باخ يشيد بالأولمبياد ويحذر من “الإرث المفقود”

بيونج تشانج  (د ب أ)- اثنى توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية على أولمبياد بيونج تشانج الشتوي واصفا إياه بأنه “رائع وناجح حقا” وذلك قبل ساعات قليلة من حفل ختام الأولمبياد.

وقال باخ خلال اجتماع اللجنة الأولمبية الدولية اليوم الأحد أن الكوريين “نقلوا الألعاب الأولمبية الشتوية إلى مستوى جديد”، مضيفا “إنه شيء مذهل ورائع في هذه الأوقات الصعبة”.

وتحدث باخ عن تنظيم رائع للاولمبياد خلال الفترة بين التاسع و25 شباط/فبراير، مشرا إلى أن مشاركة رياضيي الكوريتين الشمالية والجنوبية في طابور عرض مشترك خلال حفل افتتاح الأولمبياد، بجانب المشاركة بفريق موحد في هوكي الجليد للسيدات “رسالة قوية على سيادة الرياضة والألعاب الشتوية”.

وفي مؤتمر صحفي قال باخ “نتمنى الآن أن يستغل العالم السياسي هذه القوة الدافعة من أجل الحوار على مستواهم لأن الأمر الآن يعود إلى السياسيين، الرياضة واللجنة الأولمبية الدولية فعلوا كل ما بوسعهم”.

وأكد باخ أنه تلقى دعوة لزيارة كوريا الشمالية لكن دون أن يتحدد موعد الزيارة.

وشدد المسئول الألماني على أن الألعاب الأولمبية اسكتت المشككين عندما كانت هناك مشاعر قلق كبيرة قبل أشهر قليلة بشأن التجارب النووية والصاروخية لكوريا الشمالية.

ولكن باخ وجونيلا ليندبرج رئيسة لجنة التنسيق طالبا اللجنة المنظمة لأولمبياد بيونج تشانج بتوفير الإرث اللازم في ثلاثة مواقع رياضية، هي مجمع جوينجسيون للتزلج الالبي وملعب هوكي الجليد ومضمار التزلج السريع.

وتعهد لي هي بيوم رئيس اللجنة المنظمة للأولمبياد بالقيام بالخطوات اللازمة في هذا الصدد.

وأكد لي بيع حوالي مليون و76 الف تذكرة للأولمبياد وأن الحضور الإجمالي بلغ مليون و300 الف رغم وجود الكثير من المقاعد الخالية خلال المنافسات، مشيرا إلى أن تكلفة تنظيم دورة الألعاب الشتوية بلغت مليارين و400 مليون دولار.

ومن ناحية أخرى تم انتخاب أعضاء جدد باللجنة الأولمبية الدولية حيث يتعلق الأمر بلاعبة هوكي الجليد الفنلندية ايما تيرهو والأمريكية كيكان رادال بطلة تزلج اختراق الضاحية حيث حلا محل الأمريكية انجيلا روجيرو والبريطاني ادم بينجيلي، كما حل الصيني تشانج هونج محل مواطنه يانج يانج.

وباتت كريستي كوفنتري من زيمبابوي الرئيسة الجديد للجنة الرياضيين خلفا لروجيرو.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here