باسيل يؤكد ضرورة إبعاد لبنان عن التداعيات السلبية للتوترات الحالية

 

بيروت -(د ب أ)- أعرب وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال في لبنان، جبران باسيل، عن أسفه “للعملية التي وقعت في بغداد مؤخرا”، في إشارة إلى اغتيال الولايات المتحدة لقاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

ونقلت “الوكالة الوطنية للإعلام” اللبنانية الرسمية عن باسيل التأكيد على “موقف لبنان بوجوب إبعاده عن التداعيات السلبية لهذا التصعيد، والحاجة إلى التفاوض بدلا من العنف، لأن الحوار يؤمن الحلول ويحفظ الأمن والاستقرار، وهما حاجة حيوية للبنان لخروجه من ضائقته المالية الصعبة”.

كما شدد على “وجوب تجنب التصعيد في المنطقة ووضع حد للتوتر الحاصل، حتى لا يؤدي إلى وقوع حرب في المنطقة لا تحمد عقباها”.

وذكرت الوكالة أن باسيل لمس خلال تواصله مع عدد من نظرائه الإقليميين “تفهما كاملا للوضع اللبناني والحاجة إلى تجنيبه أي أضرار إضافية”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here