بدء احتفالات عيد الميلاد في “بيت لحم”

بيت لحم/ الأناضول-

بدأت في مدينة بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية، الأحد، احتفالات الطوائف المسيحية، التي تسير حسب التقويم الشرقي، بعيد ميلاد السيد المسيح عليه السلام، والذي ينتهي بقداس منتصف الليل في كنيسة المهد.

ومنذ الصباح، بدأت الفرق الكشفية بتنظيم عروضها في ساحة المهد، وأقيمت الصلوات في كنيسة المهد.

وقال الأب عيسى مصلح، الناطق بسام الكنيسة  الأرثوذكسية في فلسطين، للأناضول :اليوم يوم سلام، من مدينة السلام مهد السيد المسيح.

وأضاف :رسالة السيد المسيح دوما المحبة والسلام، كلنا أمل أن يعم السلام في المنطقة والعالم، وأن يأتي العيد القادم وفلسطين محررة

وشدد مصلح، على تمسك المسيحيين ببقائهم في فلسطين، وقال :اليوم نوجه دعوة لكل المسيحيين أن يبقوا في الأرض المقدسة، ولكل من هاجر العودة من جديد

وفي منتصف ليل اليوم الأحد، يبلغ الاحتفال بعيد الميلاد ذروته، بإقامة قداس في كنيسة المهد رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، وعدد من المسؤولين إلى جانب شخصيات عربية ودولية.

ويغيب الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن حضور قداس منتصف الليل، حيث يقوم بزيارة رسمية لمصر.

وأعلنت الحكومة الفلسطينية، يوم غد الإثنين، عطلة رسمية بمناسبة عيد الميلاد حسب التقويم الشرقي.

وتحتفل الطوائف المسيحية التي تعتمد التقويم الغربي (من بينها الكاثوليك) بعيد الميلاد يوم 25 ديسمبر/كانون الأول من كل عام، بينما تحتفل الطوائف التي تعتمد التقويم الشرقي (بينها الأرثوذكس) بالعيد يوم 7 يناير / كانون ثاني.

وبيت لحم مدينة تاريخية تقع جنوبي الضفة، وتكتسب قدسيتها من احتوائها على كنيسة المهد التي يعتقد أن المسيح ولد في الموقع الذي قامت عليه.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here