بدء فصل الأعاصير في الأطلسي بعد ثلاث سنوات من عواصف عنيفة

ميامي (أ ف ب) – يبدأ فصل الأعاصير في المحيط الأطلسي السبت ونبهت السلطات الأميركية مواطني المناطق الساحلية إلى ضرورة تخزين المواد اللازمة والتزام الحذر بعد موجة من العواصف العنيفة في السنوات الماضية.

في السنوات الثلاث الماضية اجتاحت أربعة أعاصير قوية فلوريدا أو عبرت سواحل الولاية بعد عقود من هدوء نسبي.

لكن مدير المركز الوطني للأعاصير في ميامي كين غراهام قال إنه “يتعين الاستعداد كل سنة”.

وغراهام، الخبير في الأرصاد، قال إن عدد العواصف القوية التي ضربت في السنوات الماضية، جعلت الناس أكثر إدراكا بالحاجة للتزود بالماء والغذاء والدواء عندما تكون عاصفة قادمة.

في 2016 كان الاعصار هيرمين أول إعصار يضرب فلوريدا منذ عقود. تلاه الإعصار ماثيو الذي تسبب بأضرار واسعة في هايتي لكن نجت منه فلوريدا إلى حد كبير.

في السنة التالية عاث الأعصار إيرما خرابا في منطقة الكاريبي وجزر فلوريدا كيز. وفي 2018، دمرت العاصفة مايكل من الدرجة الخامسة، الشريط الأرضي الضيق في فلوريدا المعروف ب”بانهاندل”.

وتعرضت أجزاء أخرى من الولايات المتحدة في السنوات الماضية لعواصف قوية مدمرة. فقد ضرب هارفي هيوستن في 2017 فيما اجتاح الإعصار ماريا بورتوريكو في نفس العام. والعام الماضي ضرب الإعصار فلورنس ولايتي كارولينا الشمالية والجنوبية.

والعديد من تلك المناطق لا تزال تسعى لتجاوز الأضرار التي خلفتها العواصف العنيفة.

ويستمر فصل الأعاصير الأطلسية من الأول من حزيران/يونيو حتى 30 تشرين الثاني/نوفمبر.

وأعلن حاكم فلوريدا رون ديسانتيس إنه اعتبارا من الجمعة وعلى مدى اسبوع، يمكن لسكان الولاية شراء مواد ضرورية استعدادا للاعصار بدون ضريبة بينها بطاريات ومصابيح ومولدات كهرباء.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here