بالشموع وعلى وقع أغانيها.. فلسطينيون في رام الله يودّعون “ريم بنّا”

رام الله/ أيسر العيس/ الأناضول: شارك عشرات الفلسطينيين، مساء السبت، في وقفة وداع ونعي للفنانة الفلسطينية الراحلة ريم بنا، في رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة.

وتوفيت ريم بنا، صباح السبت، بعد صراع طويل مع مرض السرطان، حسب ما أعلنت عائلتها.

وخلال الوقفة تم إضاءة الشموع، على وقع أغنيات شعبية للفنانة الراحلة.

وقالت فاتن علوان، إحدى المشاركات في الوقفة، إنها “أقل ما يمكن تقديمه لريم، لإيصال رسالة بأنها رحلت جسدا، لكنها ستبقى خالدة عبر أغانيها وفنها الملتزم”.

وأضافت للأناضول: “تربينا وكبرنا ونحن نسمع أغنيات ريم، غزالة فلسطين (لقب). جئنا لنقول نحن نفتقدك لكنك باقية فينا”.

وتدهورت حالة الفنانة ريم (51 عامًا) الصحية خلال الأيام القليلة الماضية بشكل كبير، لتنقل إثر ذلك إلى المستشفى من أجل تلقي العلاج المناسب، حسب مراسل الأناضول.

وُلدت بنا في 6 ديسمبر/ كانون الأول 1966 بمدينة الناصرة، وهي ابنة الشاعرة الفلسطينية زهيرة صباغ.

وللفنانة عدة ألبومات موسيقية، كما أنّ لها عدة ألبومات أغاني للأطفال.

ويتميز أسلوبها الموسيقي بدمج الأغاني الفلسطينية التراثية بالموسيقى العصرية.

وفي مارس/ آذار 2016، اختارتها وزارة الثقافة الفلسطينية، لتكون “الشخصية الثقافية لعام 2016″، خلال حفل أُقيم في مدينة رام الله، بمناسبة يوم الثقافة الوطنية الفلسطينية.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. رحم الله الفقيدة ريم الفنانة الملتزمة الفلسطينية وأسكنه الله اعلاء فردوس جنانه وتغمده برحمته هي فارقتها جسدياً وستبقي فينا ابدياً وستضل جمعةً تضيء طريق كل العرب

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here