بدأت “المؤسسة” الامريكية حربها على ترامب مبكرا بـ”ابتزازه” جنسيا.. فهل هي مقدمة للإطاحة به او اغتياله على طريقة كيندي؟ وهل علاقته “الحميمة” ببوتين هي السبب؟

atwan ok

عبد الباري عطوان

لا نعتقد ان الفترة الرئاسية الأولى، وربما الأخيرة، لدونالد ترامب التي ستبدأ يوم الجمعة 20 كانون الثاني (يناير)، ستكون ناعمة خالية من الازمات والفضائح، فالرجل تحدى المؤسسة الحاكمة من خلف ستار، مثلما تحدى مؤسساتها الأمنية، واحتقر الصحافة، السلطة الرابعة بكل اذرعها الإعلامية، واستعدى معظم الحزب الجمهوري، وكل انصار الحزب الديمقراطي في مجلسي الشيوخ والنواب.

الانتقام جاء اسرع مما توقع الكثيرون، ونحن من بينهم، ومن قبل أجهزة الاستخبارات الامريكية التي اهانها “المرشح” ترامب عندما تواطأ مع الروس، والرئيس فلاديمير بوتين بالذات، الذي انحاز اليه، وسربت مخابراته (كي جي بي) رسائل الكترونية “خاصة” من الحاسوب الشخصي للسيدة هيلاري كلينتون، ولعب هذا التسريب دورا في هزيمتها، لانه جاء في توقيت قاتل، أي قبل ايام من الذهاب الى صناديق الاقتراع.

 

***

بالأمس كشفت صحيفتنا “الغارديان” البريطانية و”وول ستريت جورنال” الامريكية، ان عميلا سابقا للمخابرات البريطانية يدعى كريستوفر ستيل، عمل في موسكو لعدة سنوات، هو الذي يقف وراء تسريب تقرير من 35 صفحة يتضمن شريط فيديو، صورته اجهزة المخابرات الروسية عن تورط الرئيس ترامب، في اعمال جنسية فاضحة اثناء اقامته في احد اجنحة فنادق موسكو، تضمن عروضا شاذة لبنات ليل جرى استئجارهم لهذا الغرض، وقسل ان كريستوفر ودع قطته واختفى عن الأنظار خوفا على حياته من الاغتيال، فالمخابرات الروسية لا ترحم، وتملك ارثا عميقا في الاغتيالات.

الرئيس ترامب وفي مؤتمره الصحافي الذي عقده فجر اليوم الخميس، نفى هذه الزاعم، وقال انها معلومات كاذبة ملفقة، واكد انه كان يعلم جيدا بأن الفنادق في معظم انحاء العالم تتضمن كاميرات تجسس، ولهذا اتبع كل إجراءات الحذر الأمنية الاحتياطية المطلوبة، واتهم أجهزة الاستخبارات الامريكية، التي لا تكن له أي ود، بالوقوف خلف التسريبات هذه لتشويه صورته، وكأنها ناصعة البياض وينقصها فقط هذا التشويه.

لا نستبعد ان يكون ترامب تورط في هذه الفضائح، فالرجل كان منخرطا في الاعمال التجارية، ولم تكن له أي طموحات سياسية معروفة حتى قبل خمس سنوات على الأقل من نزوله الى حلبة الترشح للرئاسة، وتاريخه الشخصي مليء بالفضائح والخلافات الزوجية، ومغازلة النساء والجميلات المثيرات منهن خصوصا، وآخر زوجاته تنطبق عليها هذه المواصفات، وقوله في المؤتمر الصحافي الذي عقده بأنه يدرك ان الفنادق الكبرى توجد فيها كاميرات تجسس، ويتخذ كل اجراءات الحذر، يوحي بانه لا يعارض، او بالأحرى لا ينفي، الانغماس في اعمال “غير لائقة”، او هكذا نفهم الأمور.

مشكلة “المؤسسة” الامريكية الحاكمة مع ترامب معقدة ومتشعبة، ابرز اوجهها صداقته مع الرئيس بوتين، وعزمه تعزيز التقارب مع موسكو، ومواجهة الطموحات العسكرية والاقتصادية للصين، الامر الذي يعكس تحولا جذريا في السياسة الامريكية الحالية، وخرق لكل الخطوط الحمر.

الرئيس باراك أوباما في خطاب الوداع الذي القاه في مدينة شيكاغوا فجر الأربعاء، عكس جانبا آخر من مخاوف “المؤسسة” او الدولة الامريكية “العميقة” عندما عبر عن قلقه على الديمقراطية الامريكية، ومن عودة العنصرية، وتراجع قيم التسامح والتعايش في المجتمع الأمريكي، في إشارة واضحة الى ترامب دون ان يسميه بالاسم.

***

 

لا نعرف كيف ستتعاطى “المؤسسة الامريكية هذه مع هذا الرئيس “العاق” الذي خرج عن طوعها وتحداها، ووصل الى البيت الأبيض رغما عنها، ولكن ما نعرفه ان حربها عليه بدأت حتى قبل ان يتسلم المفاتيح، ويجلس الى جانب المدفأة الشهيرة مستقبلا ضيوفه.

الدولة الامريكية العميقة متهمة بالوقوف خلف اغتيال الرئيس جون كندي، اول رئيس امريكي “كاثوليكي”، ومقتل “عشيقته” الممثلة الشقراء مارلين مونرو، والاطاحة بالرئيس ريتشارد نيكسون من خلال فضيحة “ووترغيت”، فهل ستطيح بالطرق نفسها، او بغيرها بالرئيس ترامب؟

لسنا من قراء الكف، ولا من ضاربي الرمل والمندل، ونترك الإجابة للاشهر او السنوات المقبلة، ولا نستبعد أي شيء.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

48 تعليقات

  1. الكل يعلم ان الرئيس الامريكي المنتخب جاء من خارج اطار المخابرات الامريكيه ، لذلك سوف يستمر في حماية
    نفسه من من هذه المخابرات المركزيه التي لاترضى بشخص من دون اختيارها.
    اعجبني اختياره لاناس من خارج المحيط الامريكي السياسي واعتقد انه سوف يستمر في اختيار من يثق بهم لانه مقبل على تصليحات كبيره في امريكا وسوف يكون عكس اوباما وكلينتون.
    سوف يكون عادلا في القضيه الفلسطينيه ويجد حلا لا يرضي الجميع – عندا صرح خلال الانتخابات ذات ان اسرائيل يجب ان ترينا شيئا مهما ، اي ثمننا لمساعدتها ، اعتقد انه عنى تغيير سياسة اسرائيل الحاليه.
    انه ايضا قال انه لايحب اللوبيات في امريكا ، هذا شيئا مهما في السياسه الامريكيه.
    علاقته مع روسيه سوف تتحسن ، فهل ياترى ينعكس ذلك على الاوطان العربيه!
    كل العرب المشكوك بهم سوف يخرجو امريكا مع الناس الذين عندهم جرائم كبرى من المكسك وغيرهم.
    الاصلاحات دائما تلاحق المصلح بالخطر وكل سلطه موجوده هي مسموحه من الخالق ، بعض الاحيان لعقاب امه واحيانا اخرى لمساعدة اخرى.

  2. دعونا ننتظر 20 يناير ولا نستبق الأحداث. هنالك حقائق مثبتة ستكون العوامل الفاعلة في السياسة الأمريكية الجديدة: 1) ترامب هو بزنسمان ذكي وناجح ويعرف من أين تؤكل الكتف 2) ترامب هو إلى جانب اسرائيل، ولإسرائيل اليد الطولى في البيت الأمريكي بمعناه الواسع 3) وسائل الإعلام بأجملها فاسدة وقد أتخمت من قبل الحزب الديمقراطي لثمان سنين مضت بأموال فاسدة معظمها من دول راعية للإرهاب ولم تكن من مصلحتها فوز ترامب بالمكتب البيضوي 4) ترامب رجل “شبعان” ولم يأت للسدة الرئاسية للإغتناء وإنما لفعل ما لم يفعله غيره ممن سبقوه 5) تأكد بشكل قاطع بأن برامجه المعلنة بكل صراحة كانت الممهدة له للفوز ، بنفس الوقت الذي لم يكن لهيلاري أي برنامج واضح في حملتها الإنتخابية سوى السير على خطى باراك أوباما الفاشلة والذي “استقتل” هو وزوجته لمساعدتها للوصول الى البيت الأبيض. وهذا ما حدى بالمواطن الأمريكي بانتخابه، وهذا هو مصدر قوة له في إدارته القادمة للدفّة الأمريكية.

  3. أعتقد أننا سنشهد الجزء الثاني من ووترغيت
    تحرى صحافيان أمريكيان قصه عن إختراق بعض العناصر الجمهوريين لمقر الحزب الديموقراطي ولاحقا الموضوع وتم الربط مع ريتشارد نيكسون الرئيس الجمهوري الذي أعيد إنتخابه بإكتساح لا سابق له
    وإضطر الرئيس الأمريكي الجمهوري المنتصر نيكسون للإستقاله من المنصب
    قصة دونالد ترامب أعتقد ستكون الجزء الثاني وفي عصر الإنترنت والهاكرز والسوقيه الروسيه شغل العصابات
    أعتقد دونالد ترامب لن يستمتع بالمنصب وستكون فرحته قصيره
    والأيام بيننا

  4. إن ترامب ليس ككيندي، و العصر ليس هو العصر،كينيدي ربما تعاطف مع اللاجئين الفلسطينيين في وقت لم تكن
    إسرائيل كما هي عليه الآن،أما ترامب فهو مع إسرائيل 100/100 كما جاء في أقواله،وخطابه المعركي الانتخابي،
    وله صهر يهودي ينحاز للصهيونية،واللوبي الصهيوني في العالم يلعب جيدا في مجالات عدة،السياسة الأمريكية تبقى
    هي هي،رغم كل شعاراتها الديمقراطية المضمخة بالهيمنية السوداء،مؤسسات قوية تدير اللعبة السياسية تاريخيا حسب
    مصالحها الكبرى،وترامب المقامر الكبير الناجح يعرف كيف ينحني للعواصف،ويلتف بغصب،وبهدوء،ويحسب كل
    شيء هو ومن وراءه،وحالة العرب الآن في أسوأ حال تاريخيا،فإن جازفت الدول العربية بنبذ وحدتها، وعدم حذرها،وترك
    الحبل على الغارب،وتقديس الوهم مع الصهيوأمريكية،فحال هذه الدول ،وتخلفها سيزيد،ويزيد،والتدخلات الخبيثة للدول الإمبريالية ستكون أكثر ذكاء،وإذلالا لكل الحكام المتقوقعين الجامدين الذين يدورون في محور عفا عليه الزمن،أكل عليه الدهر،وشرب،وإن كان ما شبع و ما ارتوى..

  5. لا استاذ البعير الاهبل هذه المره هنالك مستجدات كبرى وتغيرات جذريه واصبح هنالك لغه جديده تفرض نفسها بقوه….ولسنا نحن العرب وحدنا من يتوجس خيفه من الزمن الترامبي..الذي ان صدق بوعوده والتزاماته ونفذ مشاريعه الطموحة فستتضاعف الملطات كما ونوعا …الامر ليس بطبيعة ترامب تماما ..ولكن بطبيعة المرحله واتخاذ الصراع منحى اخر
    اصعب ما يمكن ان يحدث مثلا ان تنتج الكواليس عملا إرهابيا ضخما جدا على غرار احداث نييورك او اقل او اكثر حسب الضروره…ويذهب ترامب مثلا لاجراء عمليات التعقيم وتطهير العالم من الارهاب الاسلامي….ساعتها سيكون عن جنب وطرف ولن تتوقف القذيفه المجنونة من اجل حوار عابر مع احد ..ولن يسأل الهدف هل انت علماني ام متدين او داعشي او معتدل او او يقدم ورقة امتحان يرتبط بها المصير بطبيعة الاجابه
    هاذه المره الدنيا غير الدنيا ونحن الامه العربيه من الذكاء ان نشعر ببعض من القلق والخوف واعادة الحسابات مره اخرى وعدم المراهنة على المجهول وان لا جديد سيحدث …فنحن كأمه اصبحنا اهداف مشروع وساحه لتحقيق الانتصارات وتصفية الحسابات وإبراز العضلات وتفريغ الطاقات ودفن الغضب

  6. كل يغني على ليله …
    هذا يقول: القصف الاسرائيلي يخدم النظام، وذاك يقول: يخدم “المتمردين” وأخر يزعم بأنه يخدم “داعش” الخ… علماً بأن المُستفيد الوحيد واضح للعيان. كلما طالت حرب الدمار في سوريا والعالم العربي (أصر على صفة “العربي”) كلما طال عمر الكيان الحقير، وأيضاً، تَعاظم أمل الدول العظمى (أياً كانت) بتوقيع عقود قسرية لإعادة “إعمار” هذه البلاد المنكوبة وإنعاش الاقتصاد في هذه الدول المتكبرة وبالتالي إخراس مواطنيها بتقديم لحومنا ودمائنا وجبة سائغة تلهفها “الشعوب المُتحضرة” كما هو عليه الحال منذ أكثر من مائة عام. شكراً لكم حكامنا! وألف شكر لمواطنينا الذين خرسوا طوال هذه السنين وعادوا اليوم إلى دين مُزيف منذ 1400 عام كبيس، يرددون الأحاديث الملفقة ويتَغَنّون بآيات القرءان البينات فيجعلوها مُبهمة حتى مِن مُنزلها!
    اللهم لا تُساعدنا ولا ترحمنا إن لم نُساعد ونرحم أنفسنا! لأنني فهمت يا الله، بأنك لا تعرف الملل غير أنك سئمت من دعائنا لكوننا نُريدك أن تُحارب وتعمل وتبني عوضاً عنا، أردناك خادماً لنا في الصغيرة والكبيرة من أمورنا، عِلماً بأن آياتك بيّنات ولكن من يتمعنها بل هم يرددون الأحاديث المُتناقضة حتى في المذهب الواحد، فما بالك وقد تعددت الفرق وبات كل فريق يزعم أنه الدين الأصيل؟؟؟ الدين واحد! ولكن ليس هناك من يطبق أبسط الآيات “وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُوا,..”

  7. انت بتعتقد يا احمد الياسيني ان ما كتبته عرافه او حجابه مع ان الطفل في عالمنا العربي اصبح يعرف ادق تفاصيل المؤامره
    انا لا اعرف من اين انت تغرف المعرفه وماهي نقطة ارتكازك الفكري وهل تغادر شاشات قناة العالم الإخبارية او انك تبني وجهة نظرك من ذالك الزمن الأمي الذي احال الامه الى هذا الزمن
    هل تحتاج معجزه فكريه لفهم تفاصيل التعليق اعلاه هل تحتاج الى عصر اخر مليئ بالدمار والخراب لتفهم ان هنالك منظومة عالميه تدير شؤون العالم السياسيه وتجتره نحو الكوارث والحروب والدمار والانتقام من النفس البشريه…كيف هذا يا شيخنا الجليل المحيط بخفايا السياسه وتنظر على هذا وهذا ولديك فائض من الوقت لنبش كتاب سيبويه …وانت لا تعرف عن اطراف المعادله ومكونات الصراع والخفايا..هلأ صارت عرافه وخرافه وحجابه وطلاسم واتيتك بفكرة لم يخلق لها من قبل سميا…
    الحمد لله اننا نتكلم في الهوأءالطلق وانا اعرف ان هذه الصحيفه جذابه وهنالك عشرات الألوف من المتابعين ..وانا اعرف ان هنالك الكثير ممن يوافقني الرأي ويشاركني وجهة النظر ويشعر بنفس الالم ويقف على نفس الشرفة….انا قدمت لك.نصيحه بأن تتجاهل تعليقاتي وكأنها ليست موجوده افضل لك وكذالك لاختزال الطاقه وتوفير الجهد وخصوصا على ما يبدو انك لست ملم كثيرا ..وتنظر من زاويه واحده ..نعم يا شيخنا الجليل
    هنالك نظام عالمي ولديه لحظه حلم بإقامة المملكه الكبرى من النيل الى الفرات والعلو الكبير وتأسيس نظام استعبادي دجال
    بدأت فصوله يوم وضع حجر الاساس واحتلال فلسطين وفرض انظمه تساعد على الانسيابية واختصار الزمن وكلنا يعلم ان هؤلاء يأتون بأمر من واين يقدمون التنازلات من اجل الوصول واعتلاء السلطه والبصم بالأصابع العشرة على السمع والطاعة وتنفيذ الأجندة نعم هنالك من يخطط لاستعباد العالم وسحق البشر وبدأ المشروع يوم اكتمل خلق البشر وطلب من الجميع السجود وهنالك من أستكبر وتوعد وأراد الانتقام …انت يا احمد الياسيني لا تقرأ بعين الاحترام والتأمل والتفكر وحتى عندما تنقل كلماتي تشوهها وتحذف بعض الاحرف وتلصق بعضها ببعض

  8. الموضوع يعرض سمعة دونالد ترامب للسخريه وبنفس الوقت يعرض سمعة ومصداقية المخابرات المركزيه الامريكيه للسخريه وبدرجه اكبر٠ فاذا افترضنا جدلا ان المخابرات الروسيه نجحت بالتاثير بنتائج الانتخابات الرئاسيه الامريكيه كما ان جهاز الاستخبارات المركزيه الامريكي لم يستطع حماية خصوصية شخصيه امريكية مهمه بمستوى دونالد ترامب كما انها فشلت في حماية موسسات الولايات المتحده الامريكيه الماليه والمصرفيه من الاختراق من قبل من احد دول العالم الثالث ٠ كما ان دوله من دول العالم الثالث استطاعت كسر شفرات طائرات التجسسس الامريكيه واجبارها على الهبوط اضطراريا ٠ واذا اخذنا بنضر الاعتبار الميزانيه الضخمه لجهاز المخابرات المركزيه الامريكيه فان ذلك يجعل هذا الجهاز في موضع المسائله من قبل الرئيس المنتخب ٠

  9. ان سار ضدتيار مصالح اللوبي اليهودي و تجار الاسلحة فمصيره الاغتيال. اليهود و تجار الاسلحة يسيطرون علي العالم و لن ينجو

  10. يا من تسمي سيادتك البعير الأهبل
    ماذا تريدنا أن نفعل؟؟؟نجلس مكتوفي الأيدي و الكون واقف ينتظر رأينا في مستقبله…..لقد حلًت جميييييييييع مشاكلنا فلا صومال جائع لا سودان ممزق….لا غزاوي محاصر نام على أطلال بيته ولا ساحات أقصى تحولت إلى مرقص لعاهرات صهيون….لا يافا محتله لا طبريا مغتصبة….لا الموصل تحولت لى مسلخ بني آدم و لا حلب أطلال سعدى…. لا ليبيا ٣٣ دولة ولا اليمن أحرق بقنابل الحزم العنقودية…لا لواء إسكندرون تركيآ و لا أوربا مخيم للاجئين مسلمينا…..سيدي دعنا نحل مشاكل رعاة البقر….دعنا نحل مشاكل الروس المحرومين و يتامى بلاد السند و الهند …و مشاكل ما فعلته ثلوج هايتي و نعاج منغوليا شمس سيبيريا الحارقة فالكون سيدي ينتظر منا المساعدة…..إحترامي و تحيتاتي لك و لذويك و لمنبر من لا منبر له “رأي اليوم”…..لن تضيع فلسطين الى الأبد وفيها أمثال الشهيد فادي قنبر

  11. ______.. سينتهي هذا الضجيج ” المؤسساتي” يوم التنصيب .. أي يوم يؤدي ترامب اليمين الدستورية رئيسا رسميا لأمريكا .. و لا نستبعد أن يقول ترامب كلام .. غير مكتوب في النص .. ننتظر و لن نتفاجئ .. التصفيقات الحارة و ممكن الزغاريت !! .

  12. نشر المعلومة عن الفيديو علنا هو ابطال مفعوله. هذه قاعدة من قواعد الاستخبارات. ﻷن روسيا ان استعملت الفيديو فستشير كل الاصابع اليها، وستكون ازمة دبلوماسية بين البلدين وستتعطل علاقة بوتين بترامب، وهذا لا يصب في مصلحة روسيا، على الاقل كما تراها الان. وان لم تنشره فما قاله ترامب سيكون النسخة المعتمدة، اي انه لا يوجد فيديو كذلك.

    “المؤسسة” سوف تحاول ترويض ترامب، وهذا ما عاد وكرر اوباما قوله لترامب. اما في هذه الحالة فاعتقد انها تحاول الدفاع عنه.

  13. اخونا الأستاذ البعير الأهبل
    ______.. للأمانة لم آت بشيئ جديد من عندي، بل اعتمدت على إفتتاحية عطوان المنشورة في رأي اليوم بتاريخ 8 نوفمبر 2016 بعنوان .. ” نحمد الله أن أكثر الإنتخابات الرئاسية الأمريكية فحشا و فضائحية و مللا أوشكت على الإنتهاء .. لن نختار السيئ بل الأسوأ .. و لا نستبعد فوز ترامب .. و إليكم بعض أسبابنا ” . /
    ممكن نرجع لهذا المقال و مقال آخر لعطوان عن أسباب فوز ترامب .. شكرا لك دوما على اهتمامك عزيزنا البعير الأهبل .

  14. بالله يا أستاذ عبد الباري : هل تعرف رجلاً يكره “مغازلة النساء والجميلات المثيرات منهن خصوصا” ؟؟؟ ولكن مؤكد أنك تعرف المثل القائل: “العين بصيرة واليد قصيرة”! أما ترامب فيده طويلة تسمح لعينيه بالبصيرة، وهو على الأقل يحتاط من “التجسس” أما حكامنا ومشايخنا فلا يخافون الفضائح إذ أن وجودهم على رؤوسنا هو أصلاً فضيحة …

  15. لا اعتقد بان شيئا سيحدث يا استاذ عبد الباري …ذلك لان الولايات المتحدة قائمة على مؤسسات صلاحياتها واضحة ومحددة كما ان السياسة الامريكية مخطط لها على المدى البعيد وعليه فليس في استطاعة رئيس منتخب ان يتخطى الحدود المرسومة لهذه السياسة لانها في نظرهم خطوط حمراء والسؤال هو لماذا يصاب العرب بالحمى عندما تحس امريكا بالزكام فقط؟ اليس من الضروري ان نناقش السياسات العربية التي اوصلتنا الى حالة من الانهيار التام بحيث لن ننهض مرة اخرى الا بمعجزة وان كان زمن المعجزات قد ولى .

  16. Trump is a corrupted business man without any ethics. If he didn’t listen to president of Israel, he will be one of the past.

  17. ترى الكراهية والتشدد والعصبية في امريكا وخصوصا من المسلمين—بصراحة نحن السبب بسبب الاعمال الارهابية التي يقف وراءها ناس غير مسؤولين اخذوا العرب والمسلمين الى مستقبل لانعرف الى اين—
    هنا المفروض استاذ عبدالباري ان تكتب وتحلل—

  18. اخونا محمد يعقوب – اسقط من تحليله بدون قصد منه او من ترامب شخصانيا عامل اثر
    التنسيق الأمني للرئيس ترامب مع الرئيس الروسي بوتين واثره في استمرار السلطه
    الوطنيه للحزب الجمهوري في البيت الأبيض المتوسط ….!!!
    اما قول السيد محمد يعقوب {على كل الأيام او الأشهر او السنوات ستأتينا بالخبر اليقين}
    انما يريد السيد ابو يعقوب ان يقول لنا ان من يعيش ال 8 سنوات القادمه بإذن الله سيدرك
    اليقين ومن لن يدركها سيجدها امامه في الآخره يا فاخره ….!!!!

  19. السيد ع – العزيز
    كما يقال العقل زينه الرجال وانت اللي فيهم… { لننتظر ونرى … مستعجلين على ايش …!!!! }

  20. اخونا المبدع taboukar – قصده انه سيتم انتخاب ترامب لفتره رئاسيه ثانيه
    قبل ان يتولى مهام رئاسته الأولى بعد فوزه في الإنتخابات – توفيرا للوقت والجهد
    وبهذا تكون فيرة رئاسته مدتها 8 سنوات بدون فاصل انتخابات بينهما ….!!!!

  21. من عجب العجاب ان يتساقط الثلج في موسكو فيشعر اهل الشرق الأوسط بقشعريرة البرد رغم أن السماء صافيه
    والشمس ساطعه ودرجة الحراره مادون الثلاثين فوق الصفر….!!! او ان يتساقط الثلج في السويد فيشعل اهل
    مدينة جده الصوبات طلبا للدفئ ….!!!! كل شيئ جايز في زماننا الأغبر – وها نحن نهكل هم امريكا اليوم بعد فوز الرئيس المنتخب ترامب بإنتخابات الرئاسه – مش عارف فاز ترامب ام لم يفز ما الذي سيتغير بالنسبه لنا نحن عرب الشرق الأوسط ونحن بالنسبه لهذه الدول ينطبق فينا القول { طول عمرك يا زبيبه …!!!!} – ما شاء الله عمنا ترامب سوف يحرر الصومال من الإستعمار التونسي والا سيحول مجرى النيل من فيصبح جريان النهر من الشمال للجنوب بدلا من جريانه من الجنوب للشمال وقد يعوض مياه النيل بمد جريان نهر الدانوب تحت البحر لدلتا مصر وهيك بيكون الرئيس ترامب قد خوزق اثيوبيا ومن خلفها اسرائيل نتنياهو وافشل مخططهم لتعطيش مصر .. ومش قلنا { طول عمرك يا زبيبه _ وتكملة المثل على ذمة الراوي } – في زمن بوش كنا ملطه ( بتشديد الطاء ) وفي زمن اوباما صرنا ملطه ( بتشديد الطاء ) وفي زمن ترامب سنبقى ملطه ( وايضا بتشديد الطاء ) وما بين ملطة بوش وملطة اوباما سنبقى ملطة ( بتشديد الطاء ) لكل من جاء الى البيت التركواز الأبيض المتوسط … فما الفرق اذن …!!!!

  22. لا فضائح و لا تهور ترامب ولا هم يحزنون 0000 ترامب سيبقى رئبيا مرتين و نصف كمان بشرط واحد : ان يقوم بالواجب المقدس: اسراءيل و ما اذراك ما اسرائيل فقط و واضح من تصريحاته ان ترامب يفهم ذلك جيدا .

  23. أتفق معك ياأستاذ أبوخالد في الجزء المرتبط بابتزاز الرئيس ….. الكل يعرف لصالح من … كما في حالات سابقة … أما أن يحاربوه فأنا أختلف معك ياسيدي …. دهاة السياسة من الصهاينة يبحثون في كل مكان عن “دمى” يستطيعون تحريكها كيفما شاءوا لخدمة مصالحهم ومصالح “الكارتيلات” التي تدور في فلكهم … وما قصص مونيكا وغيرها ببعيدة عنا!
    اما عن صداقته لبوتين … فمن الواضح أن لدى بوتين الكثيييييييييير من وسائل الضغط على القادم الجديد ومن يعلم فربما كان هذا الشريط المسرب مجرد بالون إختبار قبل الوصول للبيت الأبيض …. في النهاية … مازلنا كعرب ومسلمين مختلفين حول طول الثوب وطول الشعر …. وسنظل الكرة التي يشوطها الجميع!!!

  24. ترامب اتى بمفهوم جديد وغير مألوف على مستوى السياسة الخارجية وهاد برأيي المتواضع تماهي مع التيار القوي الصاعد ( دول البركس) طبعاً هذا التناغم لا يوافق الغطرسة الامريكية المعهودة وسيحاول ترامب الذي هو بالاصل رجل اعمال واقتصادي بامتياز تحصيل حصة امريكا من كعكة الغاز شرق المتوسط على المدى البعيد وسبب الاعتراض على هذا التماهي اللوبي الصهيوني لكي تستطيع اسرائيل ببيع مخزونها الغازي باسعار عالية اذ ان الاتفاق والاستثمار في شرق المتوسط (مع العلم ان المخزون الغازي براً وبحراً هائل جداً والارقام الاولية مخيفة في سوريا ولبنان وفلسطين وهذا اصل الصراع الذي يحصل في بلدي سوريا) يعني انخفاض اسعار الغاز وقلة الحاجة للغاز الاسرائيلي هو سبب عرقلة الحل في سوريا والمنطقة هي حرب ادوات على الثروات … اسف لاطالة سامحوني

  25. جورج بوش الابن استلم السلطه مع اليمين المتطرف أمثال تشيتي ورامسفيلد وغيرهم في شهر واحد من عام ٢٠٠٠ وبعد تقريبا ثماني شهور حدثت ضربات 9/11 التي غيرت العالم كما كان وترك بوش السلطه في نهايه 2008 بانهيارات ماليه واقتصادية عالميه رهيبه وكل هذا حصل لانه قدر مكتوب لان بوش وفريقه كانوا متحالفين مع الشياطين ،الان ترامب وفريقه متحالفين مع أكابر الشياطين وتصريحاتهم تدل على ذالك ولهذا فاني أتوقع ان تكون هناك كوارث رهيبه على امريكا وربما العالم كله وهذه الكوارث هي ردا على ظلم واستبداد وجبروت والحاد ترامب وفريقه لان الوحيد القادر على إيقاف هذا الظلم هو الله بان يقلم أظافر الشر لإعطاء أهل الخير القدره على اقامه العدل على هذه الارض والله اعلم فانتظروا وراقبوا الأشهر القليله القادمه والله اعلم .

  26. الى عابر سبيل
    دون مدلول اودليل ؟
    صدقني بل واعذرني أذاقلت انني لم استطع تمييز لغة ردك هذا فيما أذا كانت لغة عرافة ام الفاظ خرافة !
    فالاولى كانت في الجاهلي عرافة اعشاب للطبابة ،والاخرى للشفاء بالحجابة !
    لكن من طب الحجابة الغاز يصعب فك رموزها لانه ثقيلة على السمع وعصية على( البلع) كماجاء في فقرات عديدة من الغاز حجابك ومنها:قولك : –
    (واللحظة الحلمبالنسبة له واقامة المملكة الكبرى وفرض نظام استعبادي على البقية والنجين من اطوفان القدم لامحلة ؟).
    فهل نحن ياعابر سيل امام سفينة نوح جديدة ؟ام مملكة استعباد كبرى ترامبية اميركية غربية ؟ ام بوتينيةروسية شرقية ام بالأحرى سعودية خليجية اعرابية ام عالمية للبناؤون الاحرار – الماسونية ؟

  27. يتكلم الكثير من الإخوة المعلقين منتقدين الزعماء الأمريكان لفسادهم ولفضائحهم الشخصية وقد نسوا بلدانهم ورؤسائهم وملوكهم ، يا سادتي يقول المثل؛ ان من بيته من زجاج لا يرمي الحجارة على بيوت الآخرين. نعم! فبرأيي وانا المتابع للانتخابات الامريكية واحداثها منذ الستينات، ان دونالد ترامب قد سبق كل اسلافه من الرؤساء الأمريكان في كذبه اليومي وفضائحه الجنسية والمالية وصفقاته المشبوهة، ولكن (وهذه ال(لكن) مهمة!) عندما نقارن ترامب مع اي زعيم عربي فإننا نراه ملاكا! في السرقة نرى الزعيم العربي يخزن المليارات ويبني القصور له ولأولاده ولزوجاته، في الظلم والقسوة فتحدثوا ولا حرج!! لذا أقول نحن اخر الأقوام التي لها الحق في انتقاد الزعماء الآخرين.

  28. الله يطول عمرك عمي الشيخ الحاج احمد وتشوف ان الامه العربيه ستنجو وستكن هي الرابح الاكبر من هذه المعركه وسترى كم ان هذا العالم مصاب بالهشاشه ولا يمتلك مقومات الصمود كثيرا…بينما عالمنا العربيه خريج حروب وعايش الاعتدائات واصبح يعرف طعم الرماد

  29. لديه مستشارين كثر ، وهؤلاء سيحدون من تهوره ، ولن يتم هذا قبل مضي عدة اسابيع من تسلمة الرئاسه .
    واذا حقق ما وعد به الامريكيين من فرص عمل للعاطلين وتخفيض الدين العام ورفع نسبة النمو ، فسيعاد انتخابه لدورة ثانيه اسوة بمن سبقوه .

  30. انا بصراحه اصبت بالدهشة عندما اعتقد البعض ان نجاح ترامب سيكون حل سياسيا جذريا لمنطقة الشرق الاوسط واتبعوه بمذبحة حلب..على العكس تماما هنالك سيكون تصعيد ومحاولة انتقام وغضب …انا اعتقد ان الأمور تذهب نحو علاقه غريبه ما بين اصدقاء افتراضيون…خان احدهم الاخر او ترك ثغره بعمد او بدون بعمد من اسوأ العلاقات تلك التي تكن عن انفراطها وتحولها لعداوه وتصبح غير قادرة على رأب الصدع وتتسع الفجوة
    وهذا ما يريده الشيف العالمي

  31. مستر ترامب سوف يكمل فترتين كاملتين
    حال العرب يشي بعكس ما يجب ان يكون عليه الحال الصحيح ، وبالتالي اذا قال العرب عن هذا جيد فاعلم طال عمرك بان ذلك المشار اليه سيئ ، والعكس صحيح . كل الاحترام للسيد ترامب الذي اتوقع انه سيضع كل امه في حجمها ومكانها الذي اختارته هي لنفسها . قال تعالى : وهديناه النجدين . انظروا اي النجدين اختار العرب ان يسلكوا وعليه تعرفوا كيف سيتصرف السيد ترامب .

  32. لا تخف سيطوع و سيكون كما كانوا أسلافه ، المهم بالنسبة للإدارة أو بما يسمى بالدولة العميقة الأمريكية هو البقاء إلى جانب الكيان الصهيوني و يفعل ما يشاء بالعربان و الأمريكان المهم عندهم هو اليهود الصهاينة و ما أدراك ماهم.

  33. الشعب الأميركي، كما لا يعير السياسة الخارجية اهتماما لائقا، كذلك لا يهتم كثيرا بالأمور الشخصية لهذا القائد السياسي أو ذاك، بدليل أن الحرب النفسية الإعلامية على “المرشح ترمب” لم تؤثر في شعبيته وأوصلته للبيت الأبيض رغم ما قام به الاعلام من إظهار لأفعاله “المشينة” بالصوت والصورة.
    الشعب الأميركي يهتم جيدا بمن “يدغدغ جيوبهم” بوعود اقتصادية “وردية” سواء تحققت اثناء توليه المنصب أم لا؛ فما بالك بمن قال انه سيعيد رؤوس الأموال المهاجرة لتفتح مصانع وتعطي فرص وظيفية للمواطنين وبدأ يترجم ذلك حتى قبل استلامه المنصب رسميا؟!
    لقد اضطرت جراء ذلك مؤخرا شركة فورد لالغاء مشرع انتاج سيارات في المكسيك بكلفة ١٫٦ مليار دولار لتقوم بدلا عن ذلك بتوسعة احد مصانعها في ديترويت مما فتح مجالا لتوظيف ٧٠٠ عامل جديد.

  34. لن يصمد شهر واحد إمام الماسونيه العالميه وال cia …..قتله صعب لاكن ترويضه مثلما فعلو بكلينتون الزوج عندما اقترب من حل مشكله القدس وفلسطين …..اليهود للأسف واقول للأسف اسياد للأرض….علوهم الكبير بدء الآن ..الكل صفق للبيع العربي وقلنا هادا مش ربيع هادا ربيع صهيوني ……ضاعت أموال العرب وسوف نرا ايام سوداء ونهاية القضيه الفلسطينيه اقترب ..تذكرو تحليلي السلام عليكم

  35. ان من يراقب الوضع عن كثب في اقوال وخطابات وتحركات ووعدود وتقلبات وردود الفعل في الداخل والتعليقات اوالتحليلات في الخارج لاىمكنه إلّاوان يخرج بنتيجة ايجابية واحدة وهو ان ان هذاالرئيس الاميركي المنتخب لن يستقيم في رئاسة البيت الابيض سوى لشهور ان لم يكن لاسابيع معدوده فقط ،
    وقد استبعد مصيره الاغتيال كما حدث للرئيس الدديموقراطي الاسبق جون كينيدي في الستينات من القرن الماضي ،لكنني لا استبعد بل اجزم الاعتقاد انه سيواجه مصير الرئيس الجمهوري الاسبق ريتشارد نيكسون في اغسطس عام 1974 بقرار اتهام في الكونغرس وهو (IMPEACHMENT ) لمخالفته الدستور الاميركي في قضية ما يّعرف (WATERGATE ) الذي تجسّس فيها على المؤتمر العم الوطني الانتخابي للحزب اليموقراطي ،
    هذاهو ما اتوقعه لان المشاكل امامه عديدة والمعارضة من الحزبين ستكون شديدة !

  36. أمريكا شركة كبيرة ، لها إدارة مؤسسية قائمة على تحالف لوبيات مجرمة ، مثل لوبي السلاح ولوبي المال ولوبي الإعلام ولوبي الجنس ولوبي المخدرات واللوبي الصهيوني الجامع لكل اللوبيات السابقة . انها بؤرة الشر في العالم ، وتشكل مع حلفائها محور الشر الحقيقي ، والعدو الأكبر لشعوب العالم قاطبة ، وعلى رأسها أمتنا العربية .. يكفي انها قامت على جماجم السكان الأصليين من الهنود الحمر ..

  37. هذا ما قلته سابقآ…شعب انتخب بوش الصغير مرتين سينتخب ترامب مرتين و نصف…..هذا شعب بعشق الفضائح و يفاخر بها……إذا قرر الأسياد في الغرف المظلمة إزاحته فلن تكون الفضائح هي السبب بل تقلبه فلترامب رأي في الساعة11.59 صباحا و رأي عكس ذلك بعد الظهر الساعة 12.01
    الصهاينة يريدون منافق دجال مثل اوباما أو من يسمع و يطيع مثل كلينتون أو غبي و مطاوع مثل بوش الصغير……..هذا مجرد رأي ريفية لا علم لها بشعاب السياسة ووديانها….و كما يقول قلم العروبة المناضل د.عطوان…الأيام بيننا…..و أدعو الله من أعماق قلبي أن يكون ترامب غورباتشوف أمريكا و يرتاح العالم من فرعون و عمله

  38. سجل عندك سيد عطوان- ترامب لن يكمل فترة رئاسته للولايات المتحدة لأن كل مؤسسات الدولة تقف ضد وذلك بسبب قربه من القيصر بوتين. …
    أخشي أن يلحق بجون كيندي.

  39. علقت قبل ساعات على مقال ألأستاذ صباح على الشاهر تحت عنوان، ترامب رجل ألمال وألأعمال وتنبأت بأن ترامب لن يكمل فترة رئاسته ألأولى. أنا سعيد أن ألأستاذ عطوان رئيس التحرير وافقنى على هذا الإستنتاج. ترامب رجل متهور وغوغائى ولم ينجح حتى اليوم بتقديم نفسه للجمهور ألأميركى على أنه الرئيس الصالح لهم. ليس فقط المؤسسة الحاكمة من وراء ستار هي الممتعضه من ترامب، بل إن الشعب بدأ يشعر أنه أخطأ في إختياره. على كل ألأيام أو ألأشهر أو السنوات القادمة ستأتينا بالخبر اليقين…

  40. الرجل سيحاول اثبات قوة شخصيته واثبات العكس وقلب التوقعات وسيخوض معركه غير متكافئة ستجعله يقدم تنازلات
    وهو ليس طفره على هذا العالم ولا كائن من الفضاء هو لديه الكثير من الشبهاء جدا وهو مرآه للواقع…فكم من ترامب في هذا العالم وكم من علية قوم وصلو الى القمه بالأموال والطرق المعبده خصيصا وبإستعدادهم للتنازل عن كل شيئ …
    الرجل افراز عصر مجرم ارتكبت به الجرائم ومورست العنصرية وتم ازدراء الاديان واستبدلت المفاهيم وعاشت البشريه اصعب لحظاتها ..حروب ودمار وابتزاز وتحطيم مجاذيف وتسلق على ظهور الغلابه من بني البشر….ترامب سيكمل مسيرته وسيؤدي مهمته على اكمل وجه …فالنظام العالمي المسيطر على العالم يبدوا انه قد بلغ من العمر عتيا ومهتز الاركان وسيجني ثمار الظلم والعلو والكبرياء والأنانية التي غزتها الشيخوخة وترامب افضل من يجسد الصوره وطبيعته الشخصيه وعناده والعقليه التجاريه والإدمان على السيطره وخلوه من وازع ديني ما ..او ظوابط محدده ستجعل منه الرجل المناسب في الزمان المناسب ومسمارا اخر في نعش الانسانيه التي تقاد نحو حتفها ومن يسيطر على الدفه مجرد قراصنة ومنتشيون وسترى استاذنا العزيز في قادم الايام اشياء ما كانت تخطر على عقل تقلبات ومزاجيه وعناد وتصلب اراء وطبائع بشريه وطاقات دفينه …فكل هذه البنى بنيت على شفا جرف هاو …وبدون اساسات صلبه وقواعد متينه ومبادئ العداله وهندسة مصممه للصمود في وجه الزلازل وعسى الله ان تجري الرياح بما تشتهيه سفينة الامه العربيه والإسلامية …وان تلتهي هذه الديناصورات بنفسها ومشاكلها الخاصه
    انا من اولائك الذين لم اقتنع لوهلة ان هنالك صداقه تجمع الرجل ببوتين…واعتقد ان طبيعة الصراع الأمريكي الروسي لا يمكن اختزالها بالابتسامات الماكره وطق الكؤوس والحفلات الخاصه
    دونالد ترامب سيحاول بكل ما اوتي من قوة اثبات انه الرجل القوي والغير متسامح والمستثمر في الامكانيات الهائله سيحاول ان يقول انا اقوى رجل في العالم والزعيم الوحيد القادر على اتخاذ القرارات والمواجهه…انا اعتقد ليس روسيا من ستبتزه ولكن النظام العالمي المسيطر والذي يعمل على نشوب حروب كبرى مدمره ولا يعطي اي مساحه للسلام في هذا العالم دونما الوصول الى مبتغاه واللحظة الحلم بالنسبة له واقامة المملكه الكبرى وفرض نظام استعبادي على البقيه الباقيه والناجين من الطوفان القادم لا محاله

  41. المؤسسة الحاكمة في الولايات المتحدة لم تعد حريصة على حسن سيرة وسلوك الرؤساء ونظافتهم الأخلاقية وإنما ما يهمها هو تنفيذ سياساتها المتعلقة بإسرائيل أولاً وبمحاربة الإسلام ثانياً وإذا ما التزم الرئيس بهاتين فلا حرج ان يكون قواداً أو متحرش جنسي أو غيره ولا ننسى بيل ومونيكا وان بيل اأكمل فترتين رغم كل الفضائح وحتى زوجته تحملت كل هذه الإهانات بغية الوصول الى البيت الأبيض

  42. لكن لم يثبت أن المخابرات الروسيه تملك القدره على إختراق حاسوب كلينتون. هذه محاوله لتبرير فشل الديموقراطيين في الإنتخابات. على كل حال، نحن كعرب علينا الإهتمام بشؤوننا يعني النصر على الرجعيه العربيه التي تنادي الإستعمار ليغزونا مجدداً، والقضاء على الفتنه المذهبيه والطائفيه التي ما هي إلا غطاء سياسي لما يحدث في بلادنا. عندها لن يهمنا من يحكم أمريكا.

  43. العالم بأسره يَسير في اتجاة الفوضى والمجهول والولايات المتحدة تواجه تحديات جسيمه فعلاً قد تؤدى بها الى الفوضى خصوصا في حالة اغتيال الرئيس الشرعي المنتخب من قبل الشعب من قِبل جهات نافذه وأطراف متضررة كما ان وصول ترامب للسلطة والحكم يُعَرض التوازنات السياسية والَأحلاف العسكرية الحالية الى الخطر خصوصا إذا اصطفت أميركا ترامب مع روسيا فهذا يُلحَق الضرر في أوربا وحلف الناتو ويُلحق الضرر في الصين كذلك لكنه يحقق منفعة كبيرة لِدول اسيا مثل اليابان وكوريا الجنوبية خصوصاً كما ان تحالف ترامب مع روسيا المفترض والمتوقع سينعكس في الخراب على الدول العربية خصوصا الخليجية منها والمملكة السعودية على وجة الخصوص قد تُصبح عُرضة لقرارات دولية على خلفية دعمها الى الأرهاب وتَبنها الفكر الوهابي التكفيري وغيرها .اذا نحن أَمام ملامح عالم جديد وتحالفات عالمية جديدة تتشكل بسرعة وقد تؤدى الى سقوط الأنظمة الملكية النفطية في المنطقة وامتداد (الربيع )العربي إليها مالَم تتمكن هذه الدول من إرضاء ترامب وتقديم نفطها وثرواتها للحلف الروسي الأميركي المُتوقع او تقديم اموالها وثرواتها للولايات المتحدة الأميركية .العالم لايحترم الجُبناء ولا الضعفاء ..

  44. __ههههه__.. نحن لا نستبعد فوز ترامب بعهدة ثانية .. و الأيام بيننا !!

  45. إنّ ما يتّضح من المقال أنٌ ترامب لا يمكن أن يقطع صلته بالمؤسّسة الأمريكيّة قطعا كلّيّا . فموقفه من الصين هو موقف المتشدّد ضدّها لما في التبادل التجاريّ المنخرم لفائدة الصين من ضرر بالاقتصاد الأمريكيّ. وموقفه من الكيان الصهيونيّ يتماشى وموقف مجلسي الكونغرس والشيوخ الرافض لرفع اليد عن هذا الكيان. أمّا موقفه من روسيا ومن بوتين تحديدا فيتماشى مع الرغبة في تخفيف التوتّر بين القوّتين العظميين والاعتراف للروس بحقّ قربهم من المياه الدافئة، خاصّة أنّ السعي إلى الحدّ من هذا النفوذ باء بفشل . والاعتراف للمؤسّسة الأمريكيّة بحقّ إلزامها القادة لا يشكّك فيه ترامب. وإذا فكّر خصومه في الإيقاع به أو في الإضرار به فأمر وارد، ولكنّ قدرة حزبه في الدفاع عنه لا تخفى.

  46. اغلب رؤساء امريكا تاريخهم مليئة بالفضايح الجنسية و الغير جنسية مثل الادمان على الكحول كما كان جورج بوش الابن مدمنا على الوسكي و ترامب لم يكون افضل منهم قط !

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here