بداية المرافعات في المحاكمة الخاصة باعتداء سوسة في تونس

تونس- (أ ف ب): بدأ المحامون الثلاثاء مرافعاتهم في المحاكمة الخاصة بالهجوم على فندق في سوسة في تونس في حزيران/ يونيو 2015 ما أدى الى مقتل 38 سائحاً، وطالب محامون بالإفراج عن موكليهم.

وخلال جلسة الاستماع السابعة في هذه المحاكمة التي بدأت في أيار/ مايو 2017، والتي أوشكت على الانتهاء، مثُل 16 متهماً بينهم امراة أمام المحكمة.

واستنكر العديد من المحامين ما وصفوه بأنه تناقضات في التحقيق.

وقد يصدر الحكم لدى انتهاء المرافعات في جلسة الاستماع المقبلة، المقررة في 8 شباط/ فبراير، وفق محامين.

وطلبت عائلات الضحايا أن يجري بث جلسة الاستماع مباشرة في مدينة أوروبية قريبة من أماكن سكنهم مع ترجمة فورية للمناقشات التي تتم باللغة العربية.

وقتل العديد من الأجانب في الاعتداء، بينهم 30 بريطانياً، أضفة الى أيرلنديين وألمان وبلجيكي.

وجرت الموافقة على بث الجلسات مباشرةً في محاكمة الاعتداء الجهادي على متحف باردو في تونس، والذي راح ضحيته 22 شخصاً بينهم أربعة فرنسيين وأربعة إيطاليين وثلاثة يابانيين وإسبانيين في آذار/ مارس 2015. وبثّت جلسات الاستماع حينها في باريس.

وظهرت روابط محتملة بين الاعتداءين من خلال مناقشات المحاكمة الخاصة باعتداء سوسة. ووصف متهمون شمس الدين سندي المعتبر بأنه فارّ، بأنه العقل المدبر للاعتداءين.

وأعرب أحد محامي الدفاع المنجي الفقي عن أسفه لعدم ملاحقة سندي في هذه القضية، وشدد على أن المتهمين قدموا روايات متضاربة جداً بشأن هوية العقل المدبر للاعتداء.

وقالت وسائل إعلام تونسية إن سندي قتل في شباط/ فبراير 2016 بضربة جوية أميركية في ليبيا.

وقتل سيف الدين رزقي وهو طالب تونسي في 26 حزيران/ يونيو 2015 في مرفأ القنطاوي قرب سوسة عشرات الأشخاص على الشاطئ قبل أن يدخل إلى الفندق حيث استمر بإطلاق النار والقنابل، قبل أن يقتل.

وبعد الثورة في عام 2011، شهدت تونس تنامياً للحركات الجهادية المسلحة التي أضرت بالقطاع السياحي، واستهدفت أيضاً قوات الأمن، قاتلةً عشرات رجال الشرطة والعسكريين التونسيين.

وعلى الرغم من تحسن الوضع الأمني، تبقى تونس تحت حالة الطوارئ منذ عام 2015.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here