بالفيديو.. أول تعليق للبنانية جويل مردينيان بعد عرضها “منتجات جنسية”

متابعات- ردت الإعلامية اللبنانية جويل مردينيان على الانتقادات التي تعرضت لها فور نشرها فيديو عبر “سناب شات” قامت من خلاله بتصوير مشهد تلفزيوني يُظهر زيارة البابا فرانسيس لدولة الإمارات من شاشة تلفزيون يوجد أسفلها بعض المنتجات الجنسية “واقي ذكري” بكميات كبيرة، وهو ما عرّضها للتساؤلات والانتقادات من قبل متابعيها.

وقالت جويل، عبر مقطع فيديو لها على تطبيق “سناب شات”: “عادة شو ما ينقال ويكتب ما عندي تعليق.. بس حابه اطلع وأقولكم إنه في عالم بينشروا صور اللي حاطتها للبابا وهو في أبو ظبي إنه كان فيه كوندوم (واقي ذكري).. ياجماعه كنت في الصيدلية كبروا علقكم أوك.. كنت في الصيدلية بجيب حفوضات لابني ووايبس وديتول وشوفت الخبر لايف والخبر ما بيتفوت بحسب موقع ارم نيوز”.

وتساءلت: “يعني وين هالمشكلة الكبيرة، ياريت كل العالم بيستخدموا الكوندوم عشان ما يجبيوا ولاد كتير وتاني شيء عشان يحموا حالهم من الأمراض.. بس عنجد عم أفقد أعصابي بحس إنه إحنا بنرجع لورا والعالم كله بيطلع لقدام”.

وكانت الإعلامية اللبنانية جويل مردينيان قد نشرت فيديو عبر “سناب شات” قامت من خلاله بتصوير مشهد تلفزيوني يُظهر زيارة البابا فرانسيس لدولة الإمارات كنوع من الإشادة بهذه الخطوة.

غير أن مردينيان عند تصويرها للفيديو ونشره لم تلحظ أنها قامت بتصوير بعض المنتجات الجنسية “الواقي الذكري” والذي تواجد بكمية كبيرة أسفل شاشة التلفزيون.

وبعد انتشار الفيديو تساءل عدد كبير عن سبب وجود هذه الكميات الكبيرة من هذه المنتجات في منزل مردينيان.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. الأصل هيك ناس ما تطلع على الشاشات لأني اشاهد مرات قنوات لبنانيه بصراحه بندم كلام بذيء في الغالب عدا انه الكل وجوههن صناعي لو تغسل وجهها ما بتعرفها وهي لن تعرف حالها وما بتستفيد معلومه مفيدة واحده ولولا نقص الملابس عندهم ولا واحد عربي بفتح عليهم سامحونا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here