ايران تقول ان المشتبه بهم في قضية الاعتداء هم عناصر عملانيين معروفين من مجاهدي خلق.. وتوقيف دبلوماسي في القضية يلقي بظلاله على زيارة روحاني الى النمسا

طهران- فيينا- (أ ف ب) – قالت ايران ان الاشخاص الذين اوقفوا في بلجيكا بتهمة التخطيط لاعتداء على تجمع لمجاهدي خلق ينتمون الى هذه الحركة الايرانية المعارضة في المنفى، حسبما اكد الموقع الالكتروني لوزارة الخارجية الايرانية.

وكتبت الوزارة نقلا عن الناطق باسمها بهرام قاسمي “على اساس المعلومات المتوفرة، الافراد الذين تم توقيفهم في بلجيكا هم عناصر عملانيين معروفين من مجاهدي خلق”.

وتعتبر ايران اعضاء حركة مجاهدي خلق الماركسية الايرانية، “ارهابيين”. وقد تأسست في 1965 لكن طهران حظرتها في 1981.

واعتقلت السلطات البلجيكية والفرنسية والالمانية ستة اشخاص بينهم زوجان بلجيكيان للاشتباه بضلوعهم في التخطيط لتفجير تجمع لحركة ايرانية معارضة في منفاها في فرنسا السبت، بحسب السلطات ومصادر.

وافاد النائب العام البلجيكي ان أمير س. (38 عاما) ونسيمة ن. (33 عاما) وهما يحملان الجنسية البلجيكية “يشتبه بأنهما حاولا تنفيذ تفجير” في ضاحية فيلبنت في باريس خلال مؤتمر نظمه “المجلس الوطني للمقاومة الايرانية” المعروف باسم مجاهدي خلق.

وكان الزوجان، اللذان قالت الشرطة انهما “من أصل إيراني”، يحملان 500 غرام من مادة “تي ايه تي بي” المتفجرة مع جهاز تفجير عندما أوقفتهما الشرطة الخاصة في منطقة سكنية في بروكسل.

وشارك حوالى 25 الف شخص في تجمع حركة مجاهدي الشعب بحضور اثنين من المقربين الى الرئيس الاميركي دونالد ترامب، الرئيس السابق لمجلس النواب نيوت غينغريتش ورئيس البلدية السابق لمدينة نيويورك رودي جولياني.

وتزامن الاعلان عن ذلك مع جولة يقوم بها الرئيس الايراني حسن روحاني في اوروبا للحصول على ضمانات بشأن الابقاء على الاتفاق النووي الموقع في 2015.

وقبل ساعات فقط على استقبالها روحاني، استدعت فيينا على عجل السفير الايراني لابلاغه بانها ستستحب اعتماد الدبلوماسي الذي أوقف السبت في المانيا ويمكن ان يتم ترحيله قريبا الى بلجيكا حيث يجري تنسيق التحقيقات حول مخطط الاعتداء بحسب ما نقلت وكالة “دي بي ايه” عن نيابة بامبورغ في جنوب المانيا.

وقالت مصادر عدة لوكالة فرانس برس بان المشتبه به لا يمكنه الاستفادة من الحصانة لانه ارتكب الجنحة المزعومة في بلد غير البلد المعتمد فيه.

إلا أن هذا الارباك لم يؤد الى تعديل برنامج روحاني الذي وصل فيينا الاربعاء بعد زيارة رسمية الى سويسرا ومن المقرر ان يلتقي خلال الصباح نظيره النمساوي الكسندر فان دير بيلن ورئيس الحكومة سيباستيان كورتز.

وتشهد ايران والنمسا حركة دبلوماسية نشيطة. ففي أيلول/سبتمبر 2015 وبعد أسابيع فقط على توقيع الاتفاق النووي، كان سلف فان دير بيلن أول رئيس دولة غربية يقوم بزيارة رسمية الى ايران منذ العام 2004.

– اجتماع حول الملف النووي الجمعة –

كان روحاني الرئيس المحافظ المعتدل الذي أعيد انتخابه في 2017 بدعم من الاصلاحيين من أبرز مهندسي اتفاق فيينا مع وزير خارجيته محمد جواد ظريف. ويعتبر روحاني الاتفاق حجر الزاوية في سياسة الانفتاح على الغرب التي ينتهجها والتي يتعرض بسببها لانتقادات حادة من المعسكر المحافظ المتشدد في الداخل.

وكان الرئيس الاميركي دونالد ترامب أعلن في ايار/مايو انسحابا احادي الجانب لبلاده من الاتفاق النووي ما أدى الى انتقادات من الدول الاخرى الموقعة (ايران والمانيا والصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا) والتي تبذل جهودا لانقاذ الاتفاق بعد ان فتح الانسحاب الاميركي الباب أمام فرض عقوبات جديدة على ايران.

وبالتالي فان الاشتباه بممثل رسمي للحكومة الايراني في التخطيط لاعتداء يصادف في أسوأ وقت بالنسبة الى طهران والجهات الاخرى الموقعة على الاتفاق.

وقال “المجلس الوطني للمقاومة الايرانية” الذي تنضوي ضمنه منظمة مجاهدي خلق الاثنين ان “دبلوماسي نظام الملالي في النمسا أوقف في المانيا (…) ويدعى اسد الله اسدي”، واتهمه بانه “مدبر” محاولة الاعتداء “والمخطط الرئيسي لها”.

ويشتبه بانه كان على اتصال بموقوفين آخرين هما زوجان بلجيكيان من اصل إيراني أرادا تنفيذ تفجير في فيلبانت قرب باريس، خلال تجمع لمجاهدي خلق وهي حركة معارضة في المنفى تأسست في 1965 وحظرتها السلطات الايرانية في 1981.

ذكر الموقع الالكتروني لوزارة الخارجية النمسوية ان أسدي يشغل منصب المستشار الثالث في سفارة ايران لدى فيينا. واوضح ناطق باسم الوزارة ان فيينا ابلغت سفير ايران بقرارها لدى استدعائه الى الوزارة الاثنين بعد اعلان القضاء البلجيكي عن احباط مخطط لتنفيذ هجوم.

واكدت طهران التي اثارت القضية استياءها، انها “عملية مزيفة”.

وما يزيد من حساسية الوضع ان وزراء خارجية الدول الخمس الموقعة على الاتفاق حول برنامجها النووي سيجتمعون الجمعة في فيينا للمرة الاولى منذ انسحاب الولايات المتحدة منه في أيار/مايو الماضي، حسبما اعلنت وكالة الانباء الايرانية الرسمية.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. maryam rajavi divorced her first husband and married another man just some days later, before the end of her iddah. Is she a muslim just because of a headscarf??

  2. ألیست المنظمة بعد قتل 17000 من الإیرانیین، منظمة إرهابیة؟

  3. رودي جولياني….هذا العجوز الذي ما زال مثل موكله ترامب يلعب دور البلي بوي(Play Boy) قبل ١١ سبتمبر كان رودي غارقآ حتى أذنيه في الفضائح ثم حصل ما حصل في ١١ سبتمبر فقفز رودي الى حلبة منهاتن السفلى حيث تغطى وجهه بالغبار ليغطي الفضائح و يحفظ ماء وجهه الهرم و نجح في ذلك …..نسيت نيويورك فضائح رودي الأخلاقيه و أصبح بطل من أبطال USA ……و الآن ها هو الجد رودي على الحلبة مرة ثانية كمحامي صديقه و زميله في الفضائح الأخلاقية….فإلى الأمام يا ردروي…. إقفز من فضيحة الى أخرى و لا تخف فنحن في مضارب الأعراب نقول:_
    إذا كان رب البيت بالدف ضاربآ…فشيمة أهل البيت كلهم الرقص

  4. وتعتبر ايران اعضاء حركة مجاهدي خلق الماركسية الايرانية، “ارهابيين”.
    ======================================================
    معلومة خاطة، منظمة مجاهدين خلق مسلمة العقيدة، راجع موقع الحركة، السيدة مريم رجوي محجبة على الطريقة الاسلامة، لاكن ترفض (وليةالفقية)

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here