بتنسيق مع المخابرات.. الشرطة المغربية توقف طالب تكنولوجيا بمدينة فاس أشاد بجريمة نيوزلندا

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

أوقفت السلطات المغربية طالبا يبلغ 17 سنة، بمدينة فاس، شمال المغرب، أشاد على مواقع التواصل الاجتماعي بالجريمة الارهابية التي أودت بعدد من المصلين المسلمين في نيوزلندا.

وذكرت مصادر من المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس، أنها تمكنت، صباح اليوم السبت، بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (المخابرات العامة) من توقيف طالب في معهد للتكنولوجيا التطبيقية، يبلغ من العمر 19 سنة.

وأوضح المصدر، أن ايقاف الطالب، جاء للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالإشادة بأعمال إرهابية عن طريق التدوين في مواقع التواصل الاجتماعي.

و كان المشتبه فيه قد نشر تدوينة على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، تتضمن إشادة بالعملية الإرهابية التي استهدفت المصلين بمسجدين بنيوزلندا أمس الجمعة.

وسيحال المشتبه فيه، حسب المصدر ذاته، على المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من أجل البحث معه حول الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه، وتحديد ملابساتها وخلفياتها، وذلك تحت إشراف النيابة العامة المكلفة بقضايا الإرهاب.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. ابعض التعليقات هنا فيها خلط شديد تريد الإيحاء ان الإخوان المسلمون مسؤولون عن قتل مسلمين في نيوزلندا
    ثانيا مع كامل الإدانة للأرهاب الوهابي فهو لا يزيد عن الإرهاب الرافضي أو الصهيوني أو الصليبي.

  2. عندما تجتمع قلة التربية مع التفاهة . .مع الضعف الادراكي …تنتج حتما مثل هذه النماذج التي تجدها لم تقرأ ربع كتاب في حياتها…ومع ذلك تنبري للتنظير وإطلاق الأحكام. ..!!!!.

  3. المغرب فيها عدد لا بأس به من الدواعش الذين ذهبوا كمرتزقة للقتال ضد الدولة السورية اتذكر عندما كنت اتصفح احيانا بعض الصحف التابعة للإخوان والتي تؤيد جبهة النصرة وغيرهم من الجماعات الارهابية المسلحة كان هناك كثير من التعليقات من شبان المغرب يؤيدون هذه الجماعات الارهابية المتطرفة لذلك احذروا كل من يؤيد الاٍرهاب الوهابي في سورية سيكون خطرا على كل المجتمعات

  4. يخرب بيتك شو انك عديم إنسانية وعديم شرف فعلا داعشي وغبي ويشكل خطر على المغرب وعلى العالم كله حتى لو كان هذا الأحمق يكن عداءا للإسلام او انه اصبح ملحدا فلا يحق له ان يدعم الاعمال الارهابية ضد المسلمين او ضد اي انسان برئ ماهذا التخلف ؟ كل انسان حر بعقيدته كل انسان حر ان يمارس عقيدته الدينية ويعبد الله في المساجد ار الكنائس او اي مكان مناسب للعبادة وان يكون بأمان وان لا يتعرض لأي عمل ارهابي من هؤلاء الحمقى المرضى النفسيين من اعطاكم الحق بقتل الابرياء يامجرمين ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here