بارزاني ومبعوث ترامب يبحثان الأوضاع في العراق وسوريا

أربيل (العراق) / علي محمد / الأناضول – بحث زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني، رئيس إقليم شمالي العراق السابق مسعود بارزاني، الإثنين، مع المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلي التحالف الدولي ضد داعش بريت ماكغورك، الأوضاع السياسية والأمنية في العراق وسوريا.

جاء ذلك خلال لقاء بمدينة أربيل، عاصمة إقليم الشمال، وفق بيان لمكتب بارزاني اطلعت عليه الأناضول.

وأوضح البيان أن اللقاء بحث آخر مستجدات الأوضاع في سوريا، حيث استعرض ماكغورك المتغيرات السياسية والأمنية والأوضاع الميدانية للحرب ضد داعش الإرهابي في سوريا، واستراتيجية بلاده حيال سوريا.

كما أعرب بارزاني عن قلقه إزاء مستقبل الأكراد في سوريا، مبديًا رأيه ومقترحاته بشأن كيفية معالجة المشكلات والتصدي للتحديات التي تواجه الأكراد في سوريا، من دون توضيح مقترحاته.

وبحسب البيان تبادل الجانبان الآراء حول الأوضاع السياسية في العراق والمنطقة، وخطوات استكمال تشكيل الحكومة العراقية الجديدة.
وتصدر الحزب الديمقراطي الكردستاني، الانتخابات التشريعية التي جرت في الإقليم في 30 من أيلول/ سبتمبر الماضي، بحصوله على إجمالي 45 مقعداً برلمانياً من أصل 111.

ولتشكيل أي حكومة جديدة في الإقليم، فإنها بحاجة للحصول على أغلبية (50+1) من إجمالي 111 نائبًا، وهو ما يعني تصويت 56 نائبًا، وهو ما يدفع الديمقراطي للتحالف مع أحزاب أخرى.وفي لقاء منفصل، بحث ماكغورك مع رئيس حكومة الإقليم نيجيرفان بارزاني تشكيل الحكومية الجديدة في العراق ودعم القوى السياسية في الإقليم للعملية السياسية ، وكذلك العلاقات بين بغداد وأربيل.

ووفق بيان لحكومة الإقليم، اطلعت عليه الأناضول، فقد بحث نيجيرفان وماكغورك كذلك جهود القوى السياسية لتشكيل الحكومة الجديدة في الإقليم.

ويجري ماكغورك زيارات متكررة (غير معلنة في الغالب) على فترات، إلى العراق لبحث التطورات الخاصة بالحرب ضد تنظيم داعش  والأوضاع السياسية في المنطقة مع قادة بغداد وإقليم الشمال.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here