بدء فعاليات مؤتمر السلام الدولي في كابول

كابول  (د ب أ)- بدأت اليوم الأربعاء فعاليات المؤتمر الثاني لما يسمى بـ” عملية كابول” للسلام في العاصمة الأفغانية كابول، حيث من المقرر أن يعرض الرئيس أشرف غني خطته لإنهاء الصراع مع طالبان.

وقالت وزارة الخارجية إنه من المقرر أن تتركز مباحثات ممثلي 25 دولة وثلاث منظمات دولية على سبل ضم طالبان لطاولة المفاوضات.

ويشار إلى أن طالبان تسيطر أو تمارس نفوذها على نحو 13 % من أفغانستان، بحسب إحصاءات أمريكية، في حين تقول مصادر أخرى إن المسلحين يسيطرون على 40%.

وقد رفضت طالبان أكثر من مرة إجراء مباحثات مباشرة مع الحكومة الأفغانية، التي تصفها بأنها ” نظام دمية” ، وطالبت بدلا من ذلك بإجراء مباحثات مع أمريكا، صاحبة المساهمة الأكبر من حيث عدد القوات في الصراع.

وكررت طالبان طلبها بإجراء مباحثات مع أمريكا أمس الأول الاثنين.

ومع ذلك تصر واشنطن والمجتمع الدولي على أنه يتعين على الحكومة الأفغانية أن تقوم بدور رئيسي في مباحثات السلام.

ولم يتم دعوة طالبان لحضور المؤتمر الذي يستمر لمدة يوم، ولكن مصادر قالت لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا) إنه من المقرر أن يحضر اخا جان معتصم، الوزير السابق في حكومة طالبان عندما كانت تتولى السلطة عام 2001، فعاليات المؤتمر.

وسوف يركز المؤتمر على إجراءات مكافحة الإرهاب.

وأسفرت الحرب في أفغانستان عن وقوع عواقب كارثية، حيث اضطر 460 ألف أفغاني للفرار من منازلهم العام الماضي فقط بسبب الصراع، في حين قتل وأصيب أكثر من 10 آلاف شخص، بحسب إحصاءات الأمم المتحدة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here