باكستان تعهدت بالتعامل “بحزم” مع الجماعات المسلحة

واشنطن (أ ف ب) – تعهّدت باكستان بقمع الجماعات المسلحة التي تهاجم الحكم الهندي في كشمير، حسب ما أكّد مستشار الأمن القومي للرئيس دونالد ترامب جون بولتون الإثنين.

وكتب بولتون على تويتر أنّه تحدث مع وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قرشي وأن “وزير الخارجية أكّد لي أنّ باكستان ستتعامل بحزم مع كل الإرهابيين وستواصل إجراءات تخفيف حدة التوتر مع الهند”.

واتهمت الهند مرارا باكستان بدعمها السري لهجمات المسلحين في كشمير.

وتبنت جماعة “جيش محمد” المتمركزة في باكستان هجوما انتحاريا في 14 شباط/فبراير في الشطر الهندي من كشمير وأوقع أكثر من 40 قتيلا في صفوف القوات شبه العسكرية الهندية في كشمير، ما أسفر عن غارات جوية عبر الحدود وتصاعد التوتر السياسي بين البلدين النووين.

وقال بولتون إنه خلال محادثاته مع قرشي “شجّع على اتخاذ خطوات ذات مغزى ضد جماعة جيش محمد وغيرها من الجماعات الإرهابية النشطة من باكستان”.

تأتي تصريحات بولتون فيما التقى وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو نظيره الهندي فيجاي غوخالي في واشنطن.

وقال المتحدث باسم بومبيو إنّ كبير الدبلوماسية الأميركية حثّ اسلام اباد على اتخاذ “إجراءات مجدية ضد التنظيمات الإرهابية النشطة على أراضيها”.

وكشمير مقسمة بين الهند وباكستان منذ نهاية الاستعمار البريطاني في 1947. وتطالب كل منهما بالسيادة على كامل الإقليم الواقع في جبال الهيملايا وخاضتا حربين في هذا السياق.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here