الامريكية وباشراف المدربين من اسرائيل.

ما زالت المرحلة الثانية من المؤامرة في بدايتها والتصرفات الاجرامية السابقة لامريكا في العراق و العالم لا تبشر بالخير. من الضروري، اذن، ان يتوحد الشعب العراقي للنضال ضدها و طردها وغلق سفارتها وقواعدها العسكرية لينال العراق سيادته الكاملة من جديد والى الامام.

كاتب من العراق

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

23 تعليقات

  1. بسمه تعالى.
    الى الاخ بابكر عوض الله.
    احسنتم. موافق ١٠٠×١٠٠

  2. كالعادة تلقون كل فشلكم على شماعة المؤامرات ولذلك لن تخرجون أبدا من كماشة الفقر والحرب..

  3. السيد سمير عزيز و آخرين
    ليس هناك من وصف (( الشباب المنتفض بالعمالة والارتباط بجهات خارجية …)) انما الصحيح هو ان امريكا استغل الشكاوي الحقيقية للشباب ضد فساد الحكومة وقادتهم لاسقاط حكومة عادل عبد المهدي والغاء المعاهدة مع الصين . وقد فشلت لاون الاتفاقية بقت بعد استقالة غبد المهدي. ارجو انم تدرك بأنني كتبت العشرات من المقالات ضد الحكومات القاسد ة التي دخلت العراق مع المحتلين الامريكان سنة 2003..
    ارجو ان لا تنخدغواا بالدعاية الاساعمارية.
    مع الشكر لمناقشاتكم
    كمال

  4. الاحض إن الذباب الأكتروني ، زاد طنينه وضهر بأسماء جديدة مثل أبو يمن ؟؟؟وسمير عزيز ؟؟ وابوشكر وغيرهم كلامهم يكشف محتواهم الخالي من اي انتماء وطني او قومي او اسلامي ينتمون للحقد فقط ويريدون فرض حقدهم الأسود اللذي لا يؤدي الا الا الضياع .على الفكر والمفكرين ذوى العقول الإستراتيجية بحجم “البريفبسور كمال مجيد ” وهاذا من علامة الساعة .يقول رسول الله (ص) ( من علامة الساعة سكوت العلماء وتكلم الرويبضة او كما قال (ص) قيل وما الرويبضة يا رسول الله قال الجاهل يتكلم في أمر العامة ؟؟
    المقال وصف دقيق لواقع العراق يمكن البناء عليه لإيجاد مراجعة لمواقف البعض الذي مازال تتحكم به الضغائن ولأحقاد الغبية والمدمرة للعراق العضيم اللذي يحتاج اليوم لكل أبنائه الوطنيين الشرفاء
    تحياتي للكاتب المفكر على هاذا المقال المهم والجدير بتأمله والعمل على ضوئه لإنقاذا العراق مما يحاك له من مؤمرات

  5. احسنتم، طيب تلله انفاسكم.
    اتذكر عندما كنت صغير السن، كنا نقول:
    امريكا ضد العرب شيلو سفارتهم.

  6. الفساد و الطائفية و المحاصصة و العمالة للخارج (كل الخارج) و عدم الكفاءة و عدم النزاهة و الجشع و العمائم المتسيدة باسم الدين و كثرة الزعامات و منطق تقاسم الغنائم و تغييب رجال الدولة: هذه هي عدو العراق و الشعب العراقي و الغزو الأمريكي-الإيراني للعراق هو السبب في هذا الوضع البائس و الشباب العراقي المنتفض المسالم الذي تعرض للقتل في الشوارع بدم بارد على يد العصابات المسلحة الممثلة للطبقة المتحكمة هو أمل العراق في استعادة عافيته.

  7. بسم الله الرحمن الرحيم
    لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود
    صدق الله العلي العظيم
    استغرب انحراف البوصلة عند البعض والتي تشير إلى العدو الازلي والاساسي وهو إسرائيل وأمريكا
    لتشير بصورة خاطئة إلى إيران الدولة الإسلامية
    بضخ إعلامي خليجي من مغالطات وافتراءات
    أو أن البعض يعتقد بوجود اتفاق سري أمريكي إيراني
    لابتزاز دول الخليج
    اذا كانت فائدة أمريكا مليارات الدولارات فأين فائدة إيران؟
    ما فائدة وجود أمريكا شرق سوريا؟
    وغرب العراق؟
    أليس مشروع بايدن
    ايها العراقيون توحدوا قبل أن تندموا

  8. ها انتم تعطون لنفسكم الحق بوصف الشباب المنتفض بالعمالة والارتباط بجهات خارجية وتستشهدون بمن يريد انقاذ الحكام الفاسدين الذين نصبتهم امريكا وترعاهم ايران. هذه الاسطوانة اصبحت اكثر من نتنة وتفوح منها رائحة انتقامية من شباب العراق الذي يريد وطنا يسوده الأمن والرخاء وينتهي فيه كل ما جاءت به امريكا من محاصصة وتقسيم وتشرذم وحكام فاسدين.
    ان مسرحية التظاهرات امام السفارة الامريكية لا تنطلي على القراء فالكل يعلم ان المنطقة الخضراء التي تقع فيها تلك السفارة محصنة ولا يمكن لأي متظاهر من الدخول اليها. لذلك فمن دخل ووصل الى السفارة الامريكية هم عناصر سمح لهم النظام الموالي لايران القيام بذلك. ولو كان منتفضو ساحة التحرير من اراد الدخول الى هذه المنطقة لمزقت أجسادهم بكل أنواع الأسلحة. هذه الحادثة لها دلالات كبيرة فهي تؤكد ان النظام الايراني بتحريكه للعناصر الموالية له في العراق يريد جعل العراق ساحة لتصفية حساباته مع الولايات المتحدة ويكون الدم العراقي هو الضحية. لم يعد هذا الأمر ينطلي على العراقيين وهم بانتفاضتهم الحالية عبروا عن رفض لأي وجود أجنبي ايرانيا كان ام امريكيا، ورفض لأن يكون بلدهم ساحة الصراع بين القوى الخارجية.

  9. لماذا تجاوز الكاتب و قفز عن الدور التخريبي الذي تقوم به إيران بالعراق حيث أشعلت نار الفتنة الطائفية و المذهبية و نهبت خيرات العراق النفطية و المائية و حرضت العراقبين على قتل بعضهم بعضا و صنعت منهم ميليشيات مسلحة و زرعت عملاءها في كافة مفاصل الدولة السياسية و الاقتصادية وووو و جعلت من العراق ساحة حرب بين أمريكا و الميليشيات التي صنعتها إيران بالعراق

  10. رد .. احمد عبد الله حسين

     او القى السمع وهو (شهيد) ليس (بصير)

  11. لانقاذ الجبهة الداخلية الإيرانية عمدت إيران إلى جعل العراق ساحة حرب بين أمريكا و الميليشيات التي صنعتها إيران بالعراق ،، هذه الميليشيات من الغوغاء العراقيين الذين اعمتهم الطائفية و المذهبية و إيران تضحي بهم و تستخدمهم بما يخدم مصالحها ،، و نجحت إيران لهذا الأسلوب لتخفيف حدة المظاهرات التي قام بها العراقيون يطالبون بطرد إيران بره بره كما نحن بتهدءة الداخل الايراني ،، بمعنى امريكا قدمت خدمة لإيران و إيران استغلت و استفادت ولا نستبعد أن يكون هناك اتفاق امريكي ايراني لهذا السيناريو

  12. ايران جارة لها حدود 1400كم والعلاقة معها منذ الأزل وامريكا جاءت من مسافة سبعة ابحر لغرض الأستعمار فلا يختلط الحابل بالنابل لأحقاد دفينة بتساوي الأثنين اي الابيض والاسود وقد يكون ممكن عند عمي البصيرة او الذين هم اصلا حاقدين على كل من يخالف اهوائهم ويتماهون مع الفكر الوهابي الذي اعلن الجهاد على كافة طوائف المسلمين في مشارق الارض ومغاربها خدمة لأمتداد اسرائيل الكبرى وقد كشفت وثائق ويكيليكس بأن البغدادي قد تدرب في اسرائيل عند الموساد الأسرائيلي فبايعته اناس ظنوا بأن البغدادي يمثل وجه الله في الأرض ولكن تقطيع الرؤوس خير دليل على نفوره من الفطرة السليمة والشيطان يريد لعباد الله العداوة والبغضاء.. ومن نصب نفسه للناس اماما فليبتدأ بتقويم نفسه حسب قول الامام علي ..ولكن اكثرهم للحق كارهون .وبين امريكا وايران مسافة وبين الحق والباطل مسافة والأنسان هو الحر فيما يختار لكي يحاسب بما احب وصنع والله المستعان.

  13. أمريكا كالشيطان عديمة الرحمه والانسانيه استغلت فساد الطبقه السياسيه وجهل بعض الناس

    ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

  14. و فساد الطبقه السياسيه الحاكمه هل هي مؤامره من الامريكان و الصهاينه ام من غيرها… ارجو التوضيح.

  15. ان طردنا امريكا فهل يستطيع العراقيون طرد القطب الآخر من المعادلة وهي بالتأكيد الجاره إيران أم اننا نريد طرد امريكا للإبقاء على إيران لتتحكم بمصائر العراقين اعتقد ان لكل من امريكا وإيران من المؤيدين والانصار من العراقين ما يمكنهم من الحفاظ على مصالحهم وتحقيق أجنداتهم على حساب الشعب العراقي

  16. دكتور مسا الخير
    الذي تامر ويتامر على العراق هم موظفوا سلطة بريمر ودستورهم التقسيمي الذين وافقوا عليه امريكا وجدت مجموعات من السياسين العراقيين الذين وضعوا ضماءرهم بثلاجه ومهدوا الطريق لاستعمار العراق والتفوا على ما قامت به المقاومه العراقيه البطله حين طردوا الامريكان وكانوا يتوسلون بان لا تهاجمهم المقاومه وعم منسحبون فهوءلاء ما يسموا بممثلين الشعب العراقي طبقوا على الشعب العراقي سايكسبيكوا ثقافي ولجتماعي واقتصادي فسايكسبيكوا الاوطان بقم ومسطره ونصبوا عملاوءهم قاده وحكام ايوصلوا الشعوب الى سايكسبيكوا ثقافي واجتماعي وسياسي وهو اخطر بكثير من سايكبيكوا الاول فهم قسموا الشعب افقيا وعاموديا بالطاءفيه والقوميه والمناطقيه والشلليه فساد الفساد والافساد والافقار والتخلف والشلليه والمافيويه وتقسيم المحتمعاتولنتهى انتماء المواطن العربي ولوطنه واصبحوا سكان وليسوا مواطنين اصحاب وطن
    العراق وكل العالم العربي الا من رحم ربي مستعمر مباشره وعبر الريموت

  17. التصرفات الاجرامية السابقة لامريكا في العراق و العالم لا تبشر بالخير. من الضروري، اذن، ان يتوحد الشعب العراقي للنضال ضدها و طردها وغلق سفارتها وقواعدها العسكرية لينال العراق سيادته الكاملة من جديد والى الامام.

    متفائل اوى !!!

  18. هذا مربط الفرس
    ما لازم يبقى اي أمريكي حتى وان كان متجنس
    سبب بلاء العراقيين هي الولايات المتحده الامريكي

  19. كلام من ذهب لمن كان له قلب او القى السمع وهوبصير

    امريكا ام الإرهاب في العالم اجمع

  20. أحسنت يا أستاذ كمال على هذا التحليل الرائع للدور الأمريكي المشئوم في العراق وفي المنطقة ..دعائي لك من القلب لأصالة فكرك ووطنيتك العابرة للهويات الفرعية . نأمل أن يتحد أبناء العراق جميعاً في وجه أمريكا ومشاريعها الخبيثة وأن يتناسوا خلافاتهم المصطنعة والتي أوجدتها أمريكا وأعوانهاخدمة لمشاريعهم الدموية .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here