باعتقالِه الفريق عنان وتَجريمِه.. الجيش المِصري يَحسمْ نتائِج الانتخابات قَبل شَهرين ويُبايِع السيسي رئيسًا.. كيف أخطأ عنان في فَهم دهاليز مُؤسّسة كان أحد أبرَزْ قادَتها؟ وهل ساهَم ترحيب “الإخوان المسلمين” العَلني أو المُبطّن في إجهاض مَشروعه؟ وماذا عن رَدّة فِعل الشَّارع المِصري؟

atwan ok

عبد الباري عطوان

بعد اعتقال الفريق سامي عنان رئيس هيئة أركان الجيش المِصري السَّابِق، والتحقيق مَعه بتُهمة التحريض على القوّات المُسلّحة، ومُخالفة القانون العَسكري وارتكاب جرائِم، باتَ واضِحًا أن الانتخابات الرئاسيّة المُقرّرة في شهر آذار (مارس) المُقبِل باتت أقربْ إلى “الاستفتاءات” التي سادَت لأكثر من رُبع قَرن في زَمن الرئيس محمد حسني مبارك، وكُل مَن سَبقوه في الحُكم مُنذ إطاحة الحُكم المَلكي.

المُؤسّسة العَسكريّة المِصريّة الحاكِم الفِعلي لمِصر، لا تُؤمِن بالديمقراطيّة والانتخاب الشعبي الحُر، مِثل كل المُؤسّسات المُماثلة الأُخرى، فقَد أخطأت مرّة، وجاءت النّتائج صادِمة، بفَوز الدكتور محمد مرسي، وهَزيمة مُرشّحها المُفضّل الفريق أحمد شفيق، ولهذا لم يَبقَ الرئيس مرسي في الحُكم إلا عامًا واحِدًا، كان عامٌ مَليئاً بالاضطرابات، وانتهى نِهايةً دَمويّة.

سِتّة مُرشّحين فَهِموا الرّسالة ومَضمونِها جيّدًا وقرّروا الانسحاب من سِباق انتخابات الرئاسة أو خَوضِه مُبكّرًا، أبرزهم الفريق أحمد شفيق، رئيس الوزراء والمُرشّح الأسبق للرئاسة، واللواء مراد موافي، مدير المُخابرات الحربيّة السابق، الذي اعتزل السياسيّة واعتكف في مَنزِله، في تَوبةٍ نَصوح، ثم النائب السابق محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية الذي آثر السّلامة، وكان أسرع المُنسَحبين السيد حمدين صباحي الذي ابتعد عن الأضواء، أمّا السادس وهو المحامي خالد علي، فما زالَ يُصارع على أمل البَقاء حتى اللّحظةِ الأخيرة، وانسحابه غير مُستبعد، حتى لا يَتحوّل دَوره إلى دَور “الكومبارس” أو “المُحلّل” على غِرار ما فَعل السيد الصباحي في الانتخابات السَّابقة، حسب رأي الكَثيرين.

الرئيس عبد الفتاح السيسي لن يَجد مُرشّحًا يَجرؤ على مُنافسته، ولهذا قد يَفوز بـ”التزكية”، أو “البَيعة” في نِهاية المطاف، تمامًا مِثل الأنظمة الخليجيّة المُتحالف مَعها، وتحت عُنوان رئيسي هو الحِفاظ على الاستقرار، ومَنع انهيار الدولة المِصريّة، وتَجنّب ما حَدث في سورية وليبيا واليمن من فَوضى دَمويّة.

***

المُؤسّسة العَسكريّة المِصريّة باعتقالها للفريق عنان وتَجريمه، أكّدت مُبايعتها للرئيس السيسي رئيسًا لفَترة ثانية، وربّما مَدى الحياة، أُسوةً بكل الرؤساء الذين سَبقوه وخَرجوا من رَحِمها، والاستثناء هو الرئيس مرسي، ولم يَخرجوا من الحُكم إلا إلى القَبر، أو حافّته، والاستثناء الوحيد كان الرئيس مبارك.

نَستغرب كيف عَجِز الفريق عنان عن فهم استراتيجيّة هذهِ المُؤسّسة وقَبضَتِها القويّة على الحُكم وهو ابنها، بل وأحد أبرز القِياديين فيها، بإقدامه على تَحدّيها والترشّح في انتخابات الرئاسة ضِد رجلها المُفضّل، أي الرئيس السيسي، اللهم إلا إذا حَصل على ضُوءٍ أخضر في جَناح قويّ فيها، وهذا غَير مُستَبعد، وقد تَكشفه الأيّام المُقبلة إذا كانت الشائعات حَول صِراع الأجنحة صحيحة، وهو أمر مَوضع شَكْ.

كثيرون اعتقدوا أن نُزول الفريق عنان إلى مَيدان المُنافسة كان واحِدًا من اثنين، إمّا أنّه “مَسرحيّة” جَرى إعداد فَصولها بعِناية فائِقة لإضفاء حالةً من الحرارة والإثارة على انتخابات الرئاسة التي يَتعاطى مَعها الشارع المِصري بِفُتور مَلحوظ، وهؤلاء يُؤمنون بنظريّة المُؤامرة، أو أن تكون المُؤسّسة العَسكريّة قَرّرت الإطاحة بالرئيس السيسي، واستبدالِه بالفَريق أحد رِجال عهد الرئيس مبارك لإعادة الحياة إلى العمليّة الديمقراطيّة التي فَقدت بَريقها، واختيار إدارة أفضل لإخراج البِلاد من أزماتِها الاقتصاديّة والأمنيّة المُتفاقِمة.

اعتقال الفريق عنان أكّد أن ترشّحه لم يَكن “مَسرحيّة”، وإنّما مُغامرة غير مَحسوبة، لم تَدُم أكثر من ثلاثة أيّام، فالرّجل تَبنّى أسلوبًا مُتحدّيًا، واخترق الكَثير من الخُطوط الحُمر عِندما تَحدّث بِلُغةٍ يَفهمها الشّارع بحَديثه عن الفَساد والغَلاء الفاحِش، والإصلاح الديمقراطي، واحترام حُقوق الإنسان، واختيار شَخصيّتين مَدنيّتين من بَينهما الدكتور هشام جنينه، الرئيس السّابق للجِهاز المَركزي للمُحاسبات، المَعروف بصَلابته ونَظافة يَده وشَراسَتِه في مُكافحة الفَساد، وتَجرّأ على مُطالبة مُؤسّسات الدّولة العَسكريّة والمدنيّة الوقوف على الحِياد، وكأنّه يَعيش في السويد، وليس في دولةٍ تَحكُم بقانون الطوارئ، وتَعهّد بإنقاذ الدّولة من الانهيار.

قِيادات مَحسوبة على حركة “الإخوان المُسلمين” سارعت بالتّرحيب بالفريق عنان، ورَحّبت بتَرشيحه، وأعربت عن استعدادِها لدَعمِه، على أمل أن يُؤدّي فَوزه إلى مُصالحة وطنيّة، والإفراج عن المُعتقلين، وتَنفيس حالة الاحتقان التي تَعيشها البِلاد، وذَهب الأمر بالبَعض إلى التّرويج لنَظريّة التّداول الدّيمقراطي للسّلطة بطريقةٍ سلميّةٍ تَحت خَيمة مُؤسّسة الجيش، وهذا أمرٌ محمودٌ في رأيهم رَغم بعض التحفّظات هُنا وهُناك.

لا نَعرف ما إذا كان هذا التّرحيب الإخواني الذي جاءَ ليس حُبًّا بالفريق عنان، إنّما كُرهًا بالمشير السيسي، قد سَرّع بالإطاحة بالأول، واختصر مُدّة تَرشيحه في أيام معدودة، ولكن الأمر المُؤكّد أن هذا التأييد ساهَم بدَور صَغير أو كبير في التحرّك السّريع الحاسِم للمُؤسّسة العَسكريّة باعتقالِه، تَجنّبًا للهَدف المَخفي للحَركة في إشعالِ نارِ الخِلاف في وَسطْ هذهِ المُؤسّسة التي أطاحت بحُكمِهم.

كما أنّنا لا نَعرف أيضًا كيف سَتكون ردّة فِعل الشّارع المِصري تُجاه هذه التطوّرات التي تتوارد فُصولها أمامه، ولكن ما نَعرفه أن أولويّات هذا الشّعب، مِثل مُعظم الشُّعوب العَربيّة الأُخرى، وبَعد سَبع سَنوات عِجاف من المُعاناة، لم تَعُد الديمقراطيّة والحُريّات والعَدالة الاجتماعيّة تتربّع على قِمّتها، وباتَ كُل ما يَهمّه الآن هو كيفيّة تَوفير لُقمَة العَيش لأطفالِه في ظِل الغَلاء الفاحِش، وارتفاع الأسعار ومُعدّلات البِطالة وانهيار الخَدمات العامّة.

الحُكومة، ومِن خِلال إعلامها القويّ، نَجحت في “تَخدير” هذا الشّعب، عبر إقناعِه بأنّ الاستقرار السِّياسيّ والأمنيّ هو الطّريق الأقصر لتَحسين الاقتصاد وظُروفِه المَعيشيّة بالتّالي، ولهذا عاد إلى اللامُبالاة، وتَحلّى بفَضيلتيّ الصّبر والتحمّل، بَعد خَيبة أملِه الكُبرى من نتائِج ثَورتِه وتبخّر كل شِعاراتِها البرّاقة والمُحقّة في الوَقت نَفسِه.

الفريق عنان ألقى صَخرةً كَبيرة في بِركة التّعايش والصّبر الشعبيّة المِصريّة الرّاكِدة مع المُعاناة، والغَلاء، وشَبح الجُوع، ولكن ارتدادات صَخرته هذهِ جَرى تَطويقها ووأدها بِسُرعة قِياسيّة، ومن قِبل زُملائِه السّابقين في المَجلس العَسكريّ، الأمر الذي يُؤكّد مَدى خُطورة خَطوته المُتحدّية هذه، في نَظر مُعارِضيه.

***

النظريّة المُجرّبة التي يَنساها الكثيرون داخِل مِصر وخارِجها، أن الديمقراطيّة والعَسكر مِثل الماء والزيت لا يُمكِن خَلطُهما معًا، فالزّيت يَظل زيتًا، والماء يَظلْ ماءً.

الشعب المِصري مِثل الفيل، بَطيء الحَركة، وثوراته قليلة ونادرة، ولكنّه إذا بَدأ في الحَركة فإنّها تتسارع بحَيث لا يُمكن وَقفها، وتَحطيم كُل شَيء أمامها، ولا يَغيب عن ذِهننا ما فَعلته ثورة 25 يناير التي أشعل فَتيلها (ذِكراها السّابعة بَعد يَومين)، وأطاحت واحِدًا من أكثر الأنظمةِ العَربيّة دِيكتاتوريّة، ولكن لا تُوجد أي مُؤشّرات تُوحي بأنّ هذا الشّعب المُنهَك، بَدأ في التّململ وبالتّالي التحرّك.

الرئيس السيسي لم يَكُن يَضربْ بالرّمل، ويَقرأ الفِنجان، عندما قال يوم السبت الماضي “أنّه سيَمنع أي فاسِد من الاقتراب من كُرسي الحُكم.. أنا عارف الفاسدين مين.. أنا عارف إنه حرامي وفاسد ولن أسيبه.. مِصر أعز وأشرف من أن يتولّاها فاسدون”، الرئيس السيسي كان يُوجّه رِسالةً واضِحة إلى خَصمِه الفَريق عنان الذي يَعتقد أنّه أوْلى مِنه بمَنصب رِئاسة الجمهوريّة، ويُعرَف السيناريو الذي وَضعته المُؤسّسة العَسكريّة في حالةِ تَرشّح هذا الخَصم، ولكنّه، أي الفَريق عنان، لم يَفهم أو لم يَرد أن يَفهمْ هذه الرّسالة.

سِتّة مُرشَّحين انْسَحبوا، اثنان مِنهم انتهى بِهما الأمر خَلف القُضبان، الفريق عنان والعقيد أحمد قنصوة، والباقون قَيد الإقامة الجَبريّة.. فمَن يَجرؤ على تَرشيح نَفسه بَعد اليَوْمْ؟ نحن في الانتظار.

مشاركة

62 تعليقات

  1. ياردادي اتقي الله دنتا تعليقك لسه مبردش لسه حبر قلمك لم ينشف.مين فينا ابتدا يقارن الانظمه الملكيه بالجمهوريه؟مين فينا داخل يمجد ويعظم بأسياده آل سعود وبإستماته يحاول يدعي ان النفط ليس السبب في ما عاشته بلده من رفاه ورخاء لفتره من الزمن لكنها الآن وبسبب سياسات الحمقى اسيادك اخذه في الانحدار والتردي.اصغر طفل يعلم حقيقه ان السعوديه ليست دوله صناعيه ولازراعيه وانها حتى الششماغ والغتره تستورده من الصين ولاتنتج غير النفط فكيف كانت في هذا الخير والرخاء.وبالتأكيد كان لابد ان تذكر المخلوعمبارك العميل اللي فرط في مكانه مصر ورهن سيادتها واستفلالها لصالح السعوديه فقط لتقارن بينه وبين القاءد البطل بشار الذي وقف امام مخططاتكم.مش ده اللي عاوز توصله لنا؟

  2. الاخ احمد عزت ،، انت من بدات وادخلت السعوديه ونعتها بالجهل والاميه وووو ،
    ثم ولا يهمك نقارن مصر مع بلد غير نفطي ، فلنقارنها بتركيا ، واترك المقارنه لك ،

  3. الأمية ليست ارقام شكلية ولكن مستوى ثقافة وايمان الشعوب هو المعيار

    الأمية ليست ارقام شكلية ولكن مستوى ثقافة وايمان الشعوب هو المعيار اما ارقام البطالة فلا يمكن الثقة بها اصلا . اما معدل دخل الفرد فهو مخزونه من الحق و الايمان الحقيقي و القناعة وليس الدولار .. هذا هو المكسب الحقيقي للانسان . الموضوع ليس حالة السيسي بل في جوهر اليموقراطية من حيث وجود مجلس النواب و البرلمان في بعض الدول العربية و عدم العدوان على الشعوب الاخرى كما في اليمن و التعاون مع الاستعمار في الخفاء .. هذا هو المهم

  4. الى السعودي غازي الردادي: تتحدث عن مصر العظيمة و تقارنها بمملكة الرمال. يا للعار على السعودية التي اعطت 468 ملياراً لترامب فقط ليقبل طاعتها و يعفو عن ذبحها بعد ان هدد بأن البقرة التي يجف حليبها لابد ان تذبح. السعودية افقر بلد في العالم ثقافيا و هي غارقة في اميتها من ملكها حتى خدمها الكتبة. مصر عظيمة بتاريخ و شعب و قيم لا يمكن لممالك الرمال ان تنالها. ثم دعاواك الملفقة عن اختلاق ارقام عن الامية الخ و المضحك قولك ان المرشد الالهي اسمي بذلك القائد خامنئي الذي داس على الصهيونية حليفة السعودية و تقول ان ثروته كذا مليار. انت مضحك لأنك لا تفهم لا النظام السياسي و لا الاجتماعي الايراني و بما لنك ترى ملوك الرمال جمعوا مليارات و يتهمون بعضهم بسرقة المليارات و تراهم يعطون سيدهم ترامب مليارات فقد حسبت ان ايران على شاكلة ملوكك.

  5. الاخ الفاضل ، تاوناتي احييك ، وفعلا تونس بعد الثوره ماشيه صح ،
    ولبنان كان في السابق ينتخب الرئيس ، قبل ان يخربه الاسد وحزب حسن ،
    فالأول فرض التمديد لأميل لحود غصبا عن الشعب اللبناني
    والثاني فرض عون رئيسا وايضا غصبا عن الشعب اللبناني ،
    لبنان كان ماشي صح بس خربوووووه ،
    تحياتي وتقديري لك ،

  6. إلي ذباب عائله سعود الكاذب ؛
    أولا، نسبه البطاله في مصر 13.4% وليست 33% كما تكذبون !
    ثانيا ، لايمكن أن تقارنوا معدل الدخل باي بلد بالدخل السعودي لانه دخل بالصدفه الباحته اكتشفه الغرب واخرجه الغرب من باطن الأرض !
    ثالثا ، المصريون ينفقون ٣ مليار دولار سنويا علي الحج والعمره في السعوديه كل عام . لذلك نطالب دائما بوقف هذا البذخ ، خصوصا الغرض من الحج كان لمنساعذ فقراء أرض الحجاز وهم ألان ليسوا بحاجه به !

  7. عجبني تعليقات الاخوه خاصه من الأردن الذين يثقون جدا في اراده المصريين وعزيمتهم واننا سننال حريتنا وسنسترد كرامتنا وسنملك زمام امرنا طال الأمر ام قصر سنصل لغايتنا في النهايه وسنتخلص من الحكم العسكري مهما استبد ومهما مارس قمعه وبطشه هؤلاء هم العرب الاخوه بحق الذين يعطونك دفعه ايجابيه ويدعموك هؤلاء هم من يفهموننا هم من يعرفوننا حق المعرفه ويعلمون اننا لن نمل ولن نسكت نتحرر يعلمون اننا لسنا كالأعراب الذين يظنون ان كل العرب مثلهم بل هم من حقدهم وغيرتهم العمياء ينتقصون من اي انجاز مصري او حتى عربي ففط من باب الغيره لأنهم عجزه، فشكرا للأخوه الذين هم فعلا اثبتوا انهم حقا يتمنون الخير لمصر وشعبها.واقول لكم ظنكم فينا لن يخيب بإذن الله

  8. ردادي ينطبق عليكم قوله تعالى(قد بدت البغضاء من افواههم وماتخفي صدورهم اكبر)..ابعد كل هذا وتقول لا اشمت!اذن لماذا كنت الوحيد الذي ابتدأ بالمقارنه؟؟من اتى بذكر سعوديتك فالموضوع يتحدث عن الانتخابات في مصر نعلم انها مسرحيه وانها محسومه مسبقا لكن مالداعي لمقارنه السعوديه بمصر .ام ان عقده النقص وانعدام اي صور من صور الديموقراطيه والتعبير عن الرأي في بلدك حتى لو كانت صوريه اثارت غيظك وحفيظتك واردت ان تثبت ان سعوديتك الشموليه القبليه حالها افضل.لا ياعزيزي ليست افضل وارقامك التي اتيت ليست صحيحه يملوها عليكم اسيادكم ومشغليكم في الاستخبارات كي تظلوا مغيبين.عامه نحن لسنا مرضى نفسيين او نعاني من عقده نقص فنظل نقارن ونترصد ونتربص مثلكم.نحن لم نتآمر ولا ننشر الدساءس والفتن ونحارب اراده الشعوب العربيه الاخرى مثلكم نحن لم نطمع في مافي ايادي غيرنا.كل ما اردناه هوه امتلاك زمام امرنا والعيش بإراده وحريه وكرامه ولكن أبى أشر انواع البشر الا ان يفسدوا علينا مساعينا وثورتنا حتى تظل رجعيتهم ونظامهم الاستعبادي افضل حالا امام عبيدهم كأمثالك ياردادي فيرضون بما هم فيه.فاذا كانت مصر الان بهذه الحال المزري فهذا لن يطول لأننا علمنا من اعداءنا ومن سيحارب نهوضنا وثورتنا وعلمنا كيف نثور ونسترد حريتنا وكرامتنا ونحكم امرنا بأنفسنا.الدور والباقي على من المساكين امثالكم الذين امتهنوا العبوديه والظلم .كم يصعب علي امثالك!
    وعلى فكره ردادي يوم تقارن بلد ليست ففط نفطيه بل تملك ثلث نفط العالم قارنها على الاقل ببلد نفطيه زيها وقارنها ببلد لم تتدخلوا ابدا بشؤؤنها….واخد بالك ..
    .لم تتدخلوا ابدا بششؤؤنها الداخليه..انششر لو سمحت

  9. لا ادری من این اتی غازی الردادی بال95 ملیار دولار ثروة المرشد الایراني فالرجل معروف عنه التقشف ولم یسمح لأي احد من ابنائه التدخل في القضایا الاقتصادیة و التجاریة و حتی مناوؤه عندما یتهمون اولاده لا یشیرون الی وجود فساد مالی بینهم و انما یتهونهم فی قضایا امنیه و سیاسیه دون الاقتصادیة و کان الاجدر بالردادی الاشارة الی الفساد المالی لابناء الشیخ الهاشمی الرفسنجانی الذي یشتهرون به في اوساط مناوئیهم ولکن مهما بلغ فسادهم المالی إن صحّ ذلک فلا یصل الی 1% من المبلغ الذي ذکره الردادی. واخیرا اذکّر السید غازی الردادی بالآیة الکریمة ” و لا یجرمنّکم شنآن قوم أن لا تعدلوا، اعدلو هو أقرب للتقوی”

  10. ردادي!
    انا الذی قلته هو علی مسمع العالم و و المرأی و لو قدرت أنکرته و لا أحتاج ان الوذ الی اتهامات فارغة و اقول قال العلّان و الفلان اما الکلام الفاضی و الاعداد و الارقام فحدّث الی یوم یبعثون الّا انها لا تنفعک کحجة فهذه ما یکررها اعداء ایران منذ بدء الثورة الی الیوم و انا اتحداک ان تاتی ببینة واحدة او ما یصدقک و بعض هذه الخزعبلات و ان تستند الی منافقی خلق قتلة الشعب الایرانی فهذه لا تقبله الا عقلیة امثالک فعلی المدعی البینة!! اما نحن، فنقول انظرو الی الواقع العیان! هذا هو الیمن و المجاعة و الکولیرا و مقاتلات الأمرکییة- السعودیة، التی تقطع اشلاء اطفال الیمن امام عیون العالم الذین اشتری ضمائرهم بن سلمان بحفنة من الدولار المغطی بالنفط القذر..و التی یفتخر بها ثرثائیل شقیق الردادي!! هذه هی العوامیة مدینة الاشباح و ذاک هو النمر المعارض و هذه هی عائلة آل سعود التی قطع دابرهم بإ شارة من ترامب و تنفیذ من بن سلمان ..و فرق بین من یعانون من مشاکل اقتصادیه بسبب الحصار نتیجة المقاومة و المبذّرین الذین هم اخوان الشیاطین الذین لا یکفیهم ما عندهم من أبحار النفط حتی صاروا ینهشون بعضهم بعضا ..

  11. الأمية ليست ارقام شكلية ولكن مستوى ثقافة وايمان الشعوب هو المعيار اما ارقام البطالة فلا يمكن الثقة بها اصلا . اما معدل دخل الفرد فهو مخزونه من الحق و الايمان الحقيقي و القناعة وليس الدولار .. هذا هو المكسب الحقيقي للانسان . الموضوع ليس حالة السيسي بل في جوهر اليموقراطية من حيث وجود مجلس النواب و البرلمان في بعض الدول العربية و عدم العدوان على الشعوب الاخرى كما في اليمن و التعاون مع الاستعمار في الخفاء .. هذا هو المهم .

  12. النظريّة المُجرّبة التي يَنساها الكثيرون داخِل مِصر وخارِجها، أن الديمقراطيّة والعَسكر مِثل الماء والزيت لا يُمكِن خَلطُهما معًا، فالزّيت يَظل زيتًا، والماء يَظلْ ماءً- كتر خيرك يامولانا.

  13. على الشعوب العربية أعادة قراة وفهم قصيدة أبو القاسم الشابي:” ذا الشعــب يومــا أراد الحيــاة فلا بـــد أن يستجيب القــدر. ولا بـــد لليــــل أن ينجلـــي ولابـــــد للقيـــــد أن ينكســـــر. ومن لم يعانقــه شــوق الحيــاة تبخــر فــي جوهــا واندثـــر”, ليتخلصوا من بؤسهم وتخلفهم؛ غير ذلك سيظلون في وضعهم هذا حتى قيام الساعة.

  14. يا أستاذ عبد الباري هل بقي في مصر إخوان؟! في المجتمعات المتخلفة العسكر هم من يقرر مصير البلاد، الشعب المصري كبقية الشعوب العربية المقهورة و مذلولة تلهث وراء لقمة العيش..

  15. الله الجبار ملك الملوك هو من يحمي عروش الارض و بيده كل شيئ و ثانيا الشعوب هي الحضن الحقيقي . و الدليل ان الزعيم كاسترو بقي في الحكم اكثر من 50 سنة وانتصر لدعم شعبه له رغم لهاث كل الدول الاستعمارية الكبرى ليل نهار والتي تدعي القوة و على رأسها النظام الاستعماري الامريكي .. مثال اخر الزعيم الخالد جمال عبد الناصر بقي في الحكم 20 سنة رغم المؤامرات الاجنبية بقيادة العدو الاسرائيلي في كل ساعة ولكن عبد الناصر مات بارادة ر به فقط وليس العبيد و الامثلة كثيرة وكلهم عاشوا بشرف و وطنية وبراحة ضمير وما زالت الشعوب تتذكرهم الى الابد بينما الاخرون تبخروا في عالم النسيان و العار و بعقاب من الله القهار ينتظرهم حتما . الاستقواء بالعبيد لن يفيد اطلاقا هذه هي ارادة خالق الاكوان و تجارب الحياة و الدليل اندثار شاه ايران و مبارك و اخرين

  16. الزعيم عبدالناصر يقول لنا انا تركت لكم القومية و الكرامة و روح المقاومة ضد الاعداء وهذه لا تقدر بثمن . الله الجبار ملك الملوك هو من يحمي عروش الارض و بيده كل شيئ و ثانيا الشعوب هي الحضن الحقيقي . و الدليل ان الزعيم كاسترو بقي في الحكم اكثر من 50 سنة وانتصر لدعم شعبه له رغم لهاث كل الدول الاستعمارية الكبرى ليل نهار والتي تدعي القوة و على رأسها النظام الاستعماري الامريكي .. مثال اخر الزعيم الخالد جمال عبد الناصر بقي في الحكم 20 سنة رغم المؤامرات الاجنبية بقيادة العدو الاسرائيلي في كل ساعة ولكن عبد الناصر مات بارادة ر به فقط وليس العبيد و الامثلة كثيرة وكلهم عاشوا بشرف و وطنية وبراحة ضمير وما زالت الشعوب تتذكرهم الى الابد بينما الاخرون تبخروا في عالم النسيان و العار و بعقاب من الله القهار ينتظرهم حتما . الاستقواء بالعبيد لن يفيد اطلاقا هذه هي ارادة خالق الاكوان و تجارب الحياة و الدليل اندثار شاه ايران و مبارك و اخرين

  17. الاخ احمد عزت ،، الاميه في السعوديه 6% وفِي مصر 45% والبطاله في السعوديه 11.2%
    وفِي مصر 33% ،، ومعدل دخل الفرد في السعوديه 20.6 الف دولار وفِي مصر 3 الاف دولار
    اي اقل من الربع ، البنيه التحتيه في جده سيئه ويتم الان إصلاحها ومحاسبة المسؤولين فيها ،
    ولكن في مصر لا يوجد بنى تحتيه ويتم التغني بسد بناه الروس منذ ثلاثين عاما وهو مجرد سد
    مكون من الخرسانه ، لا يوجد في العالم من يسكن في المقابر الا في مصر ، اقتصاد مصر
    يعتمد على المساعدات الخليجيه والامريكيه ، وعلى تحويلات اربعه مليون مصري يعملون في
    الخليج وهذا كله بفضل حكم العسكر في مصر منذ ستين عاما ،
    والله لا نشمت في مصر ونتمنى لها كل خير وللشعب المصري الشقيق كل تقدم وازدهار ،
    ولكن أرد على كلامك وباالارقام ،
    ،،،،،،،،،،،،،
    الاخ مصطفى صالح ،، الوضع الايراني أسوأ من دول العسكر كثيرا ،
    فالمرشد الالهي ، ثروته 95 مليار دولار وشعبه جائع ، وجنوده يسرقون العصائر والخبز من
    المحلات التجارية ، فاذا كان هذا حال الجند وهم اوفر حظا من الشعب فكيف يكون حال الشعب ،
    الامير مقرن والأمير محمد بن نايف لم يكونوا ملوكا هم أمراء تم تنحيتهم بدون اراقة دم واحده ،
    ولكن كم من الدماء أسيلت في ايران في الانقلاب على الشاه وكم من وزراء تم قتلهم منذ الثوره
    المشوومه ولم يتم تنحيتهم ، الخميني اعدم دفعة واحده ثلاثين الف ناشط ومعارض سياسي في
    عام 1988 والعالم كله تكلم عن هذه المجزرة واعترف بها مدير الاستخبارات الايرانيه السابق
    علي فلاحيان وقال ان المجزرة نفذت بأمر من الخميني نفسه ،

  18. يذكرني ما فعله السيسي بأول رئيس منتخب لمصر، المصير الذي لحق برئيس الوزراء التركي على يد الإنقلابيين العسكر والذي أعدم دون سبب. في أخر المطاف سقط العسكر وتقدمت تركيا في كل المجالات. لا يوجد نظام عسكري نهض بأمة حديثة. ومصير عسكر مصر محسوم على يد الشعب المصري لسبب بسيط وهو اقتراب تحرير كل فلسطين والذي تظهر علاماته من تخبط الصهاينة وداعميهم في امريكا واوروبا والمستعربين والمتصهينين في منطقتنا.

  19. السيسي جزء من صفعة القرن الصهيونية، وستعمل أمريكا والصهيونية وكل مستعرب ومتصهين يجلس على رقاب الأمة أن يبقى على الكرسي حتى استنفاذ صلاحيته، عندها سيُقدم للشعب المصري للقصاص بما خان. وذلك لن يفيد، لأنه كان ما كان.

  20. السؤال الاهم في هذا الموضوع
    اذا كان عنان غير مدعوم بجناح قوي داخل المؤسسه العسكريه وغير مدعوم اقليميا ولا دوليا فهل يمكن التصديق بانه اي سامي عنان من السزاجه والتلقائقيه بانه عادي العسكر متخلي عن كل مميزاته من اجل شعب مصر وثقه في انتخابات نزيهه حره تاتي به الي الحكم
    استحاله ان يكون الامر كذالك لانه لن ياتي انقلاب دموي ليذهب بالصندوق

  21. الشعب المصري حقق ثورة هائلة ضد مبارك ثم انقلب على نفسه قبل أن ينقلب السيسي على مرسي .الطريق الأمثل للإطاحة بمرسي كان يجب أن تكون الصندوق الذي أتى به ولكن اذا كانت غالبيةالشعب ليست على درجة عالية من الوعي يسهل على الأقلية المتمكنة أن توجهه حسب مصالحها. لقد وضع الشعب المصري رجله على مسار الديموقراطية ثم خرب كل شي بيده. أتعجب كيف يقبل هذا الشعب ما يحدث في مصر من قتل و سجن بالجملة لمصريين. أعجب لأناس يقبلون أن يحكمهم من أمر بقتل المئات من شباب مصر بميداني رابعة و النهضة إخوان لهم ماتوا بالرصاص و محروقين تحت الخيام منظر مروع يحزن البعيد فكيف لا يحرك القريب؟ لقد خاب ظني في الشعب المصري لم أكن أظنه هكذا…

  22. بعض الأخوة المصريين من اتباع السيسي ممن علقوا ، حين تعجزهم الحجج ، وطبعا لا تكفي ورقة التوت لستر عورة النظام ، تراهم يتحججون بحجج ساذجة ، بعضهم يحمل الأخوان مسؤولية تردي الأوضاع السياسية والاقتصادية وتداعي الحريات ، وآخرون لا يملكون سوى ترديد جمل بهاء بقولهم أين الحريات في بلدانكم ؟ أولا : الإخوان فصيل وطني كغيره من الفصائل السياسية يخطيء ويصيب ، لكن يسجل له أنه كسب الانتخابات بشهادة العالم في انتخابات نزيهة لأول مرة في تاريخ مصر الطويل ، وثانيا لم يعتقل فرد واحد ولم يكمم صوت ولم تغلق محطة واحدة وكانت مستوى الحريات في مصر كغيرها من الدول المعروفة بالديمقراطية طيلة العام الذي حكم فيه الاخوان ، ثالثا : نحن لم نهلل للحريات في بلداننا ولم ننافق فندعي أن بلداننا نموذج لجمهورية افلاطون الفاضلة ، كما أن حكامنا وإعلامنا لم يكذبوا ولم يداهنوا ولم ينافقوا بالقول أننا نموذج حي للديمقراطية ، فحين تصلون إلى هذا المستوي من الرقي الأخلاقي ستعرفون وتندهشون أن المحروسة تصنيفها في قاع القائمة العالمية للدول الأكثر قمعا وكبتا واضطهادا للإنسان .

  23. /____ ليس مهم أن ينسحب فلان أو علاّن أو أي زعلان عن السباق .. المهم أن لا ينسحب .. ” الإنتخاب الهادئ ” ؟!؟!؟!

  24. شكرا ا. ياسر انور…انت تحدثت بلسان المصريين دون انتماء الا للوطن و قول الحق بالبصيرة الصادقة للوضع الراهن ….مصر قادمة ان شاء الله بالمؤسسة العسكرية الوطنية و تحمل الشعب المؤمن للإصلاح بتوفيق الله فى الاول و الاخر ..شكر لك اخي. ياسر

  25. عندما تقرأ بعض التعليقات تتذكر المثل”لوا امطرت السماء حرية، لرأيت العبيد يحملون المظلات”. هناك من يدافع عن العبودية بشراسة لأنه لا يعلم معنى للحرية فهو قد تعود وتم تنشأته على ان يؤمر فيطاع لذا تراه يستنكر بل و يكفر من يطالب بالحرية و تداول السلطة . و هناك أحرار يعلمون ان العبودية تكون لله تعالى فقط و ليست لأي مخلوق أو متغلب قابض على الحكم. و الصراع بين الأحرار و العبيد قديم و و يمكن تلخيصها في قول ربعي ابن عامر لرستم “إن الله ابتعثنا لنخرج الناس من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد”، و هذا ما لا يستطيع او يريد العبد ان يفهمه.
    و ما الصراع الحالي في مصر إلا إحدى فصول هذا الصراع الأزلي بين العبيد الذين لا يريدون أن يخرجوا عن عبادة الحاكم “العسكري” فمعه مصالحهم به يحسون طعم العبودية و بين الأحرار الذين يرون انه لا كسرى و لا رستم في الإسلام و للجميع الحق في المنافسة على سدة الحكم ماداموا يستوفون شروط الترشيح.
    الصراع مستمر و هذه المرحلة السوداء في تاريخ مصر ستنقضي مهما طال الزمن و لابد لليل ان ينجلي و لا بد “للقيد” ان ينكسر، و الأيام بيننا

  26. السید الردادي! الذی یتحین الفرص لیشمت بالاخرین!!
    ما یفعله بن سلمان هو الانقلاب بعینه! الانقلاب علی المقرن و علی محمد بن نایف فی اقسی صوره و ابشعه و ان یقبّل بن سلمان قدمی بن نایف او الملک سلمان جبهة المقرن او طلال بن عبد العزیز! لا یغیر حقیقة الانقلاب علیهم ! و من یعرف دهالیز الحکم یعرف ان الانقلابیین لهم اسالیب منها اجبار الحاکم بالنتحی عبر الضغوط علیه فمثلا ما وقّع حسن البکر قرار التنحی الا بعد ان هددوه و اهله بالقتل- و اخیر سمّموه -و قرأ قرار التنحی و فی نفس الوقت اعدم 500 بعثی من رفاقه و الاوفیاء له! ! و الله سبحانه یدری بم هدّدوا الامراء و الشیوخ وماذا ینتظرهم ..

  27. يا سيد عبد البارى اهل مكه ادرى بشعابها كما يقول المثل فلاداعى للتحليلات والاراء وكل واحد من الساده المعلقين
    يدلوا بدلوه فى فى كلامك هذا كان بلدانهم خاليه من المشاكل والازمات وتنعم بالحريات والديموقراطيه . كلنا فى الهم
    شرق مش كده برضه ولا انا غلطان .

  28. أحيك ياأخ ياسر نور على تعليقك.. ومعظم الشعب المصرى معك فى كل ماقلت ألأ خوان لايمكن أن يعيشوا فى دولة مستقرة أنهم يريدون الخراب لمصر لأنهم لا يؤمنون بكلمة وطن .

  29. الأخ غازي الردادي المحترم
    اتفق معك بكل ماجاء في تعليقك الصادق باستثناء السطرين الأخيرين لانني اري الذي يحدث في سوريا هو مؤامره كونيه لتدمير هذا البلد العربي الذي وصل حد الاكتفاء الذاتي بكل شيء والذي لم يطرق أبواب صندوق النقد الدولي ابدا اما من يسمون انفسهم ثوار فانها تسميه خاطئه لان الثوار يحرصون علي بلدانهم ولا يدمرونها ولا يجلبون القتله من كل حدب وصوب وتشريد نصف الشعب السوري العزيز علينا جميعا “” لا تظن للحظه انني من المغرمين بنظام الأسد لا والله لكن ماحدث لهذا البلد يدمي القلوب ويستفز مشاعر كل انسان حين نري نصف الشعب السوري في مخيمات لا يسكنها حيوانات لا صيفا ولا شتاء فهل نسمي المجرمين ثوارا !!!!!
    اما الانظمه الجمهوريه فهي كما قلت تماما يتمسك بالكرسي حتي الممات او الانقلاب عليه كما كان يحدث في السابق !!!! ساروي لك قصه حصلت مع الملك السنوسي حين انقلب عليه القذافي رحمه الله كان الملك باجازته وفور سماعه بالانقلاب ارسل لسفارة ليبيا علي مااظن كان في القاهره ارسل لهم ماتبقي من نقود كان يحملها لاجازته طالبا منهم اعادتها لبلده لانها ليست من حقه بعد ان تم عزله هل تصدق هذا !!!! تخيل لو كان رئيس جمهوريه شاهدنا امثله كثيره سواء عربيه او افريقيه كما حدث في تونس وبلد افريقي وافق الرئيس علي الخروج لكن علي ان يأخذ معه أموال البلد وسمح له بذلك مافعله الملك الليبي هو تعبير عن اخلاق الملوك فعلا ولا اريد الاطاله وشرح من قام بالتكفل بمصاريفه وسفره انها قصه معروفه
    اكرر ماحدث في سوريا هو تدمير بلد بأكمله وقادة مايسمي بالمعارضه شاهدناهم يزورون إسرائيل ويطلبون منها ضرب دمشق من اجل ان يحكموا وتعهدوا بالتنازل عن الجولان مقابل مساندة إسرائيل لهم
    مع تحياتي لك وتقديري

  30. أعتقد ان البنتاجون هو الذي حسم الإنتخابات في مصر وليس الجيش المصري

  31. كل من تدعمه السعودية فاشل ، السيسي مدعوم من السعودية وهي دولة فاشلة في معظم الملفات ، وإقتصاد السعودية أيضا بات فاشل بسبب العجز الكبير خلال الأعوام الماضية ، فكيف لمصر أن تنهض وهي تدعم من دول فاشلة ومتأمرة مثل أمريكا وإسرائيل ؟؟؟
    لا يهم أن حكم السيسي أو حكم أي مصري أخر ، المهم أن لا يكون تابع للسعودية أو أمريكا أو إسرائيل لكي ينهض بمصر إلى مصافي الدول الكبرى إقليميا.
    كنا نأمل في شعب مصر شعب 90 مليون أن ينهض من كبوته ولكن خيب الأمال .

  32. النظام الانقلابي في مصر ارتكب جرائم لا يمكن نسيانها او تناسيها. فهل يجرؤ واجهة الانقلاب (السيسي) على خسارة الانتخابات ومن بعد ذلك مواجهة تهم كل واحدة منها عقوبتها الاعدام؟ الجواب معروف، ولذلك سيبقى السيسي جالسا على الكرسي حتى يموت مقتولا أو يموت من الشيخوخة. أما مصر، فأنا شبه متأكد أنها على شفى كارثة اقتصادية وكا ثة مياه لا تبقي ولا تذر. العدو الصهيوني لا يلعب وتحييد مصر بشكل نهائي محسوم الآن والباقي تفاصيل وتبعات.

  33. احسنت ،
    لا احد يجرئ على معارضة السيسي ، لانهم يعرفون مصيرهم.
    كل هؤلاء المعارضين السابقين كانو مواطنين صالحين قبل رفع اياديهم للمعارضه في الانتخاب القادم.
    اعتقد ان اكثرية المصريين يعتقدون ان الشرير الذي تعرفه هو خير من الشرير الذي لاتعرفه.
    وطالما امريكا واسرائيل مرتاحين لنظام الحكم في مصر فهذا سبب كبير لبقاء الرئيس الحالي في السلطه .

  34. كانت روسيا تستجدي الغرب و كان الكثير من مواطنيها يعيشون على القمامة، فجأة ظهر الديكتاتور بوتين الذي تولى الحكم لولايتين، بعدها قامت المؤسسة الحاكمة بتولية ميدفيديف لولاية واحدة حتى لا يضطرون لتعديل الدستور الذي لا يسمح بأكثر من ولاييتن و يتعرضون للاحراج أمام العالم، و تسنى لبوتين العودة مرة اخرى لقيادة روسيا، ماذا كانت النتيجة؟ الغرب يرتجف لمجرد سماع اسم فلاديمير . الشعب الروسي لم يحقق مستوى حياة تليق بعظمته هذا بالتأكيد صحيح، و القيادة الروسية التي تناضل لأجل أن يحضى الروس بحياة أفضل تواجه اكراهات رهيبة بسبب امريكا و حلفائها، لهذا تنفق روسيا عسكريا ربما فوق طاقتها، حتى انها في كل مرة تفاجئ الغرب بسلاح جديد، أحد جنرالات البنتاغون وصف البانستير بأنه سلاح مثالي، لا يخلو اجتماع ضم مسؤولين روس بنظرائهم في العالم من السؤال عن سواريخ اس 300 و اس 400، بدأت القيادة الروسية تجني ثمار نضالها على مدى أكثر من عقدين من الزمن، و بالرغم من كل ما تحقق تحت قيادة بوتين، هناك من يقبل لنفسه أن يكون منافسا له باسم امريكا.
    في الوطن العربي لا يوجد أمثال بوتين، مصر تحتاج فقط لواحد من ابناءها الوطنيين الذين لا يرضون لها أن تكون ذيلية لأي كان. عجبت لبعض المصريين كيف يأسفون للإطاحة بمرشح الإخوان مرسي!!! الرجعية و الصهيونية و الإمبريالية ملة واحدة إلى الابد، الإخوان المسلمون مدمرون لشعوبهم سواء كانوا في الحكم أم في المعارضة. و لفهم المسألة أكثر اسألوا المغاربة عن التراجعات الرهيبة التي استهدفت غالبية الشعب في قوته في عهد العدالة و التنمية، آخر هذه التراجعات إلغاء مجانية التعليم العالي…. و البقية تأتي. أما هذا الذي أعلن نيته الترشح فزج به في السجن لا أظنه سيكون أفضل حالا من مرسي. لو خرج المصريون عن بكرة ابيهم و اطاحوا بمرسي سيواجهون المعضلة نفسها لا يوجد بديل يحضى بالتأييد.

  35. الى الاخ العزيز ahmed ali
    بعد التحيه والتقدير والاحترام
    يا اخي احمد المشكله التي تمر بها مصر اليوم ليست الإخوان فقط اكبر بكثير من الاخوان انا مش اخوان و هم يخوفونكم من الاخوان كلهم لا يعملون لصالح مصر مصر بحاجة إلى شيء جديد و نظام جديد صادق و انا ليست مع عنان و في رأيي عنان رجل امريكا مع احترامي لك و اتمنى الخير لمصر

  36. ونحن كقراء نستغرب أنك تستغرب “عَجِز الفريق عنان عن فهم استراتيجيّة هذهِ المُؤسّسة وقَبضَتِها القويّة على الحُكم وهو ابنها، بل وأحد أبرز القِياديين فيها” لأن المشروع كان ببساطة التضحية بسامي عنان كبش فداء من قبل نفس القوى التي جاءت بالمشير ونصبته رئيساً، وهي من أوعز إلى عنان ابتداءً بالترشح والتعهد بدعمه ثم ألقت به إلى الهاوية. هذه لعبة الكبار أسقطوا فيها المعلم الكبير!

  37. لم أكن اتصور أن عنان بهذه البساطة ، فقد ثبت أن شفيق الغائب عن البلاد قرابة 5سنوات كان أكثر ذكاء وفهما ، فالأخير بعد أن حطت قدماه أرض الوطن عرف حقيقة ما يجري وأدرك طبيعة الحكم القائم ، فإذا به يعلن بملء شدقيه أنني لست مرشحا ولا يحزنون ، لقد عرف أن الزعيم الجالس على عرش مصر سحل بالدبابات والمجنزرات قرابة 3آلاف مواطن ، وعرف أن أكثر من 65ألف مواطن قابعون في السجون والمعتقلات وأن المئات لا يعرف لهم مصيرا ، والألاف مشردون هاربون في أصقاع الأرض ، كل ذلك من أجل العرش ، فحاكم دفع هذا الثمن هل بالبساطة أن يسمح لأحد أن يترشح أمامه أو ينافسه على السلطة ؟؟؟!!!، سيبقى السيسي رئيسا شاء من شاء وأبى من أبى طالما به رمق من الحياة ، إلى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا .

  38. غازي ياردادي لست بصدد الدفاع عن الحكم العسكري ولكن مايغيظ هو اصطيادك في الماء العكر لتلميع صوره مماليكك وتلميع صوره الحكم الملكي الوراثي القاءم على تأليه شيخ القبيله وتصوير ان طاعته من طاعه الله.انظمه الحكم الرجعيه المتخلفه التي تتلحف بالدين وتدعي تطبيق الشريعه وءلك لخداع شعبها الساذج.ولعل لذلك السبب لايحتاج ملوككم ادعاء الدبموقراطيه.اما قولك ان الملكيات حالها افضل من الانظمه الجمهوريه فهذا غير صحيح فأنتم تعانون من الفقر والجهل والاميه والبطاله وعجز ميزانيه وبنى تحتيه مهترءه بدليل سيول جده.عزيزي السعوديه ليست سويسرا ولولا النفط مااكملت السعوديه 5سنين.ودليلي على ذلك انظر للتاريخ السعوديه الاولى والثانيه الم تكن ايضا قبليه ملكيه وسقطت بسرعه ايضا.انشر لو سمحت

  39. لكن العسكريين يستغلون تهديد اسرائيل فى حماية امن البلاد والاسلامين يستغلون اسرائيل فى اضفاء شعبية ذائفه والطرفين مطبعيين مع اسرائيل وبخاصة الحاله المصرية.
    الامة تحتاج الى عمل وبناء الذات ويوجد الكثير من الامثله فى شرق اسيا من الصين وكوريا الشمالية وروسيا ما يجعلنا نستقرأ تجربتهم فى نهضة مجتماعتهم بمحاربة الغش والعمل واحترام الذات
    برافو … بصراحه احييك ،،

  40. لماذا صوره الانتخابات فى مصر غير طبيعيه برجاء التركيز والهدوء وعدم التحزب لفريق ضد فريق..اولا لننظر للحاله المصريه وتركيبتها ..هل يوجد فى مصر حياه سياسيه وكيانات تتحمل قياده امه..فلنتأمل الصوره المصريه.مصر2011 كانت تورث ولم يكن بها حياه سياسيه بالمره وقارب الوضع على الاستقرار على ذلك وقامت ثوره2011 وكانت صدمه لمؤيدى النظام ومعارضيه وكانت بمثابه زلزال .تدخلت الجماعات الراديكاليه واقنصت حاله السيوله وحدث ما حدث واتجهت مصر ناحيه ثوره2013 ولم تكن موجهه بتنظيمات سياسيه وهذا يعنى لايوجد اى ملامح لكيانات سياسيه يعتمد عليها والاخطر ردود افعال القوى الراديكاليه بمساعده الخارج للتشويش والتشكيك والاصرار على هدم الدوله المصريه واصبح الصراع ليس صراع سياسى ولكن صراع بقاء وتحديات ﻻ يمكن تخيلها جبهه غربيه من ناحيه ليبيا وجبهه جنوبيه من ناحيه السودان وجبهه شرقيه من ناحيه سيناء.وجبهه سد النهضه . وجبهه الازمه الاقتصاديه وجبهه البناء والتعمير واصلاح ما افسده الدهر وجبهه الفساد المتراكم على مدى عقود .وتكمل بالعملاء سواء مجند او موجهه واصبحت الصوره فى منتهى الضبابيه وكل واحد ينظر بمنظوره يجد ما يريد ان يراه لان الصوره ضبابيه غير واضحه ولعن الله قوم ضاع الحق بينهم .من وجهه نظرى الخالصه لوجه الله..ليس بمصر حاليا كيان سياسى واضح ومعركة مصر الان معركة بقاء ونهضه لتأسيس دوله كانت على وشك الضياع ولا يصلح الا القياده الحاليه.وانا مش مطبلاتى.حتى لو كانت الصوره غير مثاليه …ترك الحبل على الغارب يضيع مصر واذا لم تفرض القياده المصريه منظورها بيد من حديد سيحاكمها التاريخ بتهمه الخيانه العظمى.يا اهل مصر معلهش استحملوا شويه الصوره ليست مثاليه من الناحيه السياسيه..المعارضه فى وقت السلم حق وفى وقت الحرب خيانه واحنا فى حاله حرب وجود …وحمدا لله ان القياده المصريه محبوبه من قطاع كبير من الشعب المصرى.اصبروا على مصر وتجمعوا لصالح مصر.والكمال لله وحده . وبعد الخروج من ذلك النفق لكل حادث حديث

  41. نشكرك أستاذ عبدالباري علي التحليل، ونرجو أن تحاول جاهدا تكون أكثر محايدة في التحليل لأجل نفهم مايدور من كل الزوايا لمعرفة ماهو قادم ، اشكرك مرة اخري الأستاذ عبدالباري

  42. أعتقد بداية أن قراءة قانون الانتخابات ؛ لا تختلف كثيرا عن قراءة ؛ مبدأ فصل السلط :
    فكما تم تفصيل الفبدأ على أنه بالإمكان ضرب قرار المحكمة النهائي بخصوص جزيرتي وصنافر ؛ من إعادة مناقشة القرار “النهائي من طرف جهاز “الكهنوت البرلماني” ؛ كذلك تم وبقدرة قادر تحويل “فعل الماضي” إلى “الفعل المضارع والحاضر” بخصوص البند الخامس من القانون رقم 22 لسنة 2014 الذي ينص بما لا يدع مجالا للتأويل:
    “ألا يكون “قد” “حُكم” عليه فى جناية أو جريمة مخلة بالشرف أو الأمانة ولو كان قد رد إليه اعتباره.”
    وربما “لضآلة حجم “قد” لم “تهتم لمفعولها ومدلولها الهيأة “التي تحارب “الفساد والمفسدين”!!!
    فقانو الانتخاب يشترط ألا يكون المرشح “محكوما عليه” و لم ينص بتاتا على “المرشح الذي “س″يحكم” عليه لإبعاده من “السوق العلني للمزاد حول البرامج”!!! ومن ثم فإن القراءة “غير السليمة للبند 5 من قانون الانتخابات ؛ تجعل “كيدية الشكاية التي تقدم بها منافس السيسي للمؤسسة العسكرية من أجل شبهات مرتبطة بعقارات يعود زمن شرائها إلى سنة 2010 ؛ تفوح منها نتونة الكيدية لشكل فاحش مقرف!!!
    من جهة ثانية ؛ توحي “اسنقالة “أمين عام الحزب” الذي سبق أن قدم تزكيته لمنافس السيسي ؛ ومبادرته وقيادات الحزب إلى “إعلان بيعتها وولائها “غير المشروط” للمنافس الوحيد ؛ هي استقالة توضح حجم الضغط والترهيب لا يختلف تماما عن الضغط والترهيب الذي سبقت ممارسته بفندق الريتز ؛ وهذا ليس مستغربا إذا تذكرنا كيف وضع ترمب رجله في القمة ؛ وانتقم أبشع انتقام من غريمه “الوليد بن طلال” الذي لم ينس له تدوينته التي أكد له من خلالها أنه “لن يفوز في الانتخابات” “و”عليه الانسحاب” ليرد عليه الأخير بأنه “لن يظل مسيطرا على رسلميل بلده لو نجح” فرد الصاع صاعين ؛ وهو الذي أعجب “بحذاء الأمبراطور” ولم أنه لم يدفع سنتا مما دفعه رجل القمة
    من جهة ثالثة ؛ فالتهمة الموجهة لسامي ؛ عملية تزوير بأنه قدم نفسه كمرشح دون “إذن المؤسسة العسكرية” وهذه التهمة باطلة من أساسها بشهادة “الهيئة الوطنية للانتخابات”:
    “إن الفريق عنان “لم يتقدم” “بأوراق ترشحه” حتى الآن وبالتالي “لم تناقش الهيئة “قانونية ترشحه” “من عدمه” لأنه مازال “مرشحا “محتملا” حتى “اليوم الرابع” من “فتح باب تلقى أوراق المرشحين.”
    وما دام لم يقدم أوراق ترشحه ؛ “باعتبار الوثائق الرسمية” هي التي تحدد وجود أو عدم وجود “صفة المرشح”
    فأقل ما تثيره هذه الواقعة ” الشك” حول صفة الفريق سامي عنان ؛ ومن ثم هل كان لزاما عليه أن يحصل على إذن المؤسسة العسكرية أم لم يكن ملزما ؛ والمبدأ الذي لا يقبل النقاش “أن الشك يفسر لصالح المتهم” ويفرض تبرئته ومن هنا تعتبر المتابعة في حد ذاتها ساقطة ؛ وبالتالي تفرض تبرئته “تعويضه عن تفويت أجل الترشح ؛ وتفتح له أجلا جديدا لاستيفاء شروط الترشح ؛ ولا يحق للمؤسسة العسكرية “رفض الإذن” لشبهة “التعسف” ويكون لكل ذلك مسرحية تلبيس التهمة لتفويت عليه فرصة الترشح باطلة من أساسها ؛ سيما إذا أخذنا بعين الاعتبار كذلك :
    أن السيسي إذا كان يخشى من منافس “قوي” فقد طلع له “منافس أقوى” حيث قدم :
    “عصام عبد المحسن سيد أحمد” من “قرية شنواى بمركز أشمون في محافظة المنوفية” تشريحه وأعلن عن برنامجه :
    ـ أنه جاء إلى مقر الهيئة الوطنية للانتخابات بوسط القاهرة، “ليعرض” “أوراق ترشحه لرئاسة الجمهورية”
    ـ أنه سيكمل أوراق ترشحه بعد : “سأكلم والدتي وأخوتي الأول وإذا وافقوا سأكمل بإذن الله”.
    ـ أكد عبد المحسن أن أول خطة في برنامجه الانتخابي هي:
    ـ “تخفيض الأسعار”،
    ـ أما الخطة الثانية فهي “نقل الكعبة إلى المنوفية”.
    ومعلوم أن تخفيض الأسعار هو ما يؤرخ الشعب المصري ؛ كما أن إيرادات مكة ؛ سترفع مصر إلى مقام الدول الغنية !!!

  43. Al Syssi sold Palastenian problem to vice president Mr Pence of USA to get the American Israel approval to arrest 3Anan and be next Egypt president. Al Syssi will never leave by election peacfully/

  44. المعنى في هذه الإخوان أبرياء أنني غير فاهم مصر أو مصري لا يصلح أن يكون حاكم مصر يعني مين يحكم لعب في عقول المصرين لا أفهم المصرين اليوم اكل العيش فقط اسمع منهم
    المشكله البتون أو الكرش

  45. إلى الأخ من ارض العروبة والاسلام
    بعد التحيه
    الجيش المصري يتدراب في امريكا و الأخص ظباط مصر ماذا تتوقع و ظباط جيش دول الاعتدال يتدربون و تخريج امريكا هل تذكر حادث الطائرة المصرية التي سقطت في المحيط الأطلسي كان الأكثرية ظباط مصرين ربما رفضوه العمالة مع امريكا

  46. اضحكتني كثيرا عبارة المؤسسة العسكرية. ياسيدي العزيز في مصر لا يوجد شيء اسمه المؤسسة العسكرية. في سيد باشا والباقي عبيد لا يجرؤ احدهم على رفع راسه. اقرؤوا تاريخ مصر. انقلاب واحد سنة ١٩٥٢. انقلاب يتيم. العسكري المصري لا يعرف الانقلاب. تمام يافندم.

  47. المثل العربي بقول ” رب كلمة قالت لصاحبها دعني” وهدا عنان لو ما قال هالكلمة ما صار فيه الي صار, ايوا ليه ما فضلت ساكت يا حبيبي, لازم تصير ريس يا سي عنان؟ متحملش هم, أهو بمرسي قدامك بتتسلى واياه يا سمسم ….

  48. بعد تجربة اصبحت كلمة الديمقراطية ليس لها معنى خاصة فى عالمنا العربى. الديمقراطية وضعت كعار مسبقا للعداء بين العسكر والاسلاميين وتدمير بعضهم البعض. هل الكاتب مثلا مع الديمقراطية والحرية فى سوريا ؟؟ اكيد ليس من اولاياتة لان سوريا ( تقاوم اسرائيل). لن يوجد ديمقراطية فى العالم العربى الا بعد الخلاص من اسرائيل وبناء قدرات الدول ذاتيا. لكن العسكريين يستغلون تهديد اسرائيل فى حماية امن البلاد والاسلامين يستغلون اسرائيل فى اضفاء شعبية ذائفه والطرفين مطبعيين مع اسرائيل وبخاصة الحاله المصرية.
    الامة تحتاج الى عمل وبناء الذات ويوجد الكثير من الامثله فى شرق اسيا من الصين وكوريا الشمالية وروسيا ما يجعلنا نستقرأ تجربتهم فى نهضة مجتماعتهم بمحاربة الغش والعمل واحترام الذات. اما العسكريين او الاسلاميين لا يهمهم الا الكرسى ويستغلون الديمقراطية فقط للوصول للحكم وبخاصة الاسلامين. عسكرى غير فاسد ولديو رؤية وينهض بالتعليم قادر على وضع البلد فى بداية طريق الديمقراطية ولكن الاسلامين ليسوا كذلك.

  49. أخطاء الفريق عنان ؛
    1- بما أنه مازال تحت خدمه الاستدعاء في القوات المسلحه ، كان يجب بالتقدم بطلب اعفاء من الخدمه قبل أي تريشيح وموتمرات سياسيه . هذه alqwaa3d لازمه للجميع في الموسسه العسكريه الحازمه في هذه الأمور .
    2- تحالفه مع المتربصين بالدوله المصريه في الخارج في وقت تمر المنطقه في حاله فوضي مريبه ، وفي وقت تواجه القوات المسلحه جماعات الأرهاب والاجهزه الأمنيه المويده بالدعم اللوجستي لهذه الجامعات الارهابيه .
    واخيرا ، استريحوا واريحوا أيها الأخوانجيه ، لن يسمح لكم المساس بالوطن مره أخري . ركزوا عن وطن لكم في الأماذان أو جزيره في محيط لاحياء كيان المرشد بديانتكم بعيدا عننا !

  50. من سخريات القدر ن نجد المصريين قد نسوا و تناسوا ما كتبته انامل الكتاب باسلوب فيه الجمع بين السخرية الادبية والمعانى السياسية فاذكرهم بكتاب الكاتب الكبير توفيق الحكيم المعنون بحماري وحزب النساء وجمهورية الساندوتش وغيرها كثير يا اهل مصر الكريمة الكبيرة

  51. /____ مصر في ” حالة طوارئ ” .. الدلع مفيش .. و المزاحمة متجيش !!

  52. حالة السيسي لا تشبه الانظمه الخليجيه او الاردن او المغرب فهذه الانظمه ملكيه وراثيه
    ولم تأتي بإنقلاب عسكري وهذا معروف ولا تدعي انتخابات ولا تكذب بأنها ديمقراطيات ،
    فلا مقارنه بينهم ،
    حالة السيسي مثلها مثل الانظمه العسكرية التي انقلبت على الحكم ، وتدعي انها جمهوريات
    هذه الانظمه العسكريه دمرت البلاد والعباد ، ولو أخذنا نظره على الدول التي يحكمها العسكر
    وقارناها مع الدول الملكيه ، لوجدنا الفارق شاسعا ، وليس ذلك بسبب الثروات النفطيه ،
    فالنفط موجود في بعض الانظمه الملكيه والعسكرية وكذلك عدم وجوده ،
    إذن السبب هم العسكر فقط ، الذين فشلوا في الحروب وفشلوا في الحكم ،
    جمهوريات العسكر ، لا تعرف الانتخابات ، لا تعرف الا التمديد او التعديل ، والحاكم العسكري
    يظل في الحكم الى ان يموت ، ويورث ابنه او يحاول ان يورثه ، وغالبا تكون نهايته مؤلمه ،
    كان العسكر زمان ما يستحوا ، يعلنون فوزهم بنِسبة 99.99% وبالنسبه الكامله 100%
    اما الان أصبحوا يخجلوا شوي نزولوا النسب الى 60 او 70% وطبعا امام مرشح صوري ،
    اما من يتجرا على الترشح ضدهم فالتهمه جاهزه له ، الفساد ، التحريض ، التزوير ، الخ
    بالنسبه لنظام حسني مبارك ، فقد كان نظاما فاسدا وحاول يورث إبنه ،
    ولكن مبارك لم يكن ديكتاتورا ، فهو لم يستعمل الغازات السامه ضد شعبه ولا البراميل المتفجره ،
    ولم يهدد شعبه بالقتل ولم ينعته بتعاطي حبوب الهلوسة ، بل تنحى عن الحكم بعد أسبوعين
    من بداية الثوره ،

  53. السيسي انسان مريض بالسلطة الى درجة قتل في يوم واحد اكثر من 4000 مصري بدم بارد و كل هذا من اجل لسلطة ماذا تنتظرون من هذا السافل و ازلامه من حمالت حطب نار جهنم انشاء الله

  54. مصر تحكمها عصابة المجلس العسكري الفاسدة التي استولت على كافة مؤسسات الدولة الحيوية: الجيش، الاقتصاد، الاعلام، القضاء والبرلمان المنتخب بالتزكية.
    منذ عام 1952 حتى الان يحكم العسكر مصر ويسيرها وفق اجندته الخاصة، فاتى بفرعون مصر الحالي ومكنه من التخلص من كل خصومه بما فيهم من كانوا ينتمون الى عصابتهنم وبمباركة امريكية وصهيونية، وكانه كتب على المصريين ان يرزحوا تحت الاستعباد والاستبداد، لكن الحل يكمن بيد الشعب اذا كان مستعداً للتضحية من اجل التخلص من الطغمة الفاسدة وعلى راسها المشعوذ الذي يحكمهم ويستعبدهم.

  55. ااااااااااااخ على مصر الكنانه من الحرامييييييييييه

  56. أكّدت مُبايعتها للرئيس السيسي رئيسًا لفَترة ثانية، وربّما مَدى الحياة، أُسوةً بكل الرؤساء الذين سَبقوه وخَرجوا من رَحِمها، والاستثناء هو الرئيس مرسي، ولم يَخرجوا من الحُكم إلا إلى القَبر، أو حافّته، والاستثناء الوحيد كان الرئيس مبارك.

  57. الاستاذ عبدالباري عطوان المحترم
    بعد التحيه والتقدير
    لا شيء يوجد اسمه ديمقراطية في العالم هذه ضحك على الشعوب و السيسي للعالم العربي أكبر مثال

  58. أي شيء يطل برأسه ويكون الإخوان المسلمين طرفا فيه أو مؤيدين له سيكون وصفه بالجرم الكبير أقل مايمكن قوله، العالم العربي من أقصاه إلى أقصاه بات يدرك إن الإخوان المسلمين وبني سعود ثنائيان أوردا الأمة مهاوي لايمكن الخروج منها إلا بصعوبة إن أمكنها فعل ذلك، الغريب في الأمر أن نتحدث عن الإخوان المسلمين وكإنهم ينتمون إلى هذه الأمة، وهم من يؤمنون بأن الوطن حفنة تراب و”طز في الوطن” والوطن بالنسبة لهم هو ذاك الإفغاني والشيشاني، بل إن أوطانهم هم شذاذ الآفاق من داعش والقاعدة والنصرة ومثل هذه المسميات، والشيء الذي لايعرفه البعض إن من هذه المسميات من من هم حليق اللحية والشارب ومن يرتدي ربطة العنق بل ومنهم من يدعي العلمانية والليبرالية وغير ذلك.

  59. دولة واحدة تعرف ديموقراطية في اختيار الرءيس هي تونس,اما باقي الدول العربية فاما ملكية او جمهولوكية عسكرية لايتغير الرءيس حتى لو احرقت البلد.

  60. السيسي رجل اسرائيل وامريكا في المنطقة وهو من عرابي صفقة القرن وتنازل عن الجزر المصرية للسعودية ولن يتوانى عن تقديم سيناء للصهاينة. الارض العربية يملئها الباطل والظلم والمنافقين والمطبلين الا ان ذلك لن يدوم وباذن الله سيكون التغيير الشامل بزوال الانظمة الرخيصة المتامرة على شعوبها.

  61. …… هذه بداية الحكاية فقط ….. ونهايتها مفتوحة !!!!!!
    والسيسي لن ينتظر نهايته في انتخابات !!!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here