بالصور… اتفقا على الانتحار معاً.. فمات الزوج فقط

لندن- متابعات: نجت امرأة من محاولة انتحار، اتفقت على تنفيذها مع زوجها المصاب بمرض سرطان الأمعاء ، بعدما عاشا معا حياة زوجية سعيدة لأكثر من 60عاما.

وذكرت وكالة إرم نقلاً عن صحيفة ميرور البريطانية، إن مافيس إكلستون (80 عاما) اتفقت مع زوجها دينيس (81  عاما) على التخلص من حياتهما معا، وذلك حتى لا يشعر بالألم مجددا بسبب مرضه.

ثم تناولا معا كمية كبيرة من الأقراص المنومة ومسكنات الألم، بينما كانا في مستشفى قريبة من منزلهما بمقاطعة ستافوردشاير البريطانية، والتي أدت لوفاة الزوج، بينما نجت الزوجة من محاولة الانتحار.

وبعد نجاتها من محاولة الانتحار، عاشت مافيس في محنة كبيرة، حيث اعتقلتها الشرطة، ونقلتها من المستشفى إلى السجن، ووجهت إليها تهمة القتل العمد من خلال المساعدة على الموت.

وتم محاكمتها في محكمة ستافورد كراون بتهمة القتل، التي خلصت إلى إقدامها على القتل بغير قصد، وبراءتها من التهمة بسبب وصولها لمرحلة الشيخوخة.

وقالت ابنتهما جوي مونز 54 عاما “إن والدها كان في المراحل الأخيرة من سرطان الأمعاء المؤلم، وبسبب تدهور صحته كان مستعدا للموت، وما فعلته والدتي كان لإنهاء معاناته، ويموت بكرامة”.

وطالبت بوضع قانون في بريطانيا يسمح للمصابين بأمراض عضال أن ينهوا حياتهم بإرادتهم، وألا يجرّم الذين يساعدونهم في التخلص من حياتهم

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here