أين مِصر في المُصالحة الخليجيّة؟ وهل تمّ تَجاهُلها؟ ولماذا زار الرئيس السيسي أبو ظبي وليس الرّياض؟ وما هي الأسباب الخمسة التي غيّرت المشهد؟

عبد الباري عطوان

في ظِل تَزايُد التّقارير الإخباريّة، والتحرّكات الرسميّة، التي تُؤكِّد بالأدلّة العمليّة، قُرب حُدوث اختِراق في الخِلافات الخليجيّة، وإنهاء القَطيعة بين الدّول الثّلاث السعوديّة والإمارات والبحرين من ناحيةٍ وقطر من النّاحية الأُخرى، يقفِز سُؤال على درجةٍ كبيرةٍ من الأهميّة، وهو عن مكانة مِصر، الضِّلع الرّابع والأهَم، من ضُلوع المُقاطعة هذه، وهل تتم خُطوات التّقارب المُتسارعة بالتّنسيق معها أم من خلفِ ظَهرها؟

قبل الإجابة عن هذا السّؤال، وكُل ما يتفرّع عنه من علامات استِفهام أُخرى مشروعة، لا بُد من الإشارة إلى عدّة خطوات رئيسيّة جرى اتّخاذها في الأيّام القليلة الماضية تُؤكِّد أنّ المُصالحة الخليجيّة تسير على قدمٍ وساق، وأنّ القمّة الخليجيّة المُقبلة التي ستُعقَد في الرياض بعد اعتِذار الإمارات عن استِضافتها ستكون منصّة التّتويج لها، وحُضور جميع القادة الخليجيين لهذه المُناسبة السنويّة:

  • الأولى: أنّ الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب، ومِثلما قالت قناة “الحرّة”، هو الذي يُشرِف شَخصيًّا على الجُهود الدبلوماسيّة المَبذولة للتّقريب بين دولة قطر والدول الخليجيّة الثّلاث المُقاطِعة لها، وأنّ هذه الجُهود وصَلت إلى مرحلةٍ مُتقدّمةٍ، وعبّر عن هذه المسألة بشكلٍ أوضَح الجنرال ديفيد غولدفين، رئيس هيئة الأركان الأمريكي في خِطابه أمام معرض الطّيران في دبي، عندما حثّ دول الخليج على تَوحيد قُدراتها العسكريّة في ظِل احتِدام التوتّر مع إيران.

  • الثانية: أكّدت وِكالة الصّحافة الفرنسيّة نقلًا عن مصادر خليجيّة أنّ وَفدًا قَطريًّا رَفيعًا سيَصِل في الأيّام القليلة المُقبلة إلى الرياض، ولم تستبعد مصادرنا أن يكون برئاسة الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وزير الخارجيّة، وفي إطار الاجتماع التّحضيري لوزراء خارجيّة دول مجلس التعاون الذي يسبق عادةً القمم الخليجيّة وللتّحضير لها.

  • الثالثة: الزّيارة المُفاجئة التي قام بها الأمير خالد بن سلمان، نائب وزير الدفاع السعودي، ووليّ وليّ العهد غير المُعلن، لمسقط واجتماعه بالسّلطان قابوس، وقد يكون الهدف من هذه الزّيارة مُزدَوج، المُصالحة الخليجيّة أوّلًا، وحرب اليمن ثانيًا، بالنّظر إلى التّقارير المُؤكَّدة حول لِقاءات سِريّة سُعوديّة حُوثيّة في العاصمة العُمانيّة.

  • الرابعة: المُشاركة المُفاجئة للدول الخليجيّة الثّلاث المُقاطِعة لدولة قطر في دورة الخليج الكرويّة 24 التي ستُقام في الدوحة يوم 26 من شهر تشرين الثّاني (نوفمبر) الحالي وحتى السادس من كانون أوّل (ديسمبر) المُقبل، وتأكيد تقارير إخباريّة أنّ الطّائرات التي ستُقِل المُنتخبات المُشاركة ستَطير مُباشرةً إلى الدوحة، وربّما يتم أيضًا رَفع الحَظر كُلِّيًّا الذي تَفرِضه دول المُقاطَعة على شركات طيَرانها في هذا الإطار، والسّماح لها بنقل آلاف المُشجّعين مُباشرةً دون المُرور عبر مطارٍ ثالث.

  • الخامسة: الهُدوء غير المسبوق في أجهزة الإعلام الخليجيّة على جانبيّ الأزَمة، وتوقّف كُل الحمَلات الإعلاميّة، سواءً على شاشات التّلفزة أو في وسائل التواصل الاجتماعي، وبعد عامين ونصف العام تقريبًا من السُّباب والشَّتائِم وخَوض الأعراض.

  • السادسة: إحياء دولة الكويت لوِساطتها وجُهودها لترميم البيت الخليجي، وتنقيته من الخِلافات بعد فترةٍ من الهُدوء، حيث أرسل الشيخ صباح الأحمد وزير خارجيّته الشيخ صباح الخالد، نائب رئيس الوزراء وزير الخارجيّة للعاهل السعودي قبل أُسبوع.

***

بالعودة إلى سُؤالنا الأساسيّ الذي بدأنا بِه هذه المقالة، يُمكن القول بأنّ مِصر الضِّلع الرّابع والأهم، التي شاركت بفاعليّة في مُقاطعة دولة قطر، وأوقفت رحَلات طيرانها إلى القاهرة، حجَبت التّأشيرات عن مُواطنيها، وفي المُقابل كانت محطّة “الجزيرة” المدفعيّة الثّقيلة في الهجَمات على مِصر، والاحتِفال ببعض الاحتِجاجات التي انفَجرت بعد دعوة المُمثّل والمُقاول محمد علي، وكانت على نطاقٍ محدود، نقول إنّ مِصر كانت شِبه مُغيّبة أو مُغيّبة كُلِّيًّا، عن جُهود هذه المُصالحة ولم يَصدُر عن حُكومتها أيّ تعليق حتّى الآن.

ربّما كان الاستثناء الوحيد كان الزّيارة المُفاجئة التي قام بها الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى أبو ظبي الأربعاء الماضي، وحظِي خلالها باستِقبالٍ حافلٍ كالعادة من الشيخ محمد بن زايد، وليّ العهد، وتمخّضت عن إطلاق صندوق استثماري بين الإمارات ومِصر بقيمة 20 مِليار دولار، وجرى منح الرئيس المِصري الزّائر الوِسام الأرفَع في دولة الإمارات، الأمر الذي جعل الكثير من المُراقبين يتساءلون عمّا إذا كانت هذه المِنصّة الاستثماريّة مُحاولةً لاستِرضاء الرئيس السيسي لإخفاء خُطوات المُصالحة عنه؟

كان لافِتًا أنّ الرئيس السيسي زار دولة الإمارات، ولم يَزُر السعوديّة، وآخر زيارة له للأخيرة كانت أثناء القِمم العربيّة والإسلاميّة والخليجيّة التي انعَقدت في مكّة المُكرّمة في شهر رمضان الماضي، أيّ أنّها لم تكُن زيارةً رسميّةً خاصّة، كما لم يَقُم أيّ مسؤول سعودي بارز بزيارة القاهرة في الأشهُر الأخيرة على غيرِ العادَة.

من المُفارقة أنّ الهُدنة الإعلاميّة بين دول الخليج المُتخاصِمة لم تشمل مِصر، ومن يُتابع قناة “الجزيرة” وبعض القنوات الأُخرى القطريّة في أوروبا، أو المحسوبة عليها في إسطنبول، يلمِس أنّه لم يَطرأ أيّ تغيير على سِياستها التّصعيديّة ضِد السّلطات المِصريّة، ممّا يُؤكِّد بعض الشُّكوك حول استِثناء مِصر، وجعلها مُصالحةً خليجيّةً صِرفَة؟

في ظل هذا التكتّم بشقّيه الخليجيّ والمِصريّ لا نملك أيّ إجابة، ولكن هُناك مُراقبين يرفَعون الكارت الأحمر ويُحذِّرون من الغَضب الرسميّ المِصريّ، أو القفز عن دور مِصر ومكانتها، فإذا لم تكُن هذه المُصالحة شاملةً، فإنّ أزَمات عديدة ستنفجر، وستُغيِّر الكثير من المُعادلات السياسيّة في المِنطقة، خاصّةً أنّ القِيادة المِصريّة تَشعُر بخيبة أمَل من مواقف بعض الحُلفاء الخليجيين تُجاه صِراعها مع إثيوبيا حول سَد النّهضة.. واللُه أعلم.

Print Friendly, PDF & Email

53 تعليقات

  1. الأخ الفاضل taboukar
    تحية اخوية
    كنت اقرا مداخلاتك وفيها رأي صائب وتفكير ثاقبز في المواضيع المع المطروحة للمناقشة والبحث التي تطرحها رأي اليوم
    ولكن في مداخلتك في هذا الموضع تخلو من رأي صائب اوتفميز ثاقب
    فقولك ان أحدا يقول “رضينا باله واله مارضي فينا
    وقولك ان اخر يقول “مصر تخلّت عن العرب “؟
    فما الربطة بين القائلين وبينهم والموضع المطروح عن مكانة مصر في المصالحة الخليجية ؟
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  2. متفق معك تماما إستاد عطوان أما مصر فحسب رايي أكل الدهر عليها وشرب لم يبق لها وزن ثقيل الماضي. أما المصالحة فأظن أنها ان نجحت فداك لاحتواء إيران وسد المتعاقد عليها برعاية أمريكية . ولكن السؤال هل حكام قطر يستطيعون أن يؤدوا إيران رغم وقوف هده الاخيرة معها في وقت الشدة. امريكا شر ومن يدور في فلكها يخسرون الكل في قادم الأيام.

  3. الاخت د٠ ميسون المعتز
    مداخلتك هذه كلام لاطعم ولاتذوّق له ،فليس هناك واحد من المعلقين الإخوة زوار راي اليوم يسيئ الى شعب الكنانة العظيم العريق في عروبته وقوميته وضارته قذيما وحديثا اطلاقاّ ؟
    وبيت الشعر الذي استشهدت به في مداخلتك الركيكة لامكان له طالما انك تعني به الامة العربية المجيدة التي تسمو في اخلاقهاوعيدتها ومكانتها على الامم الاخرى
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  4. إلى الدكتور ميسون المعتز. لا نرضى باهانه مصر و شعبها من أية أحد. مثل ما نرضى ان تهين مصر قطر و شعبها او تركيا و شعبها. فياليتك كنت أكثر وضوح و شمولية. انا زعمك ان مصر أقدم حضارة في التاريخ فهذا كلام غير صحيح. بالضبط مثل زعمك انه شعب مصر مثقف وراقي. فأنت تكلمت بصفة الجمع وهذا والله غير صحيح. مصر فيها ناس راقية و مثقفة جدا و فيها عكس ذلك و بمستويات لاتوجد في أية مكان ثاني في العالم. كل الدول فيها مثقفينها و جهلتها و راقينها و حثالتها. و مصر ما تميزت في هذا المجال. يا دكتور حط في بالك انو زمن المبالغة و التضخيم ولا و إنتهى فاحنا بنحكي الواقع مثل ماهو بحلوه و بمره. هذي ميزة الشرفاء من قراء رأي اليوم. فرجاء لا تكثر التتبيلة زيادة فهي مش ناقصاك. تحياتي

  5. يا دكتور ميسون المعتز ماذا هو المطلوب من ما يزعجك من التعليقات؟ اهو تكميم الأفواه كما هو الحال بكل دولنا العربيه وتصديق الروايات الرسمية الكاذبة ولا يسمح لاحد ان ينتقد او يعلق او يعقب ؟ اذا كان عندك تعليق مقنع فالينا به ولربما نقتنع.

  6. ____ ملخص الملخص نقول ..
    مؤسف أنه لا يوجد ’’ قاسم مشترك ’’ يجتمع حوله العرب . اللهم ’’ قشة ’’ و على تفاهتها و غير أهميتها ، إلا أنها كفيلة على تقسيم صف عربي أعوج مايل آيل . ألف خيبة و خيبة و اللي راح خير من الجاي . في النهاية الكل سيغادر عريان من غير ذهب و لا ماس ولا مجوهرات .. شاش سوداني .

  7. احتراما لمقام ومكانة الاستاذ عبدالباري عطوان امتنع عن الرد علي التعليقات التي تسئ لمصر . رغم انني قادرة علي الرد الراقي الذي يليق بمصر وشعبها المتعلم صاحب اعرق حضارة في التاريخ
    وصدق احمد شوقي .. انما الامم الاخلاق مابقيت .. فان هموا ذهبت اخلاقهم ذهبوا

  8. الاخ / ahmed ali ،، عقلية القبائل ، همجية القبائل ، تخلف القبائل ، دولة القبائل ، وغيرها
    هذه تعليقاتك دائما ،، وتقول مسميات ،،
    ثم تتكلم عن اخر 40 سنه ، ولم تتكلم عن اخر 40 مليار ،،. يا رجل السعوديه ودول الخليج
    ساعدت مصر وزياده ،، عموما مصر دوله نحترمها ونحترم شعبها الشقيق ،،
    تحياتي لك

  9. ____ قائل قد يقول / ’’ رضينا بالهم .. و الهم مش راضي بينا ’’ !!
    _____ قائل آخر / مصر .. هي التي تخلت عن العرب !!!

  10. الى الأخ الفاضل غازي الرداذي / السعودي
    اما عتبك على البعض ممن يذكرون كلمة “قبيلة” فهو ليس من قبيل الذم اوالتحقير او الشبم أو السبّ لاسمح الله فهذا ليس وارداّ بتاإلا في حال الجهالة عند البعض وخاصة اننا نحن العرب اصلنا من قبائل عربية متعددة انتشرت عهذ الفتوحات الاسلامية وسكنت في الاراضي او الاقاليم المفتوحة كما جاء في كتاب فتوح البلدان وانساب الاشراف لمؤلفه البلاذري ؟
    واعتقد ان من يذم القبيلة واي قبيلة عربية ڤهو يذمّ نفسه ،وهل يجوز للأنسان العربي ان يذم اويشتم نفسه إلا إدا كان معتوها اومدموما في مجتمعه لسلوكه السيئ ،
    ولكن يمكن انتقاد بعض التقاليد والسلوك والعادات القبلية او أحد افراده اومجموعة اوفخذ منه وخاصة في بعض العادات التي كانت سائدة في العصر الجاهلي وقضى عليها الاسلام ،وذكرها رسولنا الكريم بقوله عليه الصلاة والسلام “اتركوها فأنها نتننة ” مثل النتن ياهو ؟
    هذا فقط للبيان والتذكير ؟
    مع تحياتي
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل

  11. يصادف اليوم الذكري الثانيه والاربعين للزياره المشئومه للرئيس المؤمن أنور السادات الي فلسطين المحتله !!!تلك الزياره التي استرد بها سيناء بشروط مهينه لتاريخ مصر العسكري والحضاري لكنه في المقابل خسرت مصر مكانتها التي كانت دوما هي الشقيق الأكبر لجميع الدول العربيه وكان الجميع يعرف مكانتها وقيمتها فاصبحت دوله تابعه نتيجة وضعها الاقتصادي السئ الذي نتج عن اتفاق كامب ديفيد مع الكيان المسخ لم تكن مصر قبل كامب ديفيد كما هي بعده !!!كان اقتصادها اكثر قوه ولم تكن ديونها تساوي شيئا مما هي عليه الديون بعد الاتفاق “” كانت ميول السادات الهوليووديه متأثرا بالسوبر مان الأمريكي ومقولته الشهيره بان 99% من أوراق المنطقه بيد أمريكا !!! حتي تحولت مصر بفعل الانفتاح الذي حصل الي مزرعه لكبار الفاسدين وتحول معظم أبناء الشعب المصري العظيم الي خطوط الفقر الغير عاديه وأصبحت مصر العظيمه بتراثها وحضارتها ومؤسساتها التي علمتنا ومعظم العرب أصبحت تتلقي الأوامر بدل ان تصدرها أصبحت تتلقي النصائح ممن علمتهم الف باء القراءه !!والله انه شيء محزن فعلا لكن مصر بشعبها ستعود كما كانت دائما عامود الخيمه الرئيسي للامه العربيه وقريبا باذن الله

  12. سبحان الله العظيم…
    مقال واحد من الأخ الاستاذ عبد الباري عطوان حول أزمة العرب وخلافهم فيما بينهم وحول احتمالات مصالحة، اشعل ما يشبه الحرب الضروس بين بعض القرَّاء “العرب” علی هذا المنبر. هجمات قبلية مناطقية وهجمات مضادة. اخونا غازي الردادي السعودي شمل مصر هذه المرَّة بشماتته بأنها تستعين بالطيران الصهيوني لضرب أفراد بعدما شملت اهاناته وشماتاته مختلف الجنسيات التي ينتمي اليها القرَّاء… ومن لا يعلن عن جنسيته يدعوه ويتحداه الردادي لكي يفصح عنها لعله يكون من بلد ينتمي الی نادي البلاد التي تتلقی رشوة من مملكة الخير…. ولعله ينال بذلك نصيبه من الشماته.
    رغم كل تلك الفضائح والنزاعات والقناعات الرجعية المتخلفة التي اوصلت العرب وبني يعرب الی ما اوصلتهم اليه، يحاول البعض، ردادي كان ام شمري أم اصيل، ان يستخفوا بعقول القرَّاء ليوحوا لهم أن إيران هي سبب أزماتهم وتخلفهم ونزاعاتهم القبلية.
    تحياتي.

  13. للاستاذ الردادي ؛
    تسميه الأشياء باسمائها ليست أساءه !
    خصوصا أن كل التصرفات و التعاملات مع الغير علي أساس قبائلي
    واخيرا ، من أساء لمن في أخر ٤٠ سنه من الغرور وعدم الأحترام في الخطاب ؟!!
    فانما للصبر حدود

  14. الى
    غازي الردادي Today at 8:29 pm (1 hour ago)
    الاخ /ahmed ali t ،، يا رجل استحي ليس لديك غير الاساءه للقبائل ،، قبيلة قطر هذه لديها اعلى معدل دخل للفرد في العالم ،، انت مسكين تظن ان القبيله مسبه ،
    الرسول عليه الصلاة والسلام ابن قبيله ، والصحابه الكرام ابناء قبائل ، وبلاد الشام وشمال افريقيا اغلبهم ابناء قبائل
    كل القبائل لها احترامها ، ثم تفتخر بأن اثرياء مصر اكثر من اثرياء الخليج ، وهذا ليس فخرا ،، فهذا يعني فوارق غير طبيعيه بين المصريين ،، وانت لم تذكر عدد الفقراء ، تقول ترك القبائل لمصيرهم ، وكأن مصيرهم بيدك ،، يا رجل خليها مستوره ونعرف من استعان بالطيران الاسرائيلي لمساعدته ضد مجموعات من الافراد ،،
    نحن نحترم مصر وشعبها الشقيق ولكن لابد من الرد عليك ،،،، ارجو النشر مع جزيل الشكر
    تحياتي ،،

    اخ غازي كل العالم من أصول قبائل و في قبائل محترمه و في قبائل تحلب و في أفراد ليس له دخل مالي و تملك كل الشرف و في أفراد تملك منشار و في أفراد تفضل الحلب ولا الضرب و النظام المصري يحلبكم مثل غيره
    . مع تحياتي

  15. الأخ الكبير عبد الباري عطوان -رئيس التحرير
    تحية مقدسية عاطرة من روابي فلسطيننا الخصراء الناضرة
    كما يقول المثل الصائب “خير الكلام ما قلّ ودلّ ” فسوف يكون تعليقي هذا موجزا ومبنيا على هذا الممبدأ وخاصة بعد ان جاء تحليلك هدا حول لموضوع المطروح واقيا ومتكاملا من جميع جوانبه ،!
    وسوف اختصر الكلام للإجابة الموجزة بقدر الإمكان على سؤالك الايجابي هذا :اين مصر في المصالحة الخليجية ؟
    اعتقد انني لا أُجافي الحقيقة إذا قلت ان سوالك هذا يرتبط جدا بالزيارة العاجلة التي دفعت المشير المصري للتوجه الى دولة الامارات العربيةالمتحذة ولاسباب لم تعد خافية على احد من كبار الكتاب والمحللين والمعلقين وانت في مقدمتهم ،وهو ان البيان المشترك الذي سوف يصدر سوف يشير الى ماهو خلاف الهدف الدي جاء السيسي للتباحث به وهكذا حصل بالفعل وكما هو تقليدي ومتفق عليه وهو بحث العلاقات الاخوية ومنها المساعدات المالية والاستثمارية ولهذا السبب جعلزالسيسي يتجاوز السعودية الى الامارات العربية المتحدة لان السعودية لاتستطيع التحدث عن فتح صندوق استثماري قوامه 20 مليار دولار في الوقت الذي تعرض فيه الرياض بيع اسهم اكبر معين مالي تملكه وهو شركة الأرامكو لاول مرة في تاريخهاللبيع بعد ان نضبت خزينتها لإنفاقها المالي الهائل الذي لاطائل له ويذهب سدى ؟
    نعم الهدف لزيارة المشير المصري المفاجئة رغم انها كانت متوقعة لانه اقحم مصر العربية القومية المتقدمة عصريا بقضايا ومشاكل لاناقة له فيها ولاجمل في دسّ انفه بين دويلات قبلية رجعية اعرابية لها تقاليدها الخاصةبها ومجلسها الخاص بها أيضاّ يجمع حكام الاسر الحاكمة التي تلتقي مصالحها معا هدفا ومصيرا ؟وهذه المصالحة بين هؤلاء الحكام ولو انني واثق
    بانهاستكون صورية لان الثقةبين حكام الاعراب منعدمة ولن تعود كماكانت عنوان محلسها الخليجي التعاوني بل سوف
    تتحول الى “تعاملي” بعد المصالح لان الحزازات متعمقة والجروح مندملة كما يقول المتنبي :-
    قديشفى الجرح العميق من الأذى / وتبقى حزازات النفوس كما هيا ؟؟
    وإزاء هذا الواقع المرير الذي يشعر به المشير من تركه جانباّ وحيدا يغرد خارج هذا السرب الخليجي والذي جمع هذه الاسر القبلية وجد الرئيس السيسي نفسه مستبعدا عن لقاء الأحبة ومثل هذا الحل لا يمكن لاحد ان يتجاهل صحة المثل الحكيم وهو اقول المأثور “من تدخل فيما لايعنيه لقي مالايرصيه “؟
    أليس هدا القول المأثور يقابله المداخل بين البصلة وقشرتها لا ينوبك إلّا رائحتها ؟
    ياسيادة المشير
    احسنت في انقاذ ماء الوجه في تصريحك المكرر والمعجّل بعد الزيارة للامارات “مصر تعتبر امن الخليج القومي جزء من الان القومي المصري “فهل تصدّق نفسك ماتقوله فعلا؟ ؟
    وماذا عن امن غزة المعزة القومي المجاورة فهل امنهاالقومي جرء من الامن المصري القومي ايضاّ
    الايام القادمة ستجيب على هذ السؤال
    احمد الياسيني المقدسي الأصيل ا

  16. ____ الأخ العزيز خواجه فلسطين .
    أمريكا لا تستطيع العيش لأكثر من 20 يوم .. دون ’’ كالسيوم ’’ العرب .. و هي كذلك .

  17. الاخ /ahmed ali t ،، يا رجل استحي ليس لديك غير الاساءه للقبائل ،، قبيلة قطر هذه لديها اعلى معدل دخل للفرد في العالم ،، انت مسكين تظن ان القبيله مسبه ،
    الرسول عليه الصلاة والسلام ابن قبيله ، والصحابه الكرام ابناء قبائل ، وبلاد الشام وشمال افريقيا اغلبهم ابناء قبائل
    كل القبائل لها احترامها ، ثم تفتخر بأن اثرياء مصر اكثر من اثرياء الخليج ، وهذا ليس فخرا ،، فهذا يعني فوارق غير طبيعيه بين المصريين ،، وانت لم تذكر عدد الفقراء ،  تقول ترك القبائل لمصيرهم ، وكأن مصيرهم بيدك ،، يا رجل خليها مستوره ونعرف من استعان بالطيران الاسرائيلي لمساعدته ضد مجموعات من الافراد ،،
    نحن نحترم مصر وشعبها الشقيق ولكن لابد من الرد عليك ،،،، ارجو النشر مع جزيل الشكر
    تحياتي ،،

  18. الى اخي العزيز

    taboukar Today at 9:26 am (8 hours ago)
    ____ تغييرات أو توجيهات ؟؟ .. من ’’ الهجوم المشترك ’’ إلى ’’ الدفاع المشترك ’’ !! .. خطة لعب ؟ .. أم إستراتيجية ؟ .. هذا هل بسبب ’’ البعبع ’’ ؟؟
    نعم و الحلب

  19. في راي والله اعلم التقارب المحور القطري السعودي القديم الجديد هو الذي سيعيد. مجددا المحور الاماراتي المصري الاول المحورين لايجمعهما شيء غير العباءة الأمريكية ولكن هناك تمايزا طبعا فالمحور الأول ايديولوجي ويتحالف مع التيارات الإخوانية وإن ابدات السعوديه خلاف ذالك فهو في الاعلام فقط أما على الأرض فالتحالف سيد الموقف في اليمن على سبيل المثال وليس الحصر أما مع الامارات أما التحالف المصري الاماراتي فهو أقرب إلى الواقعية منه الى المبدئ وهو لايكن الحركات الإخوانية او الوهابية اي القاعدية اي ود اما التقارب الحالي المزعوم فهو ورقة أمريكية فقط لتجميع النقط للانتخابات و شفط ماتبقى من الدهون الخليجية المتراكمة في البنوك والا على ماذا تجتمع قطر مع الامارات او مع مصر للسعودية الان بعد غزوة أرامكو وبقيق تريد ان تطلق العنان للمارد الوهابي مرة أخرى بعد التضييق عليه حتى. تستعين به للصغط على ايران في العراق والشام واليمن وحتى ليبا لمحاصرة مصر من الغرب بعدما تم لهم حصارها من الجنوب بالانقلاب في السودان والتهديد الاثيوبي والله اعلم

  20. ____ القول بأن ’’ المصالحة ’’ ستتم بأمر من ترامب .. قول صحيح ؟ .. هذا معناه أن ’’ الصف ’’ بإعتدال أمريكي .

  21. اولا وقبل كل شي لن تتم عودة العلاقات مع قطر حتى التوقيع على جميع الشروط دون استثناء وسبب قطع المقاطعه الاساسي هوا مصر لان السعودية والامارات والبحرين يرفضون التدخل في شوون الدولة المصرية وباقي دول المقاطعه ولقد رفضو قبل ذلك جميع وساطات الولايات الاميريكية ولن تتخلى تلك الدول عن اهم دوله عربية وهي مصر من اجل قطر او عمان لان مصر بالنسبة لتلك الدول هي الشقيقة الكبرى ويكفي ان السيسي في اخر زيارة لابوظبي قد قال امن الخليج من امن مصر وربطة دليل على اهمية العلاقات بين تلك الدول ستتنازل قطر وتوقع على الشروط ودمتم

  22. من السذاجه أن يظن أحد أن غياب مصر عن هذه “المصالحه” تجاهل أو “قله قيمه” لأن مفهوم للجميع أن سبب المصالحه الان هو الدفع الامريكي لصف دول الخليج في الحلف الامريكي-الاسرائيلي لشن الحرب علي ايران. القراءه الصحيحه هي أن مصر نئت بنفسها عن هذا التحالف وليست جزء من المخطط الامريكي لهذه الحرب وهذا شيء جيد و دليل علي استقلال القرار السياسي في مصر. من خلال استقراء بوادر الاحداث يبدو أن التحول التاريخي الذي بدأه السادات عام 1970 لاخراج مصر من المعسكر السوفييتي وأدخالها الحظيره الأمريكيه وما تبع ذلك من حرب 73 والسلام مع أسرائيل و التغير الجوهري في الشرق الاوسط منذ ذلك الحين, يبدو أن هذا التحالف سيصل الي نهايته قريبا وستعود ترتيبات تحالف المنطقه الي ما كانت عليه عند موت الراحل عبد الناصر.

  23. في راي والله اعلم التقارب المحور القطري السعودي القديم الجديد هو الذي سيعيد. مجددا المحور الاماراتي المصري الاول المحورين لايجمعهما شيء غير العباءة الأمريكية ولكن هناك تمايزا طبعا فالمحور الأول ايديولوجي ويتحالف مع التيارات الإخوانية وإن ابدات السعوديه خلاف ذالك فهو في الاعلام فقط أما على الأرض فالتحالف سيد الموقف في اليمن على سبيل المثال وليس الحصر أما مع الامارات أما التحالف المصري الاماراتي فهو أقرب إلى الواقعية منه الى المبدئ وهو لايكن الحركات الإخوانية او الوهابية اي القاعدية اي ود اما التقارب الحالي المزعوم فهو ورقة أمريكية فقط لتجميع النقط للانتخابات و شفط ماتبقى من الدهون الخليجية المتراكمة في البنوك والا على ماذا تجتمع قطر مع الامارات او مع مصر للسعودية الان بعد غزوة أرامكو وبقيق تريد ان تطلق العنان للمارد الوهابي مرة أخرى بعد التضييق عليه حتى. تستعين به للصغط على ايران في العراق والشام واليمن وحتى ليبا لمحاصرة مصر من الغرب بعدما تم لهم حصارها من الجنوب بالانقلاب في السودان والتهديد الاثيوبي والله اعلم

  24. ____ بعيد ا عن السياسة و ’’ خيباتها ’’ و أما على الصعيد الرياضي والحق الحصري ، هل سينتهي مسلسل القرصنة بين كل من قناة / بي – إن – سبورتس .. و بي – آوت كيو ؟!
    . ببن هذا و ذلك .. مشهد آخر .

  25. الأخ الأستاذ “عبد الباري عطوان ”
    مايجري بين دول الخليج هو خارج ارادتهم لان اي طالب في الصف الأبتداىي يدرك ان هاذه الأنضمة الوضيفية قرارها في قبضة اليد الخفية ..يقولون لهم اختلفوا فيختلفون ويقال لهم اصطلحوا فيسطلحون، فجأة وبدون ان يشعروا انهم بحاجة لتبرير الأسباب اللتي ادت لكل ذالك الهياط .
    اما بالنسبة لمصر ، فأستميحك عذرا ،ان اخالفك الرأى فمصر لم تعد تغضب منذ ان امر الساداة “نجوى فؤاد”؟ان تجلس في حضن الساحر “هنري كيسنجر” منذا ذالك الزمن ومصر لاتغضب وان غضبت فلا يخشي غضبها أحد .. اقول هاذا وكلي الم وحزن فمصر لم يعد لها دور ، الا في محاصرة غزة، والتوسط لوقف اطلاق الصواريخ حين تتصل تل ابيب بالقاهرة لتطلب منها التوسط …بعد ان تكون قد حققت هدفها من قتل ماتيسر من اطفال ونساء وقيادات غزة ….
    مصر ان لم تستطيع إلغاء اوتجميد المعاهدة المشؤمة فهي لاتستطيع حتى ان تغضب ؟؟ هاذه حقيقة ملموسة نجدها في ذاكرة التاريخ المعاصر منذ كامب ديفد حتى اليوم ومن يذكر لي ، متى غضبت مصر ؟!!!
    تحياتي للجميع

  26. قطر الان ليست هي قطر ايام ثورات الربيع العربي حيث كانت الجزيرة القناة الاولي فى المشاهدة و الاكثر تأثيرا لكن الان لم يعد لقناة الجزيرة اى مصداقية فى الشارع المصري و اقول بصدق انها اى الجزيرة بغبائها الشديد افشلت ظاهرة محمد علي كانت تعيد و تزيد فى مقاطع الفيديو الخاصة بها طوال اليوم صباحا مساءا و استضافت عشرات الصحفين و المحللين السياسيين مما جعل الاعلام المصري يقول للشعب انظروا انه عميل لقطر و ان قطر تريد تدمير مصر كما فعلوا بسوريا .
    و كانت النتيجة الفشل الذريع حيث استجاب مئات المحتجين فقط لدعوة محمد علي . لو كانوا تركوه يكمل طريقه وحده لكانت النتيجة ستصبح مزلزلة لنظام السيسي لكنه التفكير بالعقلية الثأرية المتخلفة التى تجعل دول الخليج عامة و قطر خاصة من افشل الدول . العالم ينظر لهم على انهم مجرد حقائب اموال .

  27. استاذ ابوخالد وان ابطنت متسائلا لتضع القارئ في محاكاة مع العقل ولوجا الى حقيقة مايجري والحفاظ على الشرف الصحفي بأقصى درجات مثاليته في صناعة الإعلام المعرفي وبلج الحقيقة بحلوها ومرّها في ظل تلوث الأجواء على مذبح الفوضى الخلاقّة وحرب المصالح القذرة التي لاناظم لها يقاس عليه ؟؟؟؟؟؟؟ هل تعتقد ان فاقد القرار قادر على صناعته ؟؟؟؟؟؟؟؟وهكذا “سياسة تلولحي ياداليه لمن غرق ( تابعا واومدولرا ) في بحرها” اللجي ومياهه المسمومه ” تناغما واستراتجيتها بخلط الأوراق من باب زيادة العديد واللهيب والأهم من هذا وذاك سياسة درّج ياغزالي (الفعل وردة الفعل )على مذبح الفتنه مابين الشعوب وتراكماتها السلوكيه كحائط صد في تحقيق تطلعاتها نحو التغيير والإصلاح وخلع التبعيه لهذا وذاك ولوجا لتحقيق استقلال الذات والقراروالتحكم بالثروات (طفرات الشعوب في وجه حكّام التبعيه ورهن القراروالثروات )؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟”
    “وإذ يمكربك اللذين كفروا ليثبتوك اويقتلوك اويخرجوك ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين “

  28. لست أدري إن كان السيد ” عبد الباري عطوان ” يستغرب فعلا تجاهل مصر في لعبة جماعة الخليج ، أم أنه تساءل لاثارة اسألة تدفعنا للقول بأن مصالحة مصر مع الصهاينة تجعلهم يستغنون عن أية مصالحة لا يكون فيها للطرف الاسرائيلي صوتا مرفوعا وكلمة مسموعة .. مصر منشغلة بايقاف صواريخ المقاومة على كيان الاحتلال الصهيوني العنصري ، واخراج قطعان المستوطنين من سراديبهم تحت الارض ، وكل ما يجافي هذا الهـمّ لا يهم وليس ضمن اولويات نظام القاهرة ..

  29. على ” السيسي ” أن يتجرع مرارة تجاهله في المصالحة الخليجية المزمعة .. إن تمت تلك المصالحة دون أن تخضع قطر لتلك الاملاءات التي سعى نظامي آل سعود وآل نهيان فرضها عليها، تكون قد سجلت عليمها نقطة كبيرة ، وارغمتهما على امتصاص رذاذ تعنتهما الاجوف ..

  30. خلااااصة الكلام .. قطر استطاعت أن تهزم دول الحصار بسبب حنكة الأمير الشاب الذي حول محنة قطر من الحصار إلى منحة للأنطلاق بعيدا عن الأعتمادية لدولهم وأستطاع أن يحقق الأكتفاء الذاتي لقطر ومن ثم كشف اوراق محاصرية الخبيثة للعالم الذي شاهد العالم أجمع تخبط دول الحصار في جميع المجالات .. أما مصر فهي تدار بالريموت الكنترول .

  31. ____ تغييرات أو توجيهات ؟؟ .. من ’’ الهجوم المشترك ’’ إلى ’’ الدفاع المشترك ’’ !! .. خطة لعب ؟ .. أم إستراتيجية ؟ .. هذا هل بسبب ’’ البعبع ’’ ؟؟

  32. ستحدث المصالحة الخليجية لان ولي نعمتهم الامريكي اراد ذلك ..انه يحتاجهم جميعا كقطيع واحد خلال المرحلة القادمة لان حسابات الحرب الامريكية على ايران تقول هذا وهو يحتاج اللسان القطري (الطويل) لتجميل الكذب الامريكي مثلما جملت غزو العراق عام 2003
    ثم تسوقه للمغفلين من العرب.. وايضا فالمريكي يحتاج الخزنة الخليجية لتغطية نفقات الحرب .
    ولا حاجة لا لاموال مصر ولا لجيشها لان الامر لا يحتاج هذه المرة الى بناء تحالفات الذئب مع القطيع .
    فقدكانت السعودية بعد احداث الحادي عشر من سبتمبر 2001 هي العدو وكانت موضع الاستهداف اما الان فالاستهداف يتجه نحو ايران وتركيا بعد 2014
    قد يقول قائل وماذا تغير بعد 2014
    لقد تساوقت السعودية وتركيا مع الارادة الامريكية والمشروع الامريكي في الشرق الاوسط الى الى ابعد الحدود منذ 2014.

  33. ترامب اصبح رب هذا البيت الخليجي وهو الذي يأمر بالمصالحة لان إجراءات عزله لابد ان يعمل عمل كبير لابتزاز هذه الدول الوظيفية و حتى يتم النظر بقضية العزل بالنسبة للحكومة الأمريكية لا بد من إنجاز كبير لكي تتدفق المليارات من هذه المصالحة وتوحيد الجهود لمواجهة إيران ومحور المقاومة وإرضاء الكيان الصهيوني بعد هزائمه المذلة من التصعيد الأخير مع الجهاد الإسلامي والذي يعتبر أقوى حليف مقاوم لأيران بعد بحزب الله والحشد الشعبي ، الكيان الصهيوني وأمريكا يريدان إنجازات بعد فشلهم في عديد من الجبهات ولا سيما إيران والعراق والذي لا يقدرون حتى الان من جرف هذه المظاهرات لصالحهم وبل وستنقلب عليهم بالتأكيد ، مصر مضمونة لهم و من شبه المؤكد ان تبقى تدور بالفلك الصهيوني لان إغراقها بالإرهاب والديوان لا يجعل مصر بأن تفكر الإفلات من المحور الأمريكي ومن اليسير على امريكا التحكم بالأوضاع المأساوية لمصر .ولا ننسى ان دول الخليج تبتز مصر بهذه المليارات حتى لا تنتقل إليهم عدوة الإخوان.

  34. الأمة في أزمة وتيه كبير وتخبط والحل قد يستغرق عقود أو حقب . نظرة واقعية وليست ترف أو تشاؤم .

  35. في بداية الأزمة الخليجية قام أمير الكويت بجولة على كل الدويلات المحاصرة لقطر الا الا مصر
    فخرج علينا الشعب المصري العظيم بنكته على شكل تساؤل ان كان حقا أن السيسي من حلف المقاطعة والحصار لقطر

  36. بالطبع مصر لا تريد المصالحة الخليجية ، وربما تحس ان هذه المصالحة ستكون على حسابها ، لأنها ستبقيها وحيدة في الميدان في مواجهة قناة الجزيرة ، وما أدراك ما قناة الجزيرة ، فهي التي حرصت في بداية الازمة عند صياغة شروط الدول المقاطعة لقطر ، على ان يكون غلق القناة قبل أية مصالحة . الخلاصة ستكون الايام القادمة صعبة على النظام المصري فيما لو تمت المصالحة .

  37. يجب علي مصر أن تعتمد علي نفسها في التعامل مع قبيله قطر وتعاملها بالمثل واسواء ، لتتوقف عن التدخل في شئون الأخرين والبادي أظلم !
    وكذلك علي مصر أن تلتزم الحياد في الصراع الوهابي الفارسي ، وترك القبائل لمصيرهم
    وكفايه سذاجه يا قياده مصر ، مصر ليست ضعيفه أو فقيره ويوجد بها أعلي نسبه أثرياء في الكم من الخليج !

  38. أستاذ عبدالباري، بالفعل واضح جدا أن الخلاف الخليجي يتجه الى نهايته وبالتالي يزداد تماسك محور الاعتدال مقابل الانهيار الواسع لمحور الممانعة في ايران ولبنان وسوريا والعراق واليمن على جميع الأصعدة (الأمنية والسياسية والاقتصادية).

  39. يُحذِّرون من الغَضب الرسميّ المِصريّ، أو القفز عن دور مِصر
    عسى لا رجعت و لا كانت

    أزَمات عديدة ستنفجر، وستُغيِّر الكثير من المُعادلات السياسيّة في المِنطقة
    من بقك لباب السما …..

  40. مصر دوله اقليميه كبرى تخلت عن مخالبها …الكل بالكلام يعظمها وفي الخفاء يطقع لها ….

  41. اين مصر في المصالحة الخليجية؟
    في الرف بعد الاستعمال

    وهل تم تجاهلها؟
    نعم و لماذا لا

    ولماذا زار الرئيس السيسي ابو ظبي وليس الرياض؟ الاخوان و للجوء في المستقبل

    وما هي الأسباب الخمسة التي غيرت المشهد؟
    لا شيء استراحه و قريبا سوف يعدون الى المشهد

  42. الثورات العربية في السودان والجزائر والحركات الشعبية في الأردن والمغرب والإنتصار الذي حققته وتحققه سوريا والإنتخابات الحرة الديمقراطية في تونس والمقاومة الفلسطينية ضد دولة الإحتلال أمور وأحوال قضت مضاجع امريكا وبريطانيا وفرنسا وكما كانت دول الخليج هي العميق للوحدة العربية وسبب عرقلة تنمية البلدان العربية الحرة يعاد الأن تأهل دول الخليج وخاصة السعودية والبحرين وقطر والإمارات بداء بالمصالحة ثم الإشتغال عبر عملائهم في هذه البلدان وجلب شذاذ الأفاق باسم الدين لتخريب الأمن والسكينة وتحت مظلة أنظمة تتلقى أموال الخليج ثمنا قليلا لخيانتهم ؟ ولكن أمام يقضة الشعوب العربية وتنور مفكريها وصلابة أرادت الجميع ستنهزم كل المؤامرات ويعلوا صوت الشعب العربي وتنتصر إرادته وتتحقق وحدته وتقدمه وازدهاره .

  43. المصالحة دون مصر ممكنة فدول الخليج في النهاية تلتزم بالقرار الاميركي. وعليه يصبح السؤال هل ترامب يريد المصالحة ولماذا فهو من دعا للقطيعة اصلا. هناك احتمالان تجنيد الخليج لتفعيل تسوية مع اسرائيل تشارك بها حماس وهذا صعب الحصول حتى لو وافقت قطر على هذا الدور ولكنه ليس مستحيلا. الاحتمال الثاني تراجع قطر ولحاقها ببقية الخليج وسحب الغطاء عن حماس مثل غيرها.
    أما مصر فلن تكون سعيدة بهذ التطور ولن تتنازل بخصوص الاخوان. لكنه تستطيع فتح فنواتها مع روسيا وسوريا والصين فلديها بدائل كثيرة

  44. مصر ضعيفة جدا عهد السيسي لم يعد أحد يأخذ رأيها أو يخشى موقفها طيلة ايام الأزمة الخليجية لم نحس ان مصر لديها موقف المحواري الأزمة الخليجية موقفها كان هامشي فقط تابع الإرادة السعودية والاماراتية موقف مصر كان متل موقف البحرين لا حول لها ولاقوة بل إن حتى قطر كانت تستني مصر في البيانات الرد على التصريحات والافتراءات ما تسميها الدول الحصار البيانات والحملات الإعلامية كان التركيز كبير على الإمارات والسعودية قطر كانت تعتبر الإمارات هي رأس الحربة والهجوم عليها يبدوا قطر نجحت في هدفها تمكنت ماكينة الإعلامية القطرية على رأسها الجزيرة تشويه صورة الإمارات وتدمير سمعتها بل وصل إلى شيطنة بين الشعوب العربية تصوير الإمارات العدوة الشعوب العربية تقود الثورات المضادة قناة الجزيرة أصبحت تهاجم الإمارات كما تهاجم الاسراءيل مع فشل ذريع الإعلام الإماراتي والعربي تابع لها في رد هذه الهجمات الإعلامية غير مسبوقة لم تتعود عليها الإمارات هادئة مستقرة وصل الأمر إفشال الأهدافها في اليمن وليبيا تونس والصومال وغيرها من الدول أيقن حاكم الإمارات مواصلة المعركة الإعلامية مع قطر بهذه الشراسة لم تعد تسير في صالحه ولا حليفه السعودي ابن سلمان تعرض أكبر العملية تشويه سمعة خاضتها قناة الجزيرة ضد الشخصية هي الحملة الإعلامية في قضية جمال خاشقجي بالتالي كان عليهما الانسحاب التكتيكي بعدما شاهدوا مواصلة المعركة بهذه طريقة لا تسير في صالحهما إذا تحققت المصالحة انتصرت فيها قطر الفضل كبير يعود قناة الجزيرة بي إضافة أن الحصار لم يبقى له أي الثاتير عن قطر تحول إلى الاضحوكة بالعكس استغنت عن الشركات السعودية والإماراتي كانت تعمل تستفيد من قطر منتجات الدول الأخرى حققت الاكتفاء الذاتي الاستيراد الأبقار متلل الشركة المراعي السعودية خسرت السوق القطرية مهمة تكبدت الخسائر غير مسبوقة بي إضافة الشركات البناء السعودية الإماراتية كانت تعمل على ملاعب كأس العالم تمام تعويضها بالشركات التركية استغنت قطر على موانئ الإمارات تستخدم موانئ عمان وإيران السياح قطر رجال الاعمالها لم يعودوا الزيارة دبي الاستثمار في الحقيقة قطر هي حاصرت هذه الدول وليس العكس الإمارات والسعودية خسارة مصر أهون لهم من خسارة قطر مصر لم تستطيع الثاتير وإجبار حتى الشركات الخليجية والرجال أعمال السعوديين والامارتيين الذي يعملون الاستثمار في مشاريع السد النهضة أكبر الرجل أعمال المستثمر في السد هو السعودي محمد العمودي يستثمر لوحده ملايير الدولارات في مشاريع السد

  45. ان اختلف حراس ابار النفط الأميركي من حكام بني يعرب، فهم يختلفون في ما بينهم بدمائنا، وان تفاهم حراس ابار النفط الأميركي من حكام بني يعرب في ما بينهم، فهم يتفاهمون على التأمر علينا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here