بتُهمة الخيانة العظمى… رفع دعوى قضائية ضد وزيرة التربية السابق نورية بن غبريط

الجزائر ـ “رأي اليوم ” ـ ربيعة خريس:

أعلنت المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ في الجزائر، رفع دعوى قضائية ضد وزير التربية السابقة، نورية بن غبريط والمستشارين الذين رافقوها منذ تعيينها على رأس قطاع التعليم في 5 مايو / آيار 2014 في حكومة عبد المالك سلال الثالثة، وبلغ مجموع التهم التي تضمنها البيان 22 تُهمة من الفساد إلى الخيانة العُظمى.

وقال بيان لمنظمة أولياء التلاميذ إن وزيرة التربية ومستشاريها ارتكبوا ” تجاوزات خطيرة مست المنظومة التربوية والقطاع، من طرف الوزير السابقة ومستشاريها باشر رئيس المنظمة على بن زينة، في رفع دعوى قضائية ضدها أمام القضاء “.

وتضمنت العريضة حسب البيان 22 قضية تمس المدرسة بشكل خاص والمجتمع بشكل عام، ومُحتوى النقاط مبني على شبهات الفساد المالي والأخلاقي والتربوي والخيانة العُظمى وخيانة الأمانة.

وتُعتبر بن غبريت _ التي توصف بالوزيرة التكنقراطية _ من أكثر الشخصيات المُثيرة للجدل على مستوى قطاع التربية وعلى مستوى الساحة السياسية، بسبب القرارات التي اتخذتها أبرزها إدراج اللهجة العامية الجزائرية في المراحل الابتدائية من التعليم بدل اللغة العربية الفصحى.

واعتبر مختصون أن مقترح تدريس اللهجة العامية يندرج في سياق المساس بأحد ” مقومات الأمة ” وهي اللغة العربية، واتهم آخرون الوزيرة السابق بتنفيذ ” أجندات أجنبية ” الهدف منها زعزعة استقرار البلاد.

وبعد ذلك طفا إلى السطح قرار آخر أثار تجاذب سياسي وإيديولوحي كبير، يتعلق  بمنع الصلاة في المدارس، حيث قامت مديرة المدرسة الدولية بالعاصمة بإغلاق المُصلى ومنعت إحدى التلميذات من أداء الصلاة فيه، وهو القرار الذي ساندته بن غبريت التي كانت تصر دوما على إبعاد المدرسة الجزائرية عما أسمته بـ ” الممارسات الدينية ” وحصرها في عملية التحصيل وتقديم التوجيهات التكوينية والدينية للأطفال.

وكانت أكثر الانتقادات التي وُجهت لها قد جاءت على خلفية لجوء دائرتها الوزارية إلى الخبراء الفرنسيين للمشاركة في الإصلاحات التي طرحتها، ولم يتوان الجدل الذي شهده القطاع عند هذا الحد فقط بل تفجر جدل كبير بعدما وقع خطأ في كتاب الجغرافيا الجديد للصف الأول في المرحلة الإعدادية وزع على التلاميذ سنة 2016، ووضع اسم إسرائيل على الخريطة بدلا من اسم فسلطين، وقررت وزارة التربية بعد الضجة التي أثيرت عن الموضوع سحب الكتاب بحجة أن الخطأ كان مطبعيا.

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. لا تستحقونها تريدون اناس يرجعوكم الاف الاعوام للعصر الحجري

  2. إلى من سمى نفسه والا أنا غلطانا /
    أدكرك جيدا نحن الجزائريين لا نتلون مثل الحرباء أقسم لك بالله العظيم أنا أكتب من الجزائر بلد المليون ونصف المليون شهيد أرجوك لا تتموه وتذكر أنني جزائري حتى النخاع وأعتز وإذا أردت معرفة هذه الصهيونية أبحث وسوف تعرف وأطلب منك أن لا تتدخل في شؤوننا.

  3. يا متابع جزائري يا من تكتب من اسطنبول،

    ما الصهيوني الا الذي دمر اوطانه واستباح ارواح واعراض ابناء جلدته تحت مسمى الدين.

  4. صهيونية عدوة للمسلمين جاء بها الفساد وطهرت الأرض وبلادنا منها ومن أمثالها بفضل الله والحراك الشعبي لقد صاح الشعب من تكون ومن هي في زمن سابق ولكن أذن سمعت .

  5. لو اتت بخيراء تربية من داعش والطالبان كان المتأسلمون عينوها اول خليفة انثى في تاريخ الحركات الاسلامية

  6. شخصيه مشبوهه من هذا النوع ممكن يكون ايضا في اسرار تتعلق بها يعرفها من كان معها. لذلك الان عندهم فرصه للكشف عن حياتها وتاريخها. يعني كل وزارات التربيه في الدول العربيه ترفض بشكل قاطع التدريس باللهجه العاميه، الا هذه الوزيره..!! شو يعني تدريس باللهجه العاميه، وانتو بالفصحى يا دوب نفهم عليكم…يعني لولا العيب والحرام كان شتمتها بكلمات وسخه..

  7. وقع الفأس في الرأس وتلاميذنا تلقو منذ 2014 دروسا مفرنسة

  8. منذ تعيينها على رأس القطاع والخبراء يطالبون بضرورة فتح تحقيقات معمقة في الإصلاحات التي أدرجتها رمعون في مناهج التعليم

  9. المدرسه. مركز تلقي العلوم جميعها. ومن ضمنها الديانات.
    أما إقامة الصلاه. فيجب أن يكون في المكان المناسب لهذه الديانة. وليس اجبارا…
    وممكن الصلاه في وقت الاستراحة. في مكان خاص للعباد
    نامل نزاهة وتطبيق القانون…. والقضا صاحب التصرف. من أجل العداله…. ويعاقب كل من يسي. للوطن وللشعب وللقيم الانسانيه الشريفه العفيفة
    لا للتعصب..

  10. هذه المجرمة اولا يحاسب من وضعها على راس المنضومة التربوية لانهم كانوا يعرفون جيدا من تكون هذه الخائنة و ماهي اديولجيتها الخبيثة التي تسببت في تحطيم التعليم في الحزائر و يحاسب بوتفليقة الرئيس السابق على اهانة الشعب الحزائري بوضع بن غبريت و هي مكيدة ضد الهوية و الوطنية و مكيدة لجهل اطفالنا و الاجيال الاتية و يحاسب السعيد بو تفليقة الذي له يد و هو الامر الناهي و يحاسب الجاهل رئيس الحكومة السابق سلال الذي يتحمل المسؤولية كاملة

  11. نعم، وكنت قد علقت في هذا المنبر ردا على سياسات التغريب التي تطبقها على طلبة في مجتمع الجزائر المسلم، وعداءها للدين الاسلامي، دين الأمة ومنبع قوتها.

    انصح بالقبض عليها قبل هربها إلى أولياء أمرها في فرنسا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here