باكستان تسجل 144 حالة إصابة بشلل الأطفال في عام 2019

إسلام آباد -(د ب أ)- أكدت السلطات الباكستانية اليوم السبت أربع حالات جديدة لشلل الأطفال، بعد أيام من مطالبة منظمة الصحة العالمية البلاد بإصلاح استراتيجيتها لمواجهة المرض.

وقال ذو الفقار باباخيل، وهو مسؤول بارز من البرنامج الوطني للقضاء على شلل الأطفال لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) “تم تأكيد أربع حالات جديدة الليلة الماضية” مضيفا أنه تم جمع العينات في كانون أول/ديسمبر، مما رفع عدد الحالات في عام 2019 إلى 144، وهو أعلى ارتفاع خلال خمس سنوات.

وأضاف “لدينا سبع حالات مؤكدة في عام 2020 أيضا”.

وتكافح السلطات الباكستانية لاحتواء انتشار فيروس شلل الأطفال، وسط هجمات ضد موظفي التطعيم.

وكان مسلحون مجهولون قد قتلوا أوائل هذا الأسبوع موظفتي صحة في إقليم خيبر باختونخوا شمال غرب البلاد خلال حملة تطعيم.

تأتي تلك الأنباء بعد أن حذرت منظمة الصحة العالمية باكستان بإصلاح استراتيجيتها للحيلولة دون تحول شلل الأطفال إلى وباء.

ووصل عدد حالات الإصابة بشلل الأطفال إلى ذروته وهو 306 حالات في عام 2014، وهو العام الذي بدأ فيه الهجوم ضد طالبان. وتراجع عدد الحالات إلى 54 في عام 2015 واستمر في الانخفاض في السنوات الثلاث التي أعقبت ذلك، حسب إحصائيات رسمية.

وباكستان وأفغانستان من بين عدد ضئيل جدا من الدول في العالم، التي لا يزال ينتشر فيها شلل الأطفال.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here