بابا الفاتيكان يدعو إلى إنهاء العنف والتوصل إلى “حل عبر التفاوض” في ليبيا

 

مدينة الفاتيكان – (د ب أ)- أعرب بابا الفاتيكان فرنسيس الأول اليوم الأحد عن أمله في أن يؤدي مؤتمر برلين حول ليبيا إلى الاستقرار في الدولة المضطربة الواقعة في شمال أفريقيا.

وقال البابا: “لدي أمل حقا في أنه ربما تكون هذه القمة، المهمة للغاية، هي البداية لمسار نحو إنهاء العنف، والتوصل لحل عبر التفاوض يؤدي إلى السلام والاستقرار المرجو في الدولة (ليبيا)”.

جاءت تعليقات البابا في عظته خلال صلاة التبشير الملائكي اليوم الأحد في الفاتيكان.

وتستضيف برلين اليوم الأحد مؤتمرا برعاية الأمم المتحدة يشارك فيه عدد من قادة العالم على أمل حل النزاع الذي دام لسنوات في ليبيا، بعد أقل من أسبوع من فشل محادثات مماثلة في موسكو في أحراز تقدم ملحوظ.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. يا بابا طالما أن المسلمون يذبحون أنفسهم ويعتدون على بعضهم وأوروبا واميركا يغذون الصراعات العربية ويمدونهم بالسلاح فهم بخير أما دعواتكم فلن تجد اذن صاغية لان هناك من لا يقبل برايك ويريد أن يقضي على العرب والمسلمون وهذه فلسطين وكنيسة القيامة امامك مثال على ذلك مصالحهم طغت على الدين والأخلاق والإنسانية فانظر للعراق وسوريا واليمن ولا اتمنى أن تكون ليبيا في هذا الخط اوروبا وامريكا بيدهم وقف القتل في بلاد العرب والمسلمين لكنهم غير راغبين.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here