بالأرقام.. تعرف على أجور الراقصات فى حفلات رأس السنة

قالقاهرة – قبل بداية أي عام جديد تبدأ المنافسة في الاشتعال بين الراقصات في مصر، منهم المصريين والأجانب وخاصة الروسيات، وذلك حول الأجر والأكثر طلبًا وتواجدًا، ومع اقتراب العام الجديد 2019، ظهرت حالة جديدة وهي استيلاء الراقصات الأجانب على سوق الرقص في تلك الفترة، وهو ما قلل تواجد المصريات في المنافسة.

ومع انطلاق حفلات رأس السنة، وخلال التقرير التالي ترصد “الدستور” بالأرقام أجور الراقصات الأجانب والمصريات في رأس السنة، بالإضافة إلى كم الحفلات لكل منهن.

في البداية فقد تربعت على عرش حفلات رأس السنة الراقصة الروسية جوهرة، وذلك بـ6 حفلات دفعة واحدة ليصل إجمالي تكلفتها في تلك الحفلات إلى 500 ألف جنيه، لتكون هى الأعلى، بينما تلتها الراقصة صوفينار، بحفلتين ليكون أجرها خلالهما 200 ألف جنيه، بينما جاءت الراقصة آلا كوشنير في المرتبة الثالثة بحفلات رأس السنة لتقدم حفلتين فقط بـ100 ألف جنيه.

وفي المرتبة الرابعة كانت من نصيب الراقصة انستازيا، بحفلتين حيث إن أجرها في الحفل الواحد هو 45 ألف جنيه ليكون الإجمالي 90 ألف جنيه مصري، بينما كانت في المرتبة الخامسة الراقصة انستازيا بحفلة واحدة وصل أجرها فيها إلى 40 ألف جنيه.

أما بخصوص الراقصات المصريات فتنذيلن القائمة برغم تاريخهن في الرقص الشرقي، وكان أبرزهن الفنانة دينا، التي تتقاضى 200 ألف جنيه في ثلاث حفلات دفعة واحدة، أما الراقصة فيفي عبده التي أعلنت منذ أيام عن عودتها للرقصة مرة أخرى سوف تقدم فقرتين في حفلين مختلفين في ليلة رأس السنة الميلادية، الأول بمشاركة المطرب الشعبي حكيم، والثاني مع المطرب محمد فؤاد بأحد فنادق القاهرة، وستتراوح أسعار التذاكر من 1800 إلى 4000 جنيه، أما الأجر بالكامل فيحسب حسب التواجد الجماهيري.

وأخيرًا فكانت الراقصة إيمي سلطان متزيلة القائمة بحفل واحد في ليلة رأس السنة ويكون أجرها فيه هو 50 ألف جنيه.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. نسيتوني ؟؟؟…. للعلم ٥٠٠٠٠٠ ج يعني ٢٧٠٠٠$ يعني ٤٦٠٠$ عالهزه … عشوة بمطعم بدبي

  2. مبروك سوف نتحرر من الاستعمار
    وتتحرر فلسطين
    بالرقص الشرقي

  3. في السبعينيات وقف الدكتور حامد جوهر العالم الشهير في طابور طويل أمام خزينة التلفزيون ليتقاضى 25 جنيها مكافأة له عى برنامجه الذي كان يبذل في إعدادة جهدا كبيرا. وفوجئ بسيدة أنيقة تتخطى الطابور، ويسلمها الصراف نحو300 جنيه، فلما اعترض الدكتور جوهر على الأجر الباهظ الذي تناولته السيدة الأنيقة وعرف الناس أنها كانت الراقصة السابقة سهير زكي، قالت للدكتور حامد: روحوا ارقصوا!
    رحم الله الدكتور حامد، ورحم أساتذة الجامعة الذين يحصل الواحد منهم في سنة ما تحصل عليه الراقصة في ليلة واحدة! عجبي!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here