بتوجيهات من الديوان الأميري… سلطات الأمن الكويتية توقف الإعلامية المثيرة للجدل

الكويت ـ وكالات: أوقفت المباحث الجنائية في الكويت، الإعلامية الكويتية المثيرة للجدل، عائشة الرشيد، وذلك على خلفية قضايا شكاوى رفعها الديوان الأميري وعدد من الموظفين بالديوان.

ووفقا لصحيفة “القبس” الكويتية، قالت مصادر أمنية، اليوم الأربعاء، إن “هناك خمسة قضايا، رفعت على عائشة الرشيد، بعضها من الديوان الأميري، والبعض الأخر من موظفين بالديوان الأميري، تمت الإساءة لهم من قبل الرشيد، من خلال قانون الإعلام المرئي والمسموع”.

وأكدت المصادر، أنه “يجري التحقيق مع الرشيد، وبعدها سيتم التقرير إن كان سيتم حجزها أو الإفراج عنها علي ذمة القضايا”.

وكانت محكمة الجنايات الكويتية نظرت، في الـ24 يونيو/حزيران 2015، في قضية أمن دولة المتهم فيها الإعلامية عائشة الرشيد والمخرج خالد الراشد، وقررت حبسهما 3 سنوات ودفع كفالة 1000 دينار (3300 دولار أمريكي)، مع وقف النفاذ، وذلك على خلفية بث أخبار كاذبة عن دخول “قائد فيلق القدس”، الجنرال الإيراني قاسم سليماني إلى الكويت.

ونفت الرشيد، الاتهام المسند إليها، مؤكدة أنها طرحت تساؤلا عن دخول سليماني إلى الكويت، لتنبيه وزارة الداخلية، وأن لديها مصادر أبلغت بمعلومات أمنية خطيرة جدا.

وصرحت الإعلامية الكويتية، في لقاء تلفزيوني، في مارس/آذار الماضي، بأن “ما صنعه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في 4 سنوات، لم تحققه الكويت الغنية والدول الثرية الأخرى في منطقة الخليج، خلال 30 عاما”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. أيه بقى اللي عمله السيسي في 4 سنين يا ست عيشة؟غير الغلا والكوى وزيادة الديون .. تعرفي انك تستاهلي اللي يجرالك.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here