بدء مؤتمر في فرنسا لمكافحة أمراض الايدز والملاريا والسل

ليون – (د ب أ)- بدأ الصندوق العالمي لمكافحة الايدز والسل والملاريا مؤتمره للمانحين في مدينة ليون في فرنسا بالدعوة إلى زيادة الموارد المالية المخصصة لمكافحة هذه الأمراض.

وقالت فرانسواز فاني، مديرة قسم العلاقات الخارجية في الصندوق، اليوم الأربعاء إنه يجب تعزيز مكافحة الأمراض من أجل إنقاذ حياة نحو 16 مليون شخص خلال الأعوام الثلاثة المقبلة.

وأشارت فاني إلى أنه تم إنجاز الكثير، لكن الأمراض لا تزال قادرة على الصمود.

وأوضحت فاني أن مبلغ الـ14 مليار دولار، الذي وعد به الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للأعوام الثلاثة المقبلة، لم يتم تحصيله حتى الآن” ولا نعرف ماذا ستكون النتيجة”

ومن المنتظر أن يلقي ماكرون، مضيف المؤتمر، كلمة يوم غدا الخميس.

ويشارك في المؤتمر الذي يستمر على مدار يومين نحو 700 شخص، بينهم نحو 10 رؤساء دول ورؤساء حكومات ولاسيما من أفريقيا.

وكان الصندوق العالمي لمكافحة الايدز والسل والملاريا، تأسس في عام 2002، بمبادرة من مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى والأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كوفي عنان.

ويجمع الصندوق بين مانحين يمثلون دولا ومانحين من القطاع الخاص، وحسب بيانات الصندوق، فإن الولايات المتحدة هي أكبر مانحيه إذ تمثل مدفوعاته نحو ثلث إجمالي مدفوعات الصندوق.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here