بايدن ابلغ العاهل السعودي عن تغييرات كبيرة في العلاقات الأمريكية – السعودية: سنحاسبكم على انتهاكات حقوق الإنسان

واشنطن ـ  (رويترز) – قال الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الجمعة إنه أبلغ العاهل السعودي الملك سلمان أنه “سيحاسب المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان” وأن الولايات المتحدة ستعلن تغييرات كبيرة في العلاقات الثنائية يومي الجمعة والاثنين.

وأضاف بايدن في مقابلة مع شبكة يونيفيجن التلفزيونية “تحدثت مع الملك أمس…قلت له صراحة إن القواعد تتغير وإننا سنعلن تغييرات كبيرة اليوم ويوم الاثنين. سنحاسبهم على انتهاكات حقوق الإنسان”.

وكان تقرير للمخابرات الأمريكية نشر يوم الجمعة ذكر أن ولي العهد السعودي والحاكم الفعلي للمملكة الأمير محمد بن سلمان وافق على عملية لاعتقال أو قتل الصحفي جمال خاشقجي في عام 2018.

وردا على سؤال بخصوص تقرير المخابرات الأمريكية حول مقتل جمال خاشقجي، وإلى أي مدى تستعد واشنطن للضغط على الأمير محمد بن سلمان في السعودية للامتثال لحقوق الإنسان، صرح بايدن “لقد تحدثت إلى الملك أمس وليس الأمير.. لقد أوضحت له أن القواعد تتغير وأن الولايات المتحدة ستعلن عن تغييرات كبيرة يوم الجمعة ويوم الاثنين”.

وذكر بايدن: “سنحاسبهم على انتهاكات حقوق الإنسان ونتأكد من أنهم، في الواقع، إذا كانوا يريدون التعامل معنا فعليهم فعل ذلك من خلال التعامل مع انتهاكات حقوق الإنسان”.

وتابع الرئيس الأمريكي قائلا: “نحن نحاول القيام بذلك في جميع أنحاء العالم، ولكن بشكل خاص هنا.. كان هذا التقرير هناك ، ولم تنشره الإدارة الأخيرة.. فور دخولي وجدنا التقرير.. قرأناه.. حصلنا عليه ونشرناه.. نشرناه اليوم.. وما حدث يعد شائنا”.

جدير بالذكر أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن أصدرت مساء يوم الجمعة، نسخة رفع عنها السرية من تقرير المخابرات الأمريكية عن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في العام 2018.

وقال مكتب مدير المخابرات الوطنية في التقرير الذي نشر على موقع الإدارة “نحن نرى أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وافق في 2018 على عملية في اسطنبول بتركيا للقبض على الصحفي جمال خاشقجي أو قتله”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

9 تعليقات

  1. أين انتم من الشعوب التي دمرتوها وظلممتموها وحلفائكم يظلموها ، الحساب يوم القيامه والويل لكم ولأيباعكم

  2. سیتم محاسبه الحکام العرب فی دیارهم علی ید امریکا هذا امر مخجل یجب الرد علیه اذا لم یتم الرد علی مثل هذه التصریحات و تم محاسبتهم یوم الاثنین سوف نعرف انهم مکبلین الایادی و لیس لدیهم ای خطوه للدفاع عن انفسهم

  3. ونحن في التظار يوم الجمعة والاثنين القادمين علي احر من الجمر

  4. سيد معتصم
    اترك العلماء فاكثرهم في السجون ممن سمعنا به و من لم نسمع به
    بلاد الحرمين بلاد العلماء
    اما المتامرون منهم فافتضحوا

  5. المصيبة عندما لا يدرك الانسان انه عليه ان يرحل و لا يتحمل مسؤولية سياساته

  6. انه ليس بزمانهم
    زمن استعباد البشر وزمن عبادة الأصنام انتهى
    الناس وصلت المريخ وهم يحكمون بعقلية الجاهلية يتوارثون الحكم والثروة والسلطة ولا كأنه هناك شعب من حقه ان يختار من يحكمه
    على اي أساس يستعبدون البشر ؟
    على اي اساس يسيطر بن سلمان على البلاد والعباد وهو الذي ارتكب ابشع جريمة سمع بها العالم في منشأة دبلوماسية
    كيف يمثلون بجثة انسان ميت ؟
    هذا حرام في كل الأديان
    صمت مشايخهم هو عار عليهم قبل غيرهم

  7. ماذا عن إنتهاكات إسرائيل اليوميه وجرائمها بحق الشعب الفلسطيني **ماذا عن حصار مليوني إنسان منعت عنهم الهواء والماء **ماذا عن تدمير الاف البيوت في حروب إسرائيل علي غزه **ماذا عن إغتيال وقتل الفلسطينيين بدم بارد واحتجاز جثامينهم منذ سنوات طويلة بمقابر الأرقام
    هل قتل إنسان سعودي من حكومته هو الانتهاك الكبير وأفعال إسرائيل اليوميه وجرائمها التي إدانتها تقارير المنظمات الدولية
    أمريكا هي دوله تنظر بعوار إلي حقوق الإنسان أمريكا آخر دوله تتحدث عن حقوق الإنسان لأن جرائمها لا حصر لها
    جريمة خاشقجي مدانه لكنها لا تستحق هذا العهر من ادعاءات أمريكا أنها عملية ابتزاز لدوله عربيه ولا داعي للبكاء على هذا العهر الامريكي حين تحترم حقوق الإنسان في كل مكان ونحترم قراراتها مزدوجة المعايير

  8. ألعالم كله بإنتظار موقفكم الصارم إتجاه السعودية التى يتولى قيادنها قاتل لا يرحم ولا يحترم أى حقوق لأى أنسان، ولا ينظر لمواطنى السعودية على أنهم مواطنين ، بل ينظر إليهم كعبيد ليس أكثر. أميركا زعيمة العالم الحر، ألبلد الذى يدافع عن حقوق ألإنسان أينما وجد، يجب أن تحترم نظرة العالم لها وإيمانهم بها ، أنها ستقوم بإجراء صارم ضد القتله المجرمين فى أى مكان كانوا وفى أى مركز هم فيه، وتنذر ألسعودية إنذار نهائى لا عودة عنه، أنها طالما بقى هذا المخلوق يحكم السعودية، فلا علاقات مع أميركا وباقى العالم الحر.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here