باريس تعلن أن الصواريخ التي عثر عليها في قاعدة موالية لحفتر “عائدة” لفرنسا لكنها خارج الخدمة وكان ينبغي تدميرها

 

باريس ـ (أ ف ب) – ذكرت وزارة الجيوش الفرنسية الأربعاء أن الصواريخ الأميركية التي عثرت عليها قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا في قاعدة تابعة للمشير خليفة حفتر هي صواريخ عائدة لفرنسا لكنها خارج الخدمة وكان ينبغي تدميرها.

وقالت الوزارة إن “صواريخ جافلين التي عثر عليها في غريان (الغرب) تعود في الواقع للجيوش الفرنسية التي اشترتها من الولايات المتحدة”، مؤكدة ما كشفته صحيفة نيويورك تايمز الثلاثاء.

في نهاية حزيران/يونيو، عثرت قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني على ثلاثة صواريخ جافلين مضادة للدبابات في قاعدة لحفتر، الرجل القوي في شرق ليبيا، في حين تفرض الأمم المتحدة حظراً على بيع الأسلحة على ليبيا.

وقالت الوزارة الفرنسية، في ما يؤكد وجود قوات فرنسية على الأراضي الليبية، “هذه الأسلحة كانت تهدف إلى توفير الحماية الذاتية لوحدة فرنسية نشرت لغرض استطلاعي في إطار مكافحة الإرهاب”.

مع ذلك، أكدت باريس أنه تم تخزين هذه الذخيرة “التالفة وغير الصالحة للاستخدام” مؤقتًا في مستودع على أن يتم تدميرها” و”لم يتم تسليمها لقوات محلية”. وبذلك نفت باريس تسليمها إلى قوات حفتر لكنها لم توضح كيف انتهت في أيدي هذه القوات.

وأكدت وزارة الجيوش الفرنسية أن هذه الأسلحة كانت “في حوزة قواتنا من أجل سلامتها” و”لم يكن مطروحاً بيعها أو تسليمها أو إعارتها أو نقلها لأي كان في ليبيا”.

دارت شبهات في البداية بأن صواريخ جافلين هذه عائدة لدولة الإمارات العربية المتحدة التي نفت الأمر بشدة.

في حزيران/يونيو، جددت الأمم المتحدة عملية أوروبية مدتها عام واحد لمراقبة حظر الأسلحة المفروض على ليبيا، حيث أبلغ عن عمليات تسليم أسلحة منذ شهرين.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. الاستعمار جبان
    باريس تعلن أن الصواريخ التي عثر عليها في قاعدة موالية لحفتر “عائدة” لفرنسا لكنها خارج الخدمة وكان ينبغي تدميرها
    انها صواريخ عائدة لفرنسا لكنها خارج الخدمة وكان ينبغي تدميرها. الله اكبر
    تقول انها اسلحة خارج الجدمة لكن:هذه الأسلحة كانت تهدف إلى توفير الحماية الذاتية لوحدة فرنسية نشرت لغرض استطلاعي في إطار مكافحة الإرهاب”.
    اين المرؤة فهي تستعمل اسلحة خارج الخدمة كالجبان

  2. شيىئين إثنين
    إما يعتبروننا بلداء وهذا الأرجح أم هم البلداء ” بدمقراطيتهم ” و جيوشهم و و…. إلخ للأسف نعرفهم الآن أكثر ما يعرفوننا !!!

  3. الإمارات نفت بشدة ، وفرنسا تقول انها لم تسلمها لأحد ، كيف وصلت لحفتر؟ يبدو أنها طارت فحطت في معسكره ،

  4. هذه الرواية الفرنسية عارية عن الصحة تماما لان قوات الحكومة المعترف بها رسميا التي يرأسها السرا ج اكدت ان الصواريخ من نوع “جافلين “المضادة للدروع صالحة للاستعمال من جهة اولى ، و عُثر عليها في معسكر تابع لفوات المتمرد المشير العميل خليفة حفتر من جهة اخرى ومعنونة باسم دولة الامارات العربية المتحدة من جهة ثالثة ٠
    ومن المعلوم ان الامارات العربية المتحدة والسعودية ومصر هي الدول الرئيسية التي تقدّم الدعم الى المشير حفتروقواته وتمده بالأسلحة والمعدات العسكريو بالسلاح الجوي والمال نكاية بتركيا التي تمول الرئيس الشزعي السراج ،
    لذا فإن تقرير الجيوش الفرنسية هو حصر ومدسوس لمأرب خاصة ولا صحة له مطلقا استناداً عل بيان الحكومة الشرعية الأكثر مصداقية ،
    احمد الياسيني المقدسي الاصيل

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here