بدء محاكمة قادة الانقلاب الفاشل في بوركينا فاسو في 2015

واغادوغو (أ ف ب) – بدأت محاكمة قادة الانقلاب الفاشل في ايلول/سبتمبر 2015 في بوركينا فاسو الثلاثاء في واغادوغو، مع مثول 84 متهما، من بينهم الجنرالان جيلبر ديانديري وجبريل باسولي، المخططين المفترضين للانقلاب.

وبدأت المحاكمة في الساعة 9،00 (بالتوقيتين المحلي والعالمي) امام المحكمة العسكرية التي نقلت في هذا الظرف الى قاعة واغا 2000 للمآدب، وهو حي راق جنوب العاصمة.

وقد تصدر في حق جميع المتهمين “عقوبات قاسية” في نهاية هذه المحاكمة التي يفترض ان تستمر بضعة اشهر، كما ذكرت مصادر قضائية، موضحة ان “تلاوة الامر القضائي الواقع في أكثر من 15 الف صفحة، سيحدد ما ستكون عليه اجواء هذه المحاكمة الماراتونية”.

وفي 16 ايلول/سبتمبر 2015، حاول جنود من فوج الأمن الرئاسي اطاحة الحكومة الانتقالية التي تشكلت بعد سقوط الرئيس بليز كومباوري، لكنهم أخفقوا.

وكان فوج الأمن الرئاسي، الحرس الخاص لكومباوري الذي اطاحه المواطنون في 31 تشرين الاول/اكتوبر 2014 بعد 27 عاما في الحكم.

وتوجه الى الجنرال ديانديري تهمة الاعتداء على أمن الدولة والقتل.

اما الجنرال باسولي، وزير الخارجية السابق في حكومة كومباوري، فيلاحق بتهمة “الخيانة” بناء على تسجيل محادثة هاتفية اجراها مع رئيس الجمعية الوطنية في ساحل العاج، غيوم سورو، واكد فيها سورو على ما يبدو دعمه لانقلاب ايلول/سبتمبر 2015.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here